محكمة ألمانية تسجن زوجيْن لحرقهما وتعذيبهما سيّدات
آخر تحديث GMT 10:33:17
المغرب اليوم -

محكمة ألمانية تسجن زوجيْن لحرقهما وتعذيبهما سيّدات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محكمة ألمانية تسجن زوجيْن لحرقهما وتعذيبهما سيّدات

محكمة ألمانية تسجن زوجيْن لحرقهما سيدات
برلين ـ جورج كرم

أصدرت محكمة ألمانية حكما بالسجن على زوجين ساديين لتعذيبهما وقتلهما السيدات اللاتي كانا يقتادهن إلى منزلهما، وهي القضية التي عرفت باسم "بيت الرعب"، وهزت أرجاء ألمانيا، وكانت أنجليكا فاجنر وزوجها السابق ويلفريد، اللذان وصفا بكونهما "فريد وروز ويست ألمانيا" أوقعا بما لا يقل عن ثماني نساء، معظمهن تم استدراجهن من خلال إعلانات صحافية شخصية، وبعد لقاء السيدات يعتديان عليهن جنسيا ويعذّبهن.

تعرّض الضحايا للضرب والحرق
وتوفيت سيّدتان متأثرتين بجروحهما، وتم سجن أنجيليكا لمدة 13 عاما، وحُكم على ويلفريد بالسجن لمدة 11 عاما في قسم الاضطراب النفسي، وقبل صدور الحكم بوقت قصير، اعتذرت أنجيليكا لضحاياها، وقال زوجها السابق: "لم أكن أعلم الصواب من الخطأ"، مضيفًا: "العلاج لن يكون سيئًا". ابتسمت الزوجة عندما قُرأ الحكم، واحتضنت محاميها، وظهرت الراحة عليها.

وعذّب الزوجان النساء في منزلهما في شمال الراين، ويستفاليا، عن طريق الضرب والخنق والحرق، وصبّا عليهن المياه الساخنة، وعرّضاهن للصدمات الكهربائية، ورذاذ الفلفل، وقطّعا شعر السيدات، وفقا لما سمعته المحكمة.

وتوفيت امرأة تبلغ من العمر 33 عاما، متأثرة بجروحها في العام 2014، لكن لم يكتف الزوجان بوفاتها، فبعد الوفاة قطّعا جثتها قبل حرقها بإلقائها في نار المدفئة.

تفاصيل تعذيت إحدى الضحايا
وردّت إحدى الضحايا على إعلان مواعدة في الصحيفة، وبعد حرقها، ألقيا برماد جثتها على طول الطريق، وأوقف الزوجان في مايو/ أيار 2016، بعد أن ضربا سيدة ضربا مبرحا، وكانت تبلغ من العمر 44 عاما، وحين كانت الضحية في سياراتهما لأخذها إلى المنزل، تعطلت السيارة، وبسبب وجود شهود حولهم، اضطرا إلى الاتصال بالإسعاف حيث كانت السيدة مغيبة عن الوعي.

عُطل سيارة ينقذ سيدة
وسيطرت الشكوك على أطباء المستشفى مما دفعهم إلى الاتصال بالشرطة، وبعد توقيف الزوجين ألقى كل منهما اللوم على الآخر.

وأثارت القضية حالة من الاشمئزاز العام، وانتقلت فرق الطب الشرعي إلى منزل الزوجين في هوكستر بوسيبورن، وطالبت النيابة العامة الحكم بالسجن مدى الحياة على الزوجين في المحاكمة التي استمرت قرابة عامين، وقال العديد من الناجين الذين أصيبوا بصدمة شديدة إنهم لن يتحدثوا إلا مرة واحدة بعد سجن الزوجين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة ألمانية تسجن زوجيْن لحرقهما وتعذيبهما سيّدات محكمة ألمانية تسجن زوجيْن لحرقهما وتعذيبهما سيّدات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة ألمانية تسجن زوجيْن لحرقهما وتعذيبهما سيّدات محكمة ألمانية تسجن زوجيْن لحرقهما وتعذيبهما سيّدات



خلال زيارتها الرسميّة برفقة زوجها هاري إلى أستراليا

فساتين كاجوال تُظهر حمل الأميرة ميغان للمرة الأولى

سيدني - المغرب اليوم
اختارت دوقة ساسكس الأميرة ميغان ماركل، فساتين مقلّمة ومنقّطة تظهر حملها للمرة الأولى بكثير مِن الأنوثة مع الحفاظ على الرشاقة البارزة، وذلك خلال زيارتها الرسمية برفقة زوجها الأمير هاري إلى أستراليا، ولم تكن المرة الأولى التي ترتدي فيها فساتين يومية مريحة وكاجوال. فستان يومي مقلّم وفاتح اختارت ميغان ماركل في إطلالتها الأخيرة فستانا طويلا وبسيطا مقلّما بلوني الأبيض والرمادي من تصميم دار Reformation، فبدت مميزة وبخاصة أن الفستان يتألق بأقمشة مريحة وبسيطة مع الشق الجانبي الجريء والرباط الحيوي على شكل عقدة أعلى الخصر، بطريقة تظهر حملها بشكل فاخر ولافت للنظر، ولضمان راحة أكثر أثناء تمايلها برفقة الأمير هاري لم تتخلّ عن الصندل الجلدي المسطح ذات الرباط المتعدّد الذي يتخطى حدود الكاحل، مع الفراغات الجانبية التي تجعل تنقلها أسهل. فستان يومي منقط وأحمر ورصدت ميغان ماركل برفقة الأمير هاري بفستان واسع وأحمر، وبدت إطلالتها ملكية وكاجوال مع هذا التصميم

GMT 00:55 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إليزابيث ستيوارت تكشف خبايا تعامُلها مع نجوم هوليوود
المغرب اليوم - إليزابيث ستيوارت تكشف خبايا تعامُلها مع نجوم هوليوود

GMT 01:08 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

دليلك للاستمتاع مع أشهر 7 جُزُر في دول البحر الكاريبي
المغرب اليوم - دليلك للاستمتاع مع أشهر 7 جُزُر في دول البحر الكاريبي

GMT 01:22 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

زوجان ينفقان 20 ألف جنيه استرليني في إنشاء بيت الأحلام
المغرب اليوم - زوجان ينفقان 20 ألف جنيه استرليني في إنشاء بيت الأحلام

GMT 01:38 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

روبنسون يدعو بريطانيا إلى استعادة اثنين مِن"داعش"
المغرب اليوم - روبنسون يدعو بريطانيا إلى استعادة اثنين مِن

GMT 07:03 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الصحفي الأردني سامي المعايطة في ظروف غامضة
المغرب اليوم - وفاة الصحفي الأردني سامي المعايطة في ظروف غامضة

GMT 03:09 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

اللون المثالي لأحمر الشفاه لإطلالة جذابة بدرجات خريف 2018
المغرب اليوم - اللون المثالي لأحمر الشفاه لإطلالة جذابة بدرجات خريف 2018

GMT 01:37 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرَّف عن أفضل منتجعات التزلج وبأسعار معقولة في أوروبا
المغرب اليوم - تعرَّف عن أفضل منتجعات التزلج وبأسعار معقولة في أوروبا

GMT 09:06 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

انثري عَبق الطبيعة داخل منزلك بقطع من "الفخار الملوّن"
المغرب اليوم - انثري عَبق الطبيعة داخل منزلك بقطع من

GMT 04:19 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين"جنون"
المغرب اليوم - ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين

GMT 22:17 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

المغرب يقتني نظاما عسكريا متطورا من الصين

GMT 12:00 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

توابع الزلزال الملكي في المغرب تطول رؤساء الجماعات المحلية

GMT 00:16 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"أمن مراكش" يداهم شقة مخصصة للأعمال المنافية للآداب

GMT 01:50 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على التفاصيل الجديدة في قضية مقتل البرلماني مرداس

GMT 08:00 2015 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

رد فعل الجمهور العام

GMT 05:39 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

ماذا يجري في المغرب؟

GMT 03:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة كامينو الأعلى مبيعًا فى قائمة نيويورك تايمز

GMT 07:31 2015 السبت ,19 كانون الأول / ديسمبر

المجلس البلدي والجمعيات،بداية غير موفقة ؟؟

GMT 20:23 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

هل تحسّن الرياضة قدرة الأطفال على التفكير؟

GMT 06:35 2016 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

الهينيفوبيا: (وجهة نظر في متابعة وسمت بالمرحلة الهينية)

GMT 22:19 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

الوجه الآخر لبريطانيا "الأوروبية"؟؟

GMT 22:23 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

المصلحة الوطنية ... بأي معنى ! ؟

GMT 22:20 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تجهيزات قوية لقطر قبل استضافة مونديال الجمباز
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib