أحمد شعبان يبيّن تأثير المشاعر السلبية على جسم الإنسان
آخر تحديث GMT 09:42:03
المغرب اليوم -

أكّد أنها تحمل طاقة إيجابية وسلبية في الوقت نفسه

أحمد شعبان يبيّن تأثير المشاعر السلبية على جسم الإنسان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أحمد شعبان يبيّن تأثير المشاعر السلبية على جسم الإنسان

استشاري العلاج بالطاقة الحيوية أحمد شعبان
القاهرة ـ شيماء مكاوي

كشف استشاري الطاقة الحيوية والعلاج بالريكي والحاسة السادسة "grand master" أحمد شعبان إن لكل شعور طاقة محددة وتأثير في جسم الإنسان.
 
وقال في حوار خاص إلى "المغرب اليوم " "أن لكل شعور طاقة محددة وتأثير في جسم الأنسان، فجميع المشاعر السلبية لها جانب طاقي إيجابي وسلبي في نفس الوقت , فعلى سبيل المثال شعور "التوتر" له خاصية ايجابية وسلبية في نفس الوقت ، فالتوتر في بدايته تعمل طاقته على التفعيل والتحفيز والتنشيط وأيضًا طرد الطاقة , لذلك تشعر في بداية التوتر بالحرارة وهذا تحفيز وتشعر أيضًا بالتعرق وأحيانًا بالرغبة في التبول وهذا هو النوع المخرج وطارد للطاقات، ولكن مع استمرار التوتر يبدأ الموضوع ينتقل من حيز التحفيز والطرد أو الإنتاج الطاقي والطرد الطاقي إلى طرد أقوى أو تقليل إنتاج الطاقة لدرجة شبه التوقف عن الإنتاج الطاقي والاستمرار في عملية طرد الطاقة ومن هنا يبدأ أن يكون هذا الشعور سلبي كليًا".
 
 
وتابع " هذا معناه إذا كنت شخص تتوتر سريعًا، إذا استطعت أن تتحكم في توترك وتوقفه بسرعه، فبالتأكيد ستستفيد من الجانب الإيجابي منه، ولكن إذا كنت لا تستطيع السيطرة على توترك ستجد نفسك تشعر بالتعب سريعًا والإرهاق، وأحيانًا تشعر بالرغبة في النوم، أو آلام في جسمك مع التوتر الشديد ويستمر لفترات طويلة".
 
وأوضح قائلًا" إن حل التوتر والتحكم به يتمثل في عمل تدريبات التأمل في السكون ، أو كما يطلق عليها التأمل في لا شئ , أو إذا كنت تتوتر من عمل ما حاول أن تحضر له جيدًا حتى تتفادى نوبات التوتر، وهناك حل أخر هو أن تتجاهل كل شيء ولا تهتم بأي شيء وتترك الأمر برمته فزيادة الاهتمام بالشيء وإحساسك بأنك تريد الوصول إلي مرحلة معينه تجعلك تشعر بالتوتر وأنك تحت ضغط نفسي قوي".
 
واختتم قائلًا "أعرف نفسك جيدًا وعلى هذا الأساس حدد كيف تتعامل مع هذا التوتر لأن هناك من يستطيع العمل الجيد تحت هذا التوتر، وهناك من لا يستطيع العمل تحت توتر وضغط، فلابد أن تعرف أنت إلى أي من النوعين السالف ذكرهما تنتمي".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد شعبان يبيّن تأثير المشاعر السلبية على جسم الإنسان أحمد شعبان يبيّن تأثير المشاعر السلبية على جسم الإنسان



GMT 01:26 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي بدران يُؤكّد على أنّ اليود معدن الذكاء والنمو

GMT 19:10 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي بدران يحذر من حساسية تناول حلوى المولد النبوي

GMT 01:06 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد شعبان يكشف أهمية الجانب المُشرق للحياة

GMT 08:07 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي بدران يكشف أسرار عن البصمة الميكروبية

GMT 10:47 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تكشف فائدة خلط حليب الثدي مع لعاب الرضيع

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد شعبان يبيّن تأثير المشاعر السلبية على جسم الإنسان أحمد شعبان يبيّن تأثير المشاعر السلبية على جسم الإنسان



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية رائعة

ليتيزيا في إطلالة أنيقة خلال حفل السلك الدبلوماسي السنوي

مدريد ـ لينا العاصي
تشتهر الملكة ليتيزيا ملكة إسبانيا ، البالغة من العمر 46 عامًا ، بإطلالتها المميزة ، إذ وصلت إلى حفل استقبال السلك الدبلوماسي الثلاثاء في إطلالة رائعة ،ووصلت الملكة الأنيقة إلى غرفة ثرون لاستقبال الضيوف المميزين. و انضمت الملكة إلى زوجها الملك فيليبي السادس ملك إسبانيا البالغ 50 عامًا في الحدث السنوي في القصر الملكي ، وارتدت الملكة  بلوزة باللون الكريمي برقبة عالية وتنورة رائعة. واحتوت التنورة المخملية ذات اللون العنابي ، على أزرار من الجانب مع فتحة ملتفة طولية، مما سمح للملكة بالمشي والحركة بحرية ،وارتدت مع التنورة زوجًا من الأحذية المخملية العالية , والتي جاءت مطابقة للون التنورة . وصففت الملكة شعرها في كعكة أنيقة، و أضافت زوجًا من الأقراط المرصعة بالماس إلى إطلالتها مع أحمر شفاة بلون التوت الأحمر وظل جفون عنابي والتقت الملكة ليتيزيا وزوجها الملك فيليب في حفل الاستقبال مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو

GMT 06:04 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 05:55 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي
المغرب اليوم - فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي

GMT 09:09 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
المغرب اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 04:58 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين يحاول التوصل إلى معاهدة سلام مع اليابان
المغرب اليوم - بوتين يحاول التوصل إلى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 02:47 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
المغرب اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك
المغرب اليوم - إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك

GMT 21:54 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا
المغرب اليوم - مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا

GMT 09:36 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
المغرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 06:09 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
المغرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 05:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع "بزفيد نيوز"
المغرب اليوم - مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع

GMT 21:08 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ننشر تطورات مُثيرة في إصابة "حاتم إيدار" في حادثة سير

GMT 19:56 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الملاكم محمد ربيعي متهم بإقامة علاقة جنسية مع سيدة

GMT 21:55 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشكوك تحوم بشأن مستقبل مدرّب "برشلونة" فالفيردي

GMT 20:07 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يستعد لمواجهة ليفربول على ملعب الاتحاد الخميس

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 12:43 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إيمريك أوباميانغ مهدد بفقد صدارة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

منة شلبي تكشف تفاصيل مشاركتها في "حرب كرموز"

GMT 02:08 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

4 ​نصائح جديدة لتصميم ديكور غرفة معيشة العائلة

GMT 07:41 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تعلن شخصيتها في "أبناء العلقة"

GMT 11:18 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

خاميس رودريغيز يتلق ضربة قوية على ملعب مونشنجلادباخ

GMT 21:36 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

ميسي يخشى "ضربة نيمار" ويتألم من خيبة الأمل

GMT 04:57 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

غرة الشعر الأمامية من أحدث التسريحات لعام 2018

GMT 12:49 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"الرسم الحر" ورشة عمل بجامعة نجران
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib