الإحباط يعم الشارع الإسرائيلي والحديث عن انتهاء المستقبل السياسي لنتنياهو
آخر تحديث GMT 13:22:11
المغرب اليوم -

الإحباط يعم الشارع الإسرائيلي والحديث عن انتهاء المستقبل السياسي لنتنياهو

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الإحباط يعم الشارع الإسرائيلي والحديث عن انتهاء المستقبل السياسي لنتنياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
القدس المحتلة – وليد أبوسرحان

سادت حالة من النقمة في الشارع الإسرائيلي على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، فيما أكدت العديد من وسائل الإعلام الإسرائيلية، الثلاثاء، بأن مستقبل نتنياهو السياسي انتهى بانتهاء العدوان على غزة.وساد شبه إجماع على شاشات التلفزة الإسرائيلية، أن إسرائيل لم تحقق أي من أهدافها في الحرب على غزة بل ساهم العدوان من تعزيز مكانة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في صفوف الفلسطينيين والعرب والعالم، خصوصًا بعد استبسال مقاتليها الذين قهروا الجيش الذي لا يقهر، في إشارة للجيش الإسرائيلي الذي لم ينجح في وقف إطلاق صواريخ المقاومة التي ظلت تتساقط على إسرائيل لأخر لحظة قبل دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

واعتبرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن عنوان الفشل الإسرائيلي هو أن يقوم نتنياهو بتبليغ أعضاء مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر المكلف الشؤون السياسية والأمنية بوقف إطلاق النار عبر الهاتف في مؤشر على ورطته بالحرب على غزة ووقفها دون تحقيق أي أهداف إسرائيلية منها.وأكد المراسل العسكري للقناة الثانية الإسرائيلية روني دانييال، الثلاثاء، "يبدوا لي أن الحديث يدور عن وضع لا يطاق كان يجب أن لا نصل إليه يقولون لدينا وأكثر من واحد بأن حماس خرجت من هذه الجولة دون أي انجاز، وانأ أقول سادتي يوجد لحماس انجازات كبيرة فهذه المنظمة صمدت طوال 50 يومًا كاملة أمام الجيش الأكثر تطوراً والأكثر قوة في الشرق الأوسط ودون أن تستسلم حماس تلقت ضربات قاسية لا خلاف حول ذلك، ولكن أيضا في اليوم الخمسين يوجد هنا الجرأة للتجادل على شروط وقف إطلاق النار وعن موعده وكذلك على الحلول التي ستأتي بعد ذلك".

وتابع دانييال، "الانجاز الإسرائيلي بعد الخمسين يومًا كان يجب أن يكون واضحاً أكثر، فلغاية اليوم أملت علينا –حماس- كم من الضيوف يجب أن ندعو لحفل الزواج وهل نستطيع مشاهدة كرة القدم أم لا، الكثير من المواطنين يتركون بيوتهم في غلاف غزة ويبحثون عن ملجأ لغاية عبور الغضب، حماس أدارت لمدة 50 يومًا طريقة حياتنا، فحماس في ال20 يومًا الأخيرة كانت تملى علينا ماذا نفعل ومتى سيكون وقفا لإطلاق النار وإسرائيل استجابت".

وبين أنّ، "حماس خرجت من هذه العملية جريحة ولكن بثقة كبيرة وهذا الشعور سيلازمها في السنوات القادمة، وانأ قلق مما سيستفيد منه الإيرانيون من هذه الحرب وكذلك حزب الله والتنظيمات الأخرى فهذه الحرب كان يجب أن تنتهي وحماس تتوسل لتبقي على قيد الحياة، ولكن هذا لم ينته بهذا الشكل أقل من ساعتين قبل الإعلان عن وقف إطلاق النار واستطيع القول أن إسرائيل سوف ترد بإيجابية وعندها تستطيع حماس أن تقول لنفسها عندما أردت أطلقت النيران داخل بيوت اليهود وعندما أريد أن يكون وقف إطلاق نار يكون ذلك".وما آثار الإحباط في الشارع الإسرائيلي، بث وسائل الإعلام الإسرائيلية صورًا للقيادي البارز في "حماس" الدكتور محمود الزهار وهو يسير في شوارع غزة عقب دخول وقف إطلاق النار الذي أعلنته مصر حيز التنفيذ.

وبقدر ما أثارت خطوات الزهار في شوارع غزة الإحباط لدى الإسرائيليين، فاقم بيان القائد العام لكتائب "القسام" محمد الضيف، بشأن تجميد القرارات الصادرة بتاريخ 20-8-2014 في حق المستوطنين وكذلك المتعلقة بحظر الطيران في مطار بن غوريون، من "الغصة" في نفوس الإسرائيليين الذين عبروا عن غضبهم من فشل جيشهم وحكومتهم في القضاء على المقاومة.وسمح الضيف، الثلاثاء، لسكان مستوطنات غلاف قطاع غزة بالعودة إلى مستوطناتهم وإنهاء الحظر على حركة الطيران في مطار بن غوريون الإسرائيلي، عقب دخول اتفاق التهدئة المعلن حيز التنفيذ.

واكد بيان صدر عن "القسام"، أنه "بناء على سريان وقف إطلاق النار قرر القائد العام للكتائب محمد الضيف تجميد القرارات الصادرة بتاريخ 20-8-2014 بحق المغتصبين الصهاينة وكذلك المتعلقة بحظر الطيران في مطار بن غوريون".وأوضح الناطق باسم حركة "حماس" سامي أبو زهري، "نقول للمستوطنين بإمكانكم العودة لبيوتكم –في محيط غزة- بإعلان من حماس وليس من إسرائيل، بعد دخول التهدئة حيز التنفيذ"، مشيرًا إلى أنّ "استطعنا أن ننجز ما عجزت عنه جيوش العرب مجتمعة، فهذا الشعب الضعيف انتصر على الجيش الإسرائيلي"، متابعًا "وانتصرنا بفرض الحصار على مطار بن غوريون وهروب المستوطنين وإجلائهم من مساكنهم"، مؤكدًا سماح محمد ضيف لهم بالعودة لمستوطناتهم.

وكانت الحكومة الإسرائيلية أجلت أكثر من 400 عائلة من المستوطنات القريبة من الحدود مع غزة حفاظًا على أرواحهم من صواريخ المقاومة التي اشتدت خلال اليومين الماضين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإحباط يعم الشارع الإسرائيلي والحديث عن انتهاء المستقبل السياسي لنتنياهو الإحباط يعم الشارع الإسرائيلي والحديث عن انتهاء المستقبل السياسي لنتنياهو



GMT 14:36 2022 الأحد ,09 كانون الثاني / يناير

أردوغان ينوي عدم مغادرة السلطة حتى عام 2053

GMT 08:39 2022 الخميس ,06 كانون الثاني / يناير

عام والأمن الأميركي لم يعرف من وضع القنابل في الكونغرس

GMT 23:58 2021 الأحد ,26 كانون الأول / ديسمبر

إيران تهدد بالهجوم على مفاعل ديمونة النووي الإسرائيلي

GMT 19:15 2021 الجمعة ,24 كانون الأول / ديسمبر

تحقيقات تونسية بعد رصد مكالمة تتحدث عن اغتيالات لسياسيين

دنيا سمير غانم تتَألْق بإطلالة أنيقة تخطف الأنظار

القاهرة ـ المغرب اليوم

GMT 13:07 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
المغرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 22:49 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
المغرب اليوم -

GMT 13:22 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
المغرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 18:45 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

بايدن يشتم مراسل شبكة "فوكس نيوز" ويُهينه في البيت الأبيض
المغرب اليوم - بايدن يشتم مراسل شبكة

GMT 13:12 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
المغرب اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 14:38 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

إطلالات المشاهير بالتنورة القصيرة لإطلالة راقية

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 21:50 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ميسي يغيب عن تدريبات باريس سان جيرمان

GMT 22:53 2021 الأربعاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يعود للتدريبات استعدادا لبرايتون

GMT 19:08 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة توتنهام ورين فى الدوري الأوروبي بسبب كورونا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib