الصحافي بات كوناني يشيد باستقبال الرئيس السابق أوباما للمشاهير

الصحافي بات كوناني يشيد باستقبال الرئيس السابق أوباما للمشاهير

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الصحافي بات كوناني يشيد باستقبال الرئيس السابق أوباما للمشاهير

الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما
واشنطن ـ يوسف مكي

يرحب الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما دائما بالفنانين المشاهير الذين يحبون زياريه، فقد أصبح يعرف باسم "شرق هوليوود" خلال فترة ولايته البالغة ثماني سنوات. وقد تردد على البيت الأبيض فنانون أمثال  بروس سبرينغستين، وجورج كلوني، وليوناردو دي كابوري للتسكع مع الرئيس. كما رحب الرئيس بالبابا فرانسيس فواشنطن في البيت الأبيض في سبتمبر / أيلول 2015. وأشادت أوبرا وينفري، وبيل غيتس ومايكل جوردان، بمنزل الرئيس واستقباله لهم. فقد كان البيت الأبيض ملاذًا للمشاهير خلال السنوات الثماني التي قضاها أوباما في منصبه. كما جاء الممثل الكوميدي جيري سينفيلد للقيام بجزء من عرضه، الكوميدي وشرب القهوة مع باراك أوباما. وقال سينفيلد لأوباما إنه أروع رجل على الإطلاق لشغل هذا المنصب.

الصحافي بات كوناني يشيد باستقبال الرئيس السابق أوباما للمشاهير

إشادة الصحافي بات كوناني بالرئيس :

أشاد بات كوناني الذي شغل منصب موظف صحافي في البيت الأبيض في فبراير / شباط 2011 بالرئيس وقال كوناني عبارته الشهيرة مدحًا في الرئيس السابق "حصلت على تلك الشمس في عينيك"، كما كتب كتابه الذي سيصدر قريبًا بإسم "المذكرات غير الرئاسية". وكتب فيه "أنت لم تعرف أبدًا من الذي سوف تصادفه في طريقك داخل البيت الأبيض، أو الذي كان ينتظرك بعد الخروج من دورة المياه، لم يكن لدينا نقص في الضيوف رفيعي المستوى في البيت الأبيض أبدًا". وعندما ترقى كوناني من كونه محرر صحافي، ليصبح كاتبًا كبيرًا - مسؤولًا عن الخطابات والمقابلات وحتى النكات ومرافقة أوباما في الرحلات – فقد حصل على وظيفة أحلامه، ورأى أن الرئيس مرحًا ومضحكًا، كما وجد الرئيس كطالب مجتهدًا، وقارئ نهم، وخطيب ومفكر ورجل الأسرة. وكتب قائلا "الوضع كان أكثر من رائع بالنسبة لي، من مجرد الصعود على متن الطائرة الرئاسية، لقد كنت أحد موظفي البيت الأبيض الذين يقوموا بإخبار قصص الرئيس".

كوناني يشهد لحظات من الوضوح والغموض في البيت الأبيض:

سمح وجود كوناني في البيت الأبيض أن يشهد "لحظات لا حصر لها من الوضوح و"الغموض في آن واحد " بالجناح الغربي. وكيف أنه في يومه الأول، فتح بالصدفة الباب على وجه نائب الرئيس جو بايدن. بعد أن شعر بالضياع في الجناح الغربي، شاهد بايدن يقترب من قاعة ضيقة، فالتفت إلى الخروج من طريقه وخرج من باب خشبي كبير إلى الردهة ليغلقها فجأة. وكان بايدن يتحدث خلفه، لكنه افترض أنه من غير الممكن أن يوجه إليه الحديث، لكن بايدن قال "ماذا؟ هل أنا أتحدث إلى باب هنا؟"، موجهًا له الكلام.

ومن وجهة نظره في الجناح الغربي ككاتب بارز بالقرب من أوباما، علم أن "الخصوصية غير موجودة في الجناح الغربي"، فكلام الناس  كان كثير، والناس يكتبون الكتب، والأسرار لا تبقى أسرار لفترة طويلة". وكان أحد هذه الأسرار التي سرعان ما ظهرت هي هاجس الرئيس للعب الغولف. ولعب الرئيس الغولف طوال عطلتَيْه السنوية في هاواي ومارثا فينيارد حيث يمكن للصور الصحافية أن تجعل الأمر يبدو وكأن الرئيس كان يلعبها على مدار 24 ساعة في اليوم.

أوباما يقضي العطلة الأسبوعية في جولات بقاعدة أندروز المشتركة:

بينما كان الرئيس يقضي عطلة نهاية الأسبوع، في القيام بجولة أو اثنين في قاعدة أندروز المشتركة، وهي مِرفق سلاح الجو الأميركي الذي كان يضم طائرات الرئيس. وكان هذا الوقت المستقطع من الرئيس بمثابة كابوس بالنسبة للصحافة في بداية سنوات في البيت الأبيض، عندما كان مسؤولو الصحافة في البيت الأبيض، وطاقم التصوير والمصورين، لا يرافقوه في رحلاته في كل مكان، وشمل ذلك الرحلات الأجنبية أو إلى ملعب الغولف لمدة خمس ساعات.

الصحافي بات كوناني يشيد باستقبال الرئيس السابق أوباما للمشاهير

رغبة أوباما بقضاء بعض الوقت بدون حراسة أو صحافة: 

وفي عام 2014 ، لم يكن يشعر أي من موظفي الخدمة السرية أو الصحافة بالخوف عندما قرر أوباما الخروج من مساره المعتمد حول البيت الأبيض وأخذ استراحة لتناول القهوة في دانكن دونتس أو هكذا ظنوا، لكن بعد ذلك أصابهم بالذعر، وحاولوا حماية وتحويط المطعم عندما رصدوا ضجة كبيرة حتى شارع بنسلفانيا. وقال كوناني "لقد كان أوباما يجب ايضا الذهاب إلى مقهى ستاربكس من دون صحافته، وأدى ذلك إلى حدوث هرج ومرج. وبينما طلب الرئيس من الصحافيون ، وهو يمسك فنجان قهوة أن يعطوه بعض من  المساحة "، "فقد أراد الرجل المسكين فقط أن يتمشى، لكنّ ذلك كان تذكير بأنه لا يستطيع".

 وكان كوناني مسؤولاً عن تغطية ما يفعله الرئيس باستمرار ويقوم بتسجيل اللقطات والفيديو وتسجيل التاريخ،  وعمل كونان في مكاتب Upper Press لمدة خمس سنوات إضافية، والتي تبعد 30 قدمًا من المكتب البيضاوي وكان المراسلون أحرارًا في دخول تلك المكاتب. وكانت تلك منطقة عازلة بين الرئيس والصحافة وكان عمقها من ستة إلى عشرة أقدام، وقد تم تصويره في كل حدث سواء رئاسي أو عادي، وقدم المصوّرون "لقطات فريدة ."

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحافي بات كوناني يشيد باستقبال الرئيس السابق أوباما للمشاهير الصحافي بات كوناني يشيد باستقبال الرئيس السابق أوباما للمشاهير



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحافي بات كوناني يشيد باستقبال الرئيس السابق أوباما للمشاهير الصحافي بات كوناني يشيد باستقبال الرئيس السابق أوباما للمشاهير



اختارت لباسًا مطبوعًا لفت الانتباه إلى لياقتها البدنية

تايلور سويفت تُبهر الجميع بإطلالتها المذهلة الأنيقة

نيويورك ـ مادلين سعادة
أوصافٌ عديدة ارتبطت باسم نجمة البوب الأميركية تايلور سويفت، منها "تايلور الكاذبة.. نجمة البوب المخادعة.. الأفعى"، بعد قيام نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في عام 2016 بنشر مكالمة مسجلة عبر صفحتها على تطبيق "سناب شات" تكشف محادثة هاتفية بين زوجها النجم كاني ويست والنجمة العالمية تايلور سويفت، يثبت موافقة الأخيرة على أغنية كاني ويست الجديدة "Famous" التي وصف فيها "سويفت" بالعاهرة، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية، ما زال صداه مستمرا على مواقع التواصل الاجتماعي وبين جمهور هؤلاء النجوم حيث يعود الخلاف بين تايلور وكاني عندما طرح أغنيته "Famous" التي قال إنها السبب وراء شهرة تايلور، واصفاًإياها بالعاهرة، وأعربت تايلور حينئذ أنها غير راضية عن الأغنية واستنكرت علنا ما ورد في الأغنية، وهو ما دفع كاني للرد بأنه اتصل بتايلور وحصل على موافقتها على الأغنية قبل طرحها وهو الأمر الذي نفته "سويفت" تماما. تظهر سويفت بعد مرور عامين بالضبط
المغرب اليوم - بوتين ينافس ترامب في فخامة طائرته خلال قمة هلسنكي
المغرب اليوم - ريهام إبراهيم تعبر عن سعادتها بعملها كإعلامية

GMT 07:17 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب
المغرب اليوم - 10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب

GMT 07:44 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك
المغرب اليوم - واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib