المدعو فايز سارة يترك “مجموعة الرياض” ويقر بأنها مجرد أداة لتحقيق مصالح أعضائها
آخر تحديث GMT 13:17:17
المغرب اليوم -

المدعو فايز سارة يترك “مجموعة الرياض” ويقر بأنها مجرد أداة لتحقيق مصالح أعضائها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المدعو فايز سارة يترك “مجموعة الرياض” ويقر بأنها مجرد أداة لتحقيق مصالح أعضائها

فايز سارة
أنقرة - المغرب اليوم

أقر المتحدث الرسمي باسم مجموعة “معارضة الرياض” المدعو فايز سارة أن هذه المجموعة التي تطلق على نفسها “الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة” ليست إلا مجرد أداة بيد دول اقليمية ودولية ووسيلة لتحقيق المصالح الخاصة والضيقة والمحدودة لأعضائها.

واعترف سارة الذي أعلن انشقاقه عن المجموعة المتخذة من الرياض مقرا لها “بأن الائتلاف ولد مريضا بفيروسات ما يسمى (المجلس الوطني) وأن التدخلات الإقليمية والدولية رسمته وفق أجنداتها” مبينا أنه “ضم في عداده شخصيات وجماعات لم تكن في سورية ولا تكاد تعرفها وراهنت على التدخل الخارجي فقط”.

وأكد سارة أن أعضاء “الائتلاف” “حولوه الى شركة خاصة ما لبثت أن أعلنت افلاسها بعد أشهر قليلة من تأسيسه حيث سعى بعضهم إلى الاختباء وراء يافطة الائتلاف من أجل مشاريعهم الضيقة”.

وبين سارة “أن قيادة الائتلاف ضعيفة وتسودها الفردية والتنافس والصراع والعجز عن اتخاذ موقف من المتطرفين والإرهابيين أمثال تنظيمي جبهة النصرة و(جند الأقصى) وذلك مسايرة لمواقف الدول الداعمة لهم”.

يشار إلى أن الدول الراعية للإرهاب في سورية وعلى رأسها النظام السعودي قامت قبيل بدء الحوار السوري السوري في جنيف بداية العام الماضي بتشكيل  مجموعة جديدة في الرياض بهدف تقديمها للعالم على أساس أنها “المعارضة السورية” وقامت بسوقها إلى جنيف وحاولت احتكار تمثيل المعارضة وهو ما ساهم في فشل الحوار.

وتعاني ما يسمى “المعارضة الخارجية” من انقسامات جراء التنافس بينها على المكاسب والغنائم في ظل الخسائر التي يلحقها الجيش العربي السوري بالتنظيمات الارهابية والتطورات الاقليمية والدولية الأمر الذي دفع الكثيرين من افراد هذه التشكيلات إلى إعادة حساباتهم أملا باللحاق بقطار هذه التطورات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المدعو فايز سارة يترك “مجموعة الرياض” ويقر بأنها مجرد أداة لتحقيق مصالح أعضائها المدعو فايز سارة يترك “مجموعة الرياض” ويقر بأنها مجرد أداة لتحقيق مصالح أعضائها



هيفاء وهبي بإطلالة رمضانية أنيقة وراقية

بيروت - المغرب اليوم

GMT 12:29 2023 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

نصائح هامة للبدء في تنسيق خزانة ملابس متنوعة
المغرب اليوم - نصائح هامة للبدء في تنسيق خزانة ملابس متنوعة

GMT 12:14 2023 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

إطلالات عملية لوقت الإفطار في رمضان
المغرب اليوم - إطلالات عملية لوقت الإفطار في رمضان

GMT 06:17 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يخطف الأنظار في جلسة تصوير ترويج علامة "Adidas x Gucci

GMT 14:38 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

إطلالات المشاهير بالتنورة القصيرة لإطلالة راقية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib