صور من الجبهة السورية توضح حقيقة الحرب التي انضمت إليها بريطانيا
آخر تحديث GMT 08:27:38
المغرب اليوم -

صور من الجبهة السورية توضح حقيقة الحرب التي انضمت إليها بريطانيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صور من الجبهة السورية توضح حقيقة الحرب التي انضمت إليها بريطانيا

الجبهة السورية
لندن ـ كاتيا حداد

ظهرت صور تم التقاطها للجبهة الأمامية للحرب بين "داعش" والسوريين الأكراد، حيث كشفت صور منها عن عشرة قتلى من "داعش" في مدينة عين عيسى السورية، وصور أخرى تبيّن المباني المدمرة إثر الغارات الجوية والأحزمة الناسفة المتخلص منها.

صور من الجبهة السورية توضح حقيقة الحرب التي انضمت إليها بريطانيا

وتوضح هذه الصور للجبهة الأمامية في سورية حقيقة الحرب التي ستنضم إليها بريطانيا، كما ترقد سترة انتحارية غير متفجرة على الأرض بجوار جثث مقاتلي "داعش" في صورة صارخة من المدينة السورية عين عيسى.

وتبين الصور الأخرى أنقاض المباني التي دكتها الغارات الجوية على طول جبهة المعركة بين "داعش" وأكراد سورية، وحسبما أكدت وزارة الدفاع البريطانية، فإن المقاتلات البريطانية عادت من أول غاراتها ضد "داعش" في معقل الجماعات المتطرفة السورية في الساعات الأولى من الخميس.    

وانتشرت اثنتين من طائرات "التورنيدو" منطلقة من أكروتيري القاعدة العسكرية للقوات الجوية الملكية في قبرص لتفجر "داعش" في سورية بعد 57 دقيقة فقط من تصويت أعضاء البرلمان بالموافقة على عمل عسكري بأغلبية 397 صوتًا من 223 بفارق 174 صوتًا.

صور من الجبهة السورية توضح حقيقة الحرب التي انضمت إليها بريطانيا

وأقلعت طائرتان "تورنيدو" من القاعدة بعدها بساعات، وكانت مدينة عين عيسى السورية هدفًا للقوات التي تدخلت بالغارات الجوية في البلد فعليًا، وفي الـ 24 ساعة الماضية فقط نفذت القاذفات الأميركية غارتين جويتين ضربت وحدة تعبوية وأخرجت اثنتين من مواقع قتال "داعش".

صور من الجبهة السورية توضح حقيقة الحرب التي انضمت إليها بريطانيا

وعرضت الصور التي التقطها التلفزيون المستقل "آي تي في" المباني المدمرة إلى أجزاء ومبنى المحكمة الشرعية الذي تخلى عنه "داعش" في الحسكة، وفي صورة أخرى يرقد عشرات المقاتلين "الدواعش" على الأرض، حيث تم التقاط الصورة بعد هجوم على موقع كردي في الطريق المؤدي من مدينة كوباني إلى معقل التنظيم في الرقة.    

وتباهى ديفيد كاميرون الليلة الماضية، بأن بريطانيا أكثر أمانًا بعد تصويت مجلس العموم، وتحدى 66 من أعضاء البرلمان عن حزب "العمال" زعيمهم السلمي جيرمي كوربين بالوقوف خلف حكومة المحافظين، بعدما حذر كاميرون من أن بريطانيا عليها أن تضرب قلب "داعش" بغارات أو تنتظرهم حتى يأتوا لمهاجمتها.

صور من الجبهة السورية توضح حقيقة الحرب التي انضمت إليها بريطانيا

وفي خلال ساعات من التصويت كانت طائرتان "تورنيدو" حربيتان "GR4" وناقلات تزويد بالوقود مسافرة أقلعت من قاعدة القوات الجوية الملكية "مرهام" في نورفولك إلى المنطقة، كما تنتشر 6 طائرات "تايفون" من قاعدة "لوسيموث باسكتلدا" لمضاعفة عدد طائرات الهجوم في القاعدة البريطانية.  

وقبل نصف ساعة فقط من التصويت جلس كوربين في مواجهة وزير الخارجية هيلاري بن الذي صفقوا له في مجلس العموم بعد تحريك خطاب صرّح فيه: "يتعين علينا مواجهة هذا الشر".

ويعتقد بأن الخطاب استمال الأعضاء المترددين عن حزب "العمال"، ليساعد الحكومة في الحصول على أغلبية أعلى من المتوقعة بـ 100 صوت، ودعم الغارات الجوية "الديمقراطيون الأحرار" والحزب "الاتحادي" الديمقراطي، بينما قال الحزب "الوطني" الاسكتلندي إن الحكومة لم تعلن أسبابًا تبرير الحرب.

وأفاد جندي المظلات السابق وعضو البرلمان عن حزب "العمال" دان جارفيس، بأن "داعش" يمثل الفاشيين في العصر الحالي، وحث أعضاء البرلمان على التوحد مع حلفاء بريطانيا للدفاع عن الإنسانية المشتركة.

واتهم القيادي العمالي جيرمي كوربين، الحكومة بالاندفاع في التصويت قبل انزلاقها من يديه، حيث أن استطلاعًا للرأي أظهر تأييد ودعم عامة الشعب للغارات الجوية التي وقعت، وأكد القيادي العمالي السابق إيد مليباند والقيادي المحافظ ديفيد دافيس أنهما سيعارضان العمل العسكري.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صور من الجبهة السورية توضح حقيقة الحرب التي انضمت إليها بريطانيا صور من الجبهة السورية توضح حقيقة الحرب التي انضمت إليها بريطانيا



المغْربيَّة سميرة سعيد تخْطف الأنْظار بِإطْلالة عصْريَّة وأنيقة

الرباط - المغرب اليوم

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 16:12 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء
المغرب اليوم - أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء

GMT 01:56 2022 الخميس ,13 كانون الثاني / يناير

5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية
المغرب اليوم - 5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:21 2022 الخميس ,06 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يضع شرط الخروج السريع من باريس سان جيرمان

GMT 04:26 2021 الإثنين ,20 كانون الأول / ديسمبر

يورغن كلوب يهاجم حكم مباراة ليفربول وتوتنهام

GMT 20:25 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصريحات مثيرة من كلوب بشأن تجديد عقد صلاح مع ليفربول

GMT 16:05 2021 السبت ,25 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو ينشر صورة عائلية احتفالا بأعياد الميلاد

GMT 17:10 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

صلاح أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2021 ومحرز أفضل صانع ألعاب
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib