نهاد بركات تُكشف تفاصيل إجبارها على الزواج من متطرفي داعش
آخر تحديث GMT 10:13:31
المغرب اليوم -

نهاد بركات تُكشف تفاصيل إجبارها على الزواج من متطرفي "داعش"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نهاد بركات تُكشف تفاصيل إجبارها على الزواج من متطرفي

المتطرف سيدهارتا ذر ممسكًا بسلاحه وطفله
بغداد ـ نهال قباني

كشفت المراهقة الإيزيدية نهاد بركات، التي احتجزها تنظيم "داعش"، عن اختطافها والاتجار بها من قبل متطرف بريطاني ملثم، وعلى الأرجح هو سيدهارتا ذر، مؤكدة أنه الرجل الذي يشتبه في كونه المتطرف جون الجديد والذي ظهر في مقاطع فيديو دعائية للتنظيم، هو من كبار القادة بين المقاتلين الأجانب في الموصل معقل التنظيم في العراق. وبيّنت أن ذر الهندوسي البريطاني الملقب بأبو رميثة، بعد اعتناقه الإسلام، تخطى كفالة الشرطة للسفر إلى سورية مع زوجته وأطفاله الصغار عام 2014، واتخذ ذر لنفسه عددًا من عبيد الجنس، ولعب دورًا كبيرًا في اعتقالها والاتجار بها، ما جعلها تصبح حاملًا في طفل مقاتل أخر لـ "داعش".

نهاد بركات تُكشف تفاصيل إجبارها على الزواج من متطرفي داعشداعش"""المتطرف سيدهارتا ذر ممسكًا بسلاحه وطفله" src="http://static.independent.co.uk/s3fs-public/styles/story_medium/public/thumbnails/image/2016/04/28/16/mohammed-emwazi-new-1.jpg" style="height:350px; width:590px" />
وأوضحت بركات كيفية تعرضها للضرب والاغتصاب والإجبار على الزواج من متطرف في سورية، قبل تمكنها من الهرب، ولكن تم أسرها مرة أخرى، لتُعامل بطريقة سيئة، وتصبح حاملًا. وأعلنت المراهقة الإيزيدية في لقاء تليفزيوني، أسماء المقاتلين الأجانب الذين استعبدوها وعرضوها لهذه التجربة المروعة.

وبيّنت نهاد بركات أن أول رجل أجبرت على الزواج منه هو المتطرف الأسترالي عبد السلام محمود لمدة شهر ونصف قبل قتله في سورية، وهي الواقعة التي تصدرت عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم. ووصفت بركات القبض عليها لأول مرة للمذيع جوزيف هيات، قائلة "أخبرنا قادة داعش أنه علينا التحول إلى الإسلام وإلا سيقتلوننا، وقسمونا إلى ثلاث مجموعات رجال ونساء متزوجات ونساء غير متزوجات، ثم أخذوا النساء غير المتزوجات والفتيات إلى الموصل، وكانوا يأتون ويأخذون الفتيات لمتعتهم، لقد فعلوا كل شئ بالفتيات، وكانوا يضربونهم يوميًا لكونهم إيزيديات".

وسنحت الفرصة أمام نهاد بركات للهرب بعد مقتل محمود ولكن ألقي القبض عليها مرة أخرى بالقرب من كركوك أثناء محاولتها التواصل مع بقية أفراد عائلتها، وأضافت "عندما اعتقلت قرب كركوك أخذوني إلى زعيم أخر في الموصل يدعى أبو ذر، أخذ الفتيات لنفسه، وكل يوم كان يخبرني أنه عليّ أن أتزوج رجلًا آخر". ومن الصعب التحقق عما إذا كان أبو ذر الذي اختطف السيدة بركات هو نفس الجهادي البريطاني المطلوب. وكانت كُنية أبو ذر هي أبو رميثة، كما سُمي أيضا باسم سيف الإسلام منذ تحوله إلى الإسلام في أواخر أعوام المراهقة، ويُعتقد أن أبو ذر حل محل محمد إموازي المعروف باسم الجهادي جون قبل قتله في غارة جوية في أشرطة الفيديو الدعائية لتنظيم "داعش".

وأعلن المذيع هيات في حديثه لجريدة الإندبندنت قبل السلسلة التليفزيونية، أن السيدة بركات كانت واثقة من الشخص الذي تتحدث عنه، مضيفًا "من المعلومات التي لدي يعتبر ذر رائد في الموصل الأن وكانت السيدة بركات مصرة على هذا الأسم، وسألناها لاحقا عما إذا كان هؤلاء أجانب أم عراقيين عاديين لكنها قالت أنهم أجانب، وعندما عرضنا لها صورة سيدهارتا ذر تعرفت عليه وأصبحت باردة جدَا، ولم ترد أن تكمل الحوار واضطربت". وتسعى نهاد بركات، إلى زيادة الوعي بمحنة جماعتها مع مؤسسة "عمار" ومقرها بريطانيا والتي تدير مرافق في مخيم "خانكي" للاجئين في شمال العراق، وتعيش مع والدتها ووالدها وأخوتها، ولا يزال اثنين من شقيقات وأشقاء السيدة بركات محتجزين لدى داعش، وعندما جاءت إلى لندن دعت الغرب إلى مساعدة طائفتها لإنقاذهم من التنظيم، وعندما هربت من داعش للمرة الثانية تمت مساعدتها بواسطة الجمعية الخيرية الكندية CYCI التي تدفع للوكلاء المحليين لإخراج الإيزيديين من الأسر، وهي عملية مكلفة ومثيرة للجدل، إلا أن بركات دفعت ثمن أخر، مضيفة "نجحت في الهرب لكني تركت الطفل، إنها ليست حياة، فنحن لن نعيش حتى يتم إطلاق سراح بقية شعبنا من قبضة داعش".

وأثرت قضية ذر على بريطانيا بعد أن غادر البلاد مع عائلته في حافلة إلى باريس على الرغم من اعتقاله ستة مرات سابقة وحقيقة إطلاق سراحه بكفالة، وكتبت الشرطة إلى ذر تذكره بضرورة تسليم جواز سفره لكنها اكتشفت أنه كان في سورية بالفعل، وغرد ذر فور وصوله إلى أراضي داعش قائلَا "النظام الأمني في بريطانيا غير مطابق للمواصفات حيث سمح لي بمغادرة أوروبا إلى داعش". وأعلنت وزيرة الداخلية تريزا ماي عن ضوابط جديدة للحد من قدرة المتطرفين المشتبه بهم على السفر، موضحة أن هذه التدابير ستساعد في منع المتطرفين المشتبه فيهم من الهرب من بريطانيا إلى "داعش".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نهاد بركات تُكشف تفاصيل إجبارها على الزواج من متطرفي داعش نهاد بركات تُكشف تفاصيل إجبارها على الزواج من متطرفي داعش



المغْربيَّة سميرة سعيد تخْطف الأنْظار بِإطْلالة عصْريَّة وأنيقة

الرباط - المغرب اليوم

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 16:12 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء
المغرب اليوم - أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء

GMT 01:56 2022 الخميس ,13 كانون الثاني / يناير

5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية
المغرب اليوم - 5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:21 2022 الخميس ,06 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يضع شرط الخروج السريع من باريس سان جيرمان

GMT 04:26 2021 الإثنين ,20 كانون الأول / ديسمبر

يورغن كلوب يهاجم حكم مباراة ليفربول وتوتنهام

GMT 20:25 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصريحات مثيرة من كلوب بشأن تجديد عقد صلاح مع ليفربول

GMT 16:05 2021 السبت ,25 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو ينشر صورة عائلية احتفالا بأعياد الميلاد

GMT 17:10 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

صلاح أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2021 ومحرز أفضل صانع ألعاب
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib