طفلة وشاب يقتلان صديقهما ويطهوان قلبه ومخه لأكلهما في روسيا
آخر تحديث GMT 08:30:10
المغرب اليوم -

طفلة وشاب يقتلان صديقهما ويطهوان قلبه ومخه لأكلهما في روسيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - طفلة وشاب يقتلان صديقهما ويطهوان قلبه ومخه لأكلهما في روسيا

الطفلة "فاليريا" البالغة من العمر 12 عاماً
موسكو ـ ريتا مهنا

شهدت قرية روسية جريمة قتل بشعة، ارتكبها شاب عمره 22 عاما وصديقته البالغة من العمر 12 عاما، إذ أقدم المتهم على قتل شاب آخر بفأس، ثم مزّق جسده والتهم قطعا منه بعد طهوها، بمساعدة صديقته الطفلة قبل أن تُوقفهما الشرطة الروسيه .

تفاصيل الجريمة المروعة
قال تقرير للشرطة عن الحادث "رجل وطفلة مشتبه في أنهما وراء جريمة فظيعة بقتل وتقطيع مواطن عمره 21 عاما.. المحققون يقيمون المعلومات بشأن التهامهما أجزاء من جسده".

وأوضحت الشرطة أن المتهين فصلا رأس وأطراف الضحية عن جسده، مشيرة إلى توقيفهما أثناء محاولة إشعال النار في الشقة، كما أن الشاب والطفلة "قاما بطهو مخ صاحب الشقة التي كانا يقيمان بها"، في قرية نوفينكا، قرب مدينة سان بطرسبرغ غربي روسيا.

وعثر على رأس الضحية في فرن، بينما قال المتهم والطفلة إنهما "لم يجدا شيئا آخر لأكله".

وكشف فيديو صادم نشرته لجنة التحقيقات الروسية، عن كميات كبيرة من الدماء على أرض الشقة، بينما ظهرت أجزاء من جسد الضحية مغطاة بقماش أبيض.

واعترف المتهم أنه أقام علاقة جنسية مع صديقته، المتغيبة عن منزلها منذ أيام، التي يعتقد بأنها ضحية استدراج عن طريق الإنترنت.
وأبلغ والدا الطفلة عن فقدانها قبل نحو 10 أيام، وقالا في وصفهما لها إنها تبدو أكبر من عمرها.

المراهقة تشجّع صديقها على القتل

وتعرف الطفلة البالغة من العمر باسم "فاليريا"، حسب المحققين، وصديقها "أركادي زفيريف"، والضحية "ألكسندر بوبوفيتش".

واعترفت فاليريا أنها طعنت الرجل الذي كانت تسكن في شقته، بعد أم ذهب إلى النوم، ثم فتحت بطنه بسكين لأنها كانت دائما تريد أن ترى ما كان بداخلها، وبعد ذلك، تقول إنها قطعت اللحم من صدره الذي كانت تقليه، واستخدم زفاريف فأسا لقص رأس ضحيته، وختم ذراعيه".

وأصر زفيريف على أنه وليس فاليريا، كان أول من طعن بوبوفيتش بعد خلاف بشأن الإيجار للعيش في شقته في قرية نوفينكا بالقرب من سان بطرسبرغ، ويدعي أنه أطاع مطلب الطفلة البالغة من العمر 12 عاما "بقتله" بسبب النزاع، وقالت إنها انضمت بعد ذلك إلى الهجوم بالسكين، وقطعت عدة أعضاء من جثة بوبوفيتش.

وقالت مصادر إنفاذ القانون إن زفيريف سيتهم بقتل جثة وتقطيع أوصالها، بالإضافة إلى جرائم تتعلق ب الجنس مع فتاة قاصرة، فقد وصف فاليريا بأنها "صديقته".

ونقلت صحيفة كومسومولسكايا برافدا عن مسؤولين في لجنة التحقيق الروسية قولهم "شاركت الفتاة الصغيرة في هذه المجزرة، لكن لأنها أقل من 14 عاما، يتم استجوابها كشاهد قاصر ووضعها في مركز احتجاز خاص للأطفال".

الشاب معروف بمصاحبة المراهقات
كان زفيريف، من جبال ألتاي في سيبيريا، سبق أن أقام علاقة مع فتاة قاصر أخرى تدعى أولغا سيميبوكوفا التي توفيت بعد سقوطها من نافذة، وكانت هذه الفتاة في الخامسة عشرة من عمرها عندما بدأت بممارسة الجنس وتوفيت قبل شهرين عندما كانت في الثامنة عشرة من عمرها.

وزعمت عائلتها أن وفاتها لم يتم التحقيق فيها بشكل صحيح، وطلبت إعادة فتح القضية في ضوء مقتل تورط زفيريف مجددا.
وقالت تاتيانا سميبوكوفا، عمة الفتاة الميتة، إن زفيريف أخذها بعيدا عن عائلتها، وأضافت أنها هربت معه وعاشت في نوفوسيبيرسك، وهي مدينة تبعد مئات الأميال عن منزلها.
وأدركت أولغا أنه كان شخصا قاسا، لكنها بررت سلوكه دائما.

وتحقق الشرطة أيضا من ادعاءات جيران فاليريا بأنها تصرفت كمسؤولة عن الجريمة، وأُبلغت الشرطة في السابق عن الانتماء إلى ما يسمى بمجموعة الحيتان الزرقاء التي تشجع المراهقين المستضعفين على الموت.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طفلة وشاب يقتلان صديقهما ويطهوان قلبه ومخه لأكلهما في روسيا طفلة وشاب يقتلان صديقهما ويطهوان قلبه ومخه لأكلهما في روسيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طفلة وشاب يقتلان صديقهما ويطهوان قلبه ومخه لأكلهما في روسيا طفلة وشاب يقتلان صديقهما ويطهوان قلبه ومخه لأكلهما في روسيا



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا ليتيزيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج" المميَّزة

مدريد ـ المغرب اليوم
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995. قد يهمك ايضا :

GMT 06:37 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
المغرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
المغرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة
المغرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة

GMT 05:27 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

5 أنشطة تجعل عُطلتك أكثر إثارة في روتردام
المغرب اليوم - 5 أنشطة تجعل عُطلتك أكثر إثارة في روتردام

GMT 05:01 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على محتويات منزل الممثلة جوليا روبرتس الفاخر
المغرب اليوم - تعرف على محتويات منزل الممثلة جوليا روبرتس الفاخر

GMT 04:24 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

لافروف يؤكد أن حجب "فيسبوك" صفحاتRT ضغط على الإعلام
المغرب اليوم - لافروف يؤكد أن حجب

GMT 19:37 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

لحسن الداودي يكشف سعر اسطوانة الغاز بعد رفع الدعم

GMT 20:44 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

خطيب سعيدة شرف نجل الرئيس السابق للوداد

GMT 21:16 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

مغربية تتضامن مع سعد لمجرد وتطلب منه أن يغتصبها

GMT 18:31 2019 الإثنين ,04 شباط / فبراير

برشلونة يستقر على الإطاحة بنجه فيرمايلين

GMT 02:06 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

والدة سعد لمجرد تعود إلى المغرب وتستأنف نشاطها الفني

GMT 23:40 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

أنس الزنيتي يردّ على زكرياء حدراف بعد شجار ديربي الوداد
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib