العثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية في العراق تحت سيطرة المتطرفين
آخر تحديث GMT 20:05:17
المغرب اليوم -

العثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية في "العراق" تحت سيطرة المتطرفين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية في

العثور على مقبرة جماعية في "العراق"
بغداد - المغرب اليوم

ءأوضحت تقرير لـ"الأمم المتحدة" اليوم الثلاثاء، عن العثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية تضم ما يقرب من 12 ألف جثة في محافظات عراقية مختلفة، كانت تحت سيطرة تنظيم "داعش" بين عامي 2014 و 2017.

وذكر التقرير الصادر عن بعثة "الأمم المتحدة" لمساعدة العراق ومكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان أنه وفقًا للمعلومات التي حصلنا عليها من السلطات العراقية يوجد 202 مقبرة جماعية توزع أغلبها في محافظات (نينوى وكركوك وصلاح الدين) شمال "بغداد" و"الأنبار" غربًا.

ودعت "الأمم المتحدة" السلطات العراقية إلى المحافظة على هذه المواقع من أجل استخراج أدلة الجرائم والرد على العائلات بشأن مصير المفقودين.

ويتراوح عدد الضحايا في هذه المقابر بين ستة إلى أكثر من 12 ألف ضحية بينهم نساء وأطفال وكبار سن وذوي إعاقة وعمال أجانب، بالإضافة إلى عناصر سابقين من قوات الأمن والشرطة، وفقًا للتقرير.

وأشار التقرير إلى "استخراج ألف و258 رفات بشرية خلال عمليات تنقيب أجريت في 28 مقبرة جماعية، أربع منها في محافظة "ديالى" (شمال شرق) وواحدة في محافظة "نينوى" و23 في محافظة "صلاح الدين"، وفيما عثر في بعض المواقع على أعداد محدودة، يرجح وجود آلاف من رفات الضحايا في أخرى غيرها.

وكان شهود عيان من أهالي محافظة "نينوى" تحدثوا في وقت سابق عن قيام الجهاديين بإعدام العشرات كل يوم بينهم عناصر قوات أمنية وإلقائهم في حفرة يطلق عليها اسم "الخسفة" وهي فجوة عميقة تقع إلى الجنوب من الموصل، كبرى مدن محافظة "نينوى".

وأكد نائب رئيس مفوضية حقوق الإنسان الحكومية، ميزر شمراني الأحد الماضي بأن "هناك أكثر من 4117 شخصاً فقدوا أثناء سيطرة "داعش" على "نينوى" بالإضافة إلى 3117 من أبناء الطائفة الأيزيدية".

وأشار التقرير إلى أنه بعد مرور عام على إعلان السلطات العراقية "النصر" على تنظيم "داعش" فإن ما يعثر عليه في هذه المواقع "يحتوي على مصادر هامة لأدلة يمكن استخدامها في الملاحقات الجنائية" والتي يمكن من خلالها "ضمان إجراء تحقيقات ومحاكمات وإدانات موثقة وفقًا للمعايير الدولية.

 

- "صدمة ما زالت قائمة"-

 

أفادت تقارير صحافية، بأن العناصر الجهادية قامت خلال ثلاثة أعوام بأعمال ترقى إلى جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية للقانون وربما إبادة جماعية.

وقالت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشيليه، إن جرائم تنظيم "داعش" المروعة في العراق لم تعد تتصدر العناوين الرئيسية، إلا أن صدمة أسر الضحايا ما زالت قائمة، إذ لا يزال الآلاف من النساء والرجال والأطفال لا يعرف عنهم أي شيء.

وقال الممثل الخاص في "الأمم المتحدة" في العراق، يان كوبيتش، إن تحديد الظروف المحيطة بتلك الخسائر الكبيرة في الأرواح سيكون خطوة مهمة من أجل إقامة الأسر للحداد وسعيها لنيل حقها بكشف الحقيقة وتحقيق العدالة.

وتشكو غالبية عائلات المفقودين من الإجراءات المعقدة التي يجب القيام لمعرفة مصير أبنائهم في هذا البلد الذي فقد فيه، بالإضافة لهؤلاء الضحايا، ما لا يقل عن مليون شخص خلال حكم الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين قبل عام 2003.

ويجب على عائلات المفقودين مراجعة خمس دوائر حكومية لإكمال الإجراءات القانونية اللازمة لتحديد مصير الشخص المفقود، الأمر الذي وصفه التقرير بـ"العبء الملقى حاليًا على كاهل الأسر" التي فقدت ذويها.

وسيطر عناصر تنظيم "داعش" على ثلث مساحة العراق، بعد هجوم شرس في حزيران/يونيو 2014، تمتد أغلبها في مناطق شمال وغرب البلاد.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية في العراق تحت سيطرة المتطرفين العثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية في العراق تحت سيطرة المتطرفين



GMT 18:46 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد بن سلمان يزور موريتانيا نهاية تشرين الثاني الجاري

GMT 09:26 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 22 مواطناً في الضفة الغربية

GMT 06:33 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش الجزائري يكشف مخبأ للسلاح و الذخيرة

GMT 23:02 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتباكات عنيفة في مدينة عفرين بين فصائل المعارضة السورية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية في العراق تحت سيطرة المتطرفين العثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية في العراق تحت سيطرة المتطرفين



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا حيث تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت المغنية البريطانية، ريتا اورا، بإطلالة مفعمة بالحيوية والإثارة، بعد أن كشفت عن ألبومها الثاني الذي طال انتظاره "Phoenix " يوم الجمعة، في حفلة إطلاقه يوم الاثنين في لندن. وصلت المغنية، البالغة من العمر 27 عاما، إلى مركز "Annabel" الأسطوري في العاصمة البريطانية، وكانت ترتدي فستانا قصيرا باللون القرمزي المذهل، تميّز بالشراشيب الحمراء التي غطته بالكامل، ونسّقته مع زوج من الصنادل بنفس اللون ذات كعب رفيع وعالٍ، كما اختارت النجمة ذات الأسلوب المميز تسريحة شعر "ريترو"، والتي تناسبت مع شعرها الأشقر، وأضافت المكياج الناعم ولمسة من احمر الشفاه الوردي، وأكملت إطلالتها بالأقراط الوردية والخواتم الفضية. أطلقت ريتا أورا البومها الجديد "Phoenix"، وهو الألبوم الثاني لها منذ ظهورها لأول مرة في عام 2012، وفي حديثها إلى مجلة Vogue في وقت سابق من هذا الشهر عن البومها الجديد، اعترفت أنها أصيبت بتوتر شديد بعد الانتهاء من الألبوم وقالت "كنت أشعر

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard""
المغرب اليوم - نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard

GMT 02:32 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
المغرب اليوم - وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:40 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء
المغرب اليوم - شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء

GMT 06:17 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كوربين يرفض طرح فكرة إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"
المغرب اليوم - كوربين يرفض طرح فكرة إجراء استفتاء جديد حول

GMT 02:17 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 00:57 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة مقترح تدشين "مونديال جديد" يعوض المباريات الودية

GMT 18:03 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

جواز السفر المغربي يقود إلى 61 وجهة عالمية دون تأشيرة

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مواقع معاكسة تجعل طباعك متقلبة وتفشل في تهدئة أعصابك

GMT 16:39 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة القيادي الاتحادي مولاي أحمد العراقي بعد صراع مع المرض

GMT 13:46 2017 السبت ,27 أيار / مايو

"ما بْتَعِرْفو السوريين"!

GMT 13:42 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

تعليم الطائف ينجز أول دراسة علمية ميدانية عن خدماته

GMT 08:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أمن فاس يلقي القبض على الملقب بـ "ولد البشير"

GMT 00:37 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

انطلاق فعاليات مؤتمر الأدب الإلكتروني العربي

GMT 12:04 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

ريكي مارتن يُعلن "زواجه" رسميًّا مِن خطيبه جوان يوسف

GMT 11:30 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

سلطان القاسمي يؤكد أن "أميركية الشارقة" جامعة بحثية شاملة

GMT 19:55 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الخارجية الأردني يستقبل وفدًا إماراتيًا

GMT 12:16 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ماسك النشا والقهوة لتفتيح البشرة والتخلص من النمش
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib