مصر ضمن أكبر دولتين تتلقيان استثمارات مِن البنك الأوروبي
آخر تحديث GMT 17:09:45
المغرب اليوم -

قيَّمت جانيت هيكمان خُطة برنامج الإصلاح الاقتصادي

مصر ضمن أكبر دولتين تتلقيان استثمارات مِن البنك الأوروبي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مصر ضمن أكبر دولتين تتلقيان استثمارات مِن البنك الأوروبي

المديرة التنفيذية للبنك الأوروبي جانيت هيكمان
القاهرة - المغرب اليوم

كشفت جانيت هيكمان المديرة التنفيذية للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لمنطقة جنوب وشرق البحر المتوسط، في حوار لـ"إنتربرايز" أن مصر ضمن أكبر دولتين تتلقيان استثمارات من البنك في 2018 من بين دول عمليات البنك وعددها 37 دولة وتطرّق الحوار مع هيكمان بشأن أداء البنك في مصر وتجاربه وخططه المستقبلية، بالإضافة إلى تقييم الوضع الاقتصادي بعد مرور عامين على إطلاق برنامج الإصلاح الاقتصادي.

قالت جانيت هيكمان إنه "من المرجح توقيع العقود النهائية لقرض بقيمة 148 مليون يورو لمشروع إزالة الملوثات من مصرف كيتشنر في كفر الشيخ، في مؤتمر أفريقيا 2018 الذي يعقد في شرم الشيخ 8 الشهر الجاري، كما يشهد المؤتمر توقيع البنك الأوروبي على مذكرة تفاهم مع مسرعة الأعمال "فلك" للشركات الناشئة، لتوفير الدعم الفني وبرنامج تدريبي بشأن تطوير الشركات الناشئة والحاضنات في مصر، ونقوم بدور نشيط للغاية في منتدى أفريقيا وسوف نستغل فرصة هذا التجمع للتوقيع على العديد من الصفقات الصغيرة مع القطاع الخاص".

وأضافت المديرة التنفيذية للبنك الأوروبي: "وبشكل عام نخطط لاستثمار 1.2 مليار يورو على الأقل في مصر خلال 2019، وهو نفس المبلغ الذي تم ضخه خلال العام الجاري.. تتركز استثماراتنا بشكل أساسي في قطاع النقل، وتحديدا مترو الأنفاق وهو أمر أساسي حتى تصبح القاهرة مدينة أكثر ملاءمة للعيش فيها، كما يحرص "البنك الأوروبي" على الاستثمارات الخضراء الصديقة للبيئة والتي تمثل نحو 65% من مشروعاتنا هذا العام"، وفي ما يتعلق بدعم القطاع الخاص، قالت إن "استثماراتنا تذهب إلى الشركات المحلية التي تتطلع إلى توسيع حجم ونطاق عملياتها في أفريقيا في دول مثل إثيوبيا وكينيا، مثل السويدي إليكتريك التي تحقق نجاحا ملحوظا في القارة السمراء.. لقد كان 2018 عاما ممتازا بالنسبة إلى مجالات استثماراتنا في مصر، بما في ذلك البنية التحتية والطاقة المتجددة والمشاريع التجارية الزراعية والتصنيع والخدمات. لقد شجعنا برنامج الإصلاح الاقتصادي على زيادة حجم استثماراتنا في مصر وقمنا بتوسيع عملياتنا هنا وسنستمر في ذلك ما دام استمر زخم الإصلاح، ونرى أن المستثمرين الأجانب، وبخاصة من الخليج مهتمون بالاستثمار في مصر، لعدة أسباب في مقدمتها أنها سوق كبيرة من 100 مليون مستهلك، وموقعها المميز والاتفاقيات التجارية الدولية".

وأكدت على أن "البنك الأوروبي" ضاعف حجم موظفيه في مصر خلال 2018، ونفتتح فرعين جديدين خارج العاصمة العام المقبل. نحن الآن 70 شخصا في مكتب القاهرة، والجميع مصريين باستثناء 3 أجانب. وفي إطار خطط التوسع، نعتزم فتح مكتب للبنك الأوروبي في الإسماعيلية مطلع العام المقبل، والخطوة التالية ستكون مكتب آخر في أسيوط في وقت لاحق من العام، لأننا نؤمن بأهمية وجودنا على الأرض لتعزيز الوصول إلى المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تبحث عن التمويل.. قمنا من خلال برنامج مختص بتقديم الاستشارات لنحو 800 مشروع صغير ومتوسط حتى الآن في مصر بشأن كيفية التصدير والذهاب للمناقصات وخطوات إنجاح أعمالهم.. الحد من الديون وتحفيز القطاع الخاص من أبرز التحديات.. لقد اتخذت الحكومة المصرية قرارات وإجراءات صعبة للغاية، ولم يكن من السهل إطلاق هذا البرنامج الطموح للإصلاح الاقتصادي ومواصلة الإصلاح بموجب الاتفاق مع صندوق النقد الدولي. لكن لا تزال معالجة الديون مسألة ملحة. إننا نتشارك نفس وجهة نظر صندوق النقد الدولي وغيره من مؤسسات التمويل الدولية في أهمية تمكين القطاع الخاص كأفضل وسيلة لتفادي تحمل الدولة أي ديون إضافية. ومن العوامل المهمة هنا أن يستأنف البنك المركزي تخفيف السياسات النقدية بخفض أسعار الفائدة في الوقت المناسب، فالمعدلات الحالية للفائدة عند مستوى 16-17% غير محفزة تماما للقطاع الخاص".

واستطردت: "نحن في "البنك الأوروبي" قلقون من تعليق برنامج الخصخصة (الطروحات الحكومية في البورصة) لأنه أحد المصادر الرئيسية لتمويل عجز الموازنة بتوفير 10 مليارات جنيه"، وكررت الحكومة التزامها ببرنامج الطروحات، لكن لا تزال هناك علامة استفهام بشأن التوقيت. برنامج الطروحات الحكومية مهم جدا للبنك لأننا نرى أنه وسيلة لزيادة الملكية الخاصة ورفع الكفاءة.. ما زلنا مهتمين بشراء حصة في إحدى الشركات المملوكة للدولة التي سيتم طرحها ضمن البرنامج، وبنك القاهرة على وجه التحديد هو أحد الكيانات التي نتطلع للحصول على حصة فيها".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر ضمن أكبر دولتين تتلقيان استثمارات مِن البنك الأوروبي مصر ضمن أكبر دولتين تتلقيان استثمارات مِن البنك الأوروبي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر ضمن أكبر دولتين تتلقيان استثمارات مِن البنك الأوروبي مصر ضمن أكبر دولتين تتلقيان استثمارات مِن البنك الأوروبي



نسّقت مع الجمبسوت شالًا مِن الفرو المُنسدل بطبقات متعدّدة

جينيفر لوبيز بإطلالة مُذهلة بالأبيض في نيويورك

نيويورك - المغرب اليوم
خطفت النجمة جينيفر لوبيز الأنظار باللون الأبيض خلال خروجها في شوارع نيويورك، وتألقت بإطلالة ساحرة كالملكات مع الأقمشة الفاخرة والقطع الحيوية التي تليق كثيرا ببشرتها السمراء، وانطلاقا من هنا واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جينيفر لوبيز الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها. موضة الجمبسوت الأبيض نجحت جينيفر لوبيز بخطف عدسات الكاميرا في نيويورك، بجمبسوت أبيض واسع من ناحية الأرجل مع الخصر المحدّد من الأعلى، والجيوب البارزة على الجانبين، فأتى التصميم ساحرا مع القصة الفضفاضة من توقيع Stephane Rolland والياقة العالية والمترابطة مع البكلة الفضية، لتنسدل مع قصة الصدر المكشوفة والجريئة من الأمام. موضة الكاب الحريري والبارز أن جينيفر لوبيز نسّقت مع هذا الجمبسوت الشال الفرو الناعم والمنسدل بطبقات متعدّدة وعريضة من الأمام مع الشراريب، بكثير من الفخامة والأنوثة، وما أضفى المزيد من الرقي على هذه التصاميم موضة الكاب الحريري والواسع، والمنسدل خلفها بجرأة مع الأكمام الضيقة، كما اختارت شنطة كلتش صغيرة مع

GMT 02:35 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي تكشّف عن جسدها في"بيكيني"باللونين الأبيض والوردي
المغرب اليوم - لوتي تكشّف عن جسدها في

GMT 12:00 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي
المغرب اليوم - 18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي

GMT 00:47 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 13:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
المغرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 05:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

منتجع "ليه مينوير" الفرنسي ينافس في سياحة التزلّج
المغرب اليوم - منتجع

GMT 04:43 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
المغرب اليوم - تعرف على فندق

GMT 05:58 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل
المغرب اليوم - قرار مجلس الشيوخ حول مقتل

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هناء حمزة تفتخر بأنها أول عربية ترأس تحرير قناة إقتصادية
المغرب اليوم - هناء حمزة تفتخر بأنها أول عربية ترأس تحرير قناة إقتصادية

GMT 21:53 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

النيابة العامة المغربية تحيل "راقي بركان" للتحقيق

GMT 15:20 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

حذف الفيديوهات الفاضحة لـ راقي بركان من المواقع الإباحية

GMT 21:36 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات مثيرة للراقي البركاني أمام الشرطة المغربية

GMT 13:38 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

" وصف الجنة " محاضرة نسائية في جدة الاتنين

GMT 01:52 2016 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

الكشف عن سيارة "بيجو 308" وأهم مواصفاتها وتقييماتها

GMT 03:10 2018 الجمعة ,27 تموز / يوليو

ثمانيني يغتصب طفلة في العرائش طيلة 5 أشهر

GMT 17:30 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

رئيس فريق الرجاء ولاعبيه على بُعد خطوات من السجن

GMT 10:29 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

قواعد مهمة عند تصميم "خزائن الملابس" في المنزل

GMT 02:48 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

المرشدة شيرين حسني تكشف ولع السياح بالتنزه في الغابات

GMT 16:00 2018 الثلاثاء ,06 آذار/ مارس

توقيف شخص حاول اقتحام وسرقة بنك في فاس

GMT 23:11 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونيخ يحصل على أسهل لقاء في كأس ألمانيا

GMT 17:38 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

مورينيو يعثر على بديل الأرميني مخيتريان في نادي انتر ميلان

GMT 19:52 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يحدّد هدفه الرئيسي في ضم ألفارو أودريوزولا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib