الخلافات بين التحالف الحكومي الإيطالي وحركة خمس نجوم تبلغ نقطة اللا عودة
آخر تحديث GMT 00:19:49
المغرب اليوم -

الخلافات بين "التحالف الحكومي" الإيطالي وحركة "خمس نجوم" تبلغ نقطة "اللا عودة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الخلافات بين

رئيس الوزراء الإيطالي جيوزيبي كونتي
روما - المغرب اليوم

بدأت فرص نجاة التحالف الحكومي الإيطالي بين حزب الرابطة وحركة خمس نجوم تتضاءل حد التلاشي؛ بسبب بلوغ الخلافات بين الجانبين نقطة اللاعودة، وفق خبراء، وعلى الرغم من أنه لا إعلان رسمي حتى الآن عن استقالة رئيس الوزراء الإيطالي جيوزيبي كونتي فإن بلوغ التحالف الحكومي ذروة توتراته حول معظم الملفات الموقع بين قطبيه تدفع نحو سيناريو سقوط وشيك لهذه الحكومة ذات التوجه الشعبوي التي تتقاسمها حركة حديثة في الأوساط السياسية وحزب انفصالي سابق تبنى توجها قوميا.

الانتخابات الأوروبية.. اليمين يتصدر في إيطاليا وبريكست ببريطانيا 
بعض المصادر المطلعة تذهب ـ وفق تقارير إعلامية ـ حد تأكيد أن كونتي أبلغ الرئيس الإيطالي سرجيو ماتاريلا عزمه على تقديم استقالته من منصبه بناء على استحالة العمل الحكومي في ظل الخلافات المتفجرة بين الحلفاء؛ لكن الأخير طلب منه إرجاء الأمر حتى إعداد قانون الموازنة العامة أحد أبرز النقاط الخلافية بين قطبي الائتلاف.

أغلبية هشة
في 31 مايو/أيار 2018، أدت الحكومة الإيطالية اليمين الدستورية لتباشر مهامها بشكل رسمي، وفي تشكيلته الحكومية، عيَّن كونتي ماتيو سالفيني وهو زعيم الاتحاد اليميني المتطرف وزيرا للداخلية الإيطالية ولويجي دي مايو رئيس حزب "خمس نجوم" وزيرا للصناعة، بالإضافة إلى كونهما نائبين لرئيس الوزراء.

اقرا أيضا:

أنجيلا ميركل تضطر للجلوس في حفل استقبال رسمي وتثير جدل حول حالتها الصحية

في حينه، أكد زعيما حزبي التحالف دي مايو وسالفيني اعتزامهما تولي الحكم بالبلاد على مدى 5 سنوات، المدة الدستورية لولاية الحكومة الإيطالية، غير أن تصريحات المسؤولين لاقت الكثير من التشكيك النابع من عوامل عدة، وأبرز هذه العوامل أن الأغلبية التي يتمتعان بها ضعيفة لا تتجاوز 32 صوتا في مجلس النواب، بالإضافة إلى العشرات في مجلس الشيوخ خاصة أن المجلسين لهما تقريبا السلطات نفسها؛ وهو ما فرض عليهما السعي نحو ضمان ولاء جميع أعضاء حزبيهما في البرلمان بمجلسيه، بمن فيهم أولئك الرافضون للتحالف بين الحزبين، وهو أمر بالغ الصعوبة، ويبدو أن السياسيين فشلا في تحقيقه ولو جزئيا بعد أكثر من عام في الحكم.

مَن يحكم؟
حزب دي مايو حصد أكثر من 32% من الأصوات في الانتخابات التشريعية التي قادته للحكم، فيما حصلت حزب الرابطة على 17%؛ لكن سالفيني المعروف بذكائه وطموحه السياسي عرف كيف يستفيد من شعبيته المتصاعدة خلال استطلاعات الرأي؛ ليفرض نفسه تبعا لذلك على مستوى القرار في الائتلاف، وهذا أيضا من أسباب الخلاف، ولا يزال من غير المعروف مدى النفوذ الذي يتمتع به حليف سالفيني رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو بيرلسكوني الذي رفض دي مايو مجرد الحديث معه.

الخروج من منطقة اليورو
الائتلاف الشعبوي الإيطالي بتوجهاته السياسية دائما ما يندد بمنطقة اليورو، ويناهض الاتحاد الأوروبي حتى أن مسودة برنامجهما الحكومي المشترك تضمنت خروجا محتملا من التكتل الأوروبي؛ وهو ما دفعهما إلى تعيين باولو سافونا خبير الاقتصاد الذي يعد اليورو "سجنا ألمانيا" وزيرا للمالية، وهو ما رفضه الرئيس الإيطالي، لكن استطلاعات للرأي أجريت مؤخرا وأظهرت أن بين 60 و70% يرفضون فكرة الخروج من منطقة اليورو، مدفوعين بمخاوف من التوتر الذي قد يفجره برنامج الحكومة الإيطالية المشترك بين الحزبين والمعارض بشدة لإجراءات التقشف مع شركاء البلاد في منطقة اليورو.

قد يهمك أيضا:

الاستخبارات المغربية تمنع 3 هجمات متطرفة في فرنسا وألمانيا

كرديان من العراق يدعمان "داعش" خططا لشن هجمات في بريطانيا

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخلافات بين التحالف الحكومي الإيطالي وحركة خمس نجوم تبلغ نقطة اللا عودة الخلافات بين التحالف الحكومي الإيطالي وحركة خمس نجوم تبلغ نقطة اللا عودة



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

بيروت - المغرب اليوم

GMT 13:07 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
المغرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 22:49 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
المغرب اليوم -

GMT 13:22 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
المغرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 18:45 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

بايدن يشتم مراسل شبكة "فوكس نيوز" ويُهينه في البيت الأبيض
المغرب اليوم - بايدن يشتم مراسل شبكة

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 08:31 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

زوج يقتل زوجته في القليعة في محاولة لـ"طرد الجن" من جسدها

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 21:19 2021 الثلاثاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

مبابي وليفاندوفسكي يُعارضان مقترح تنظيم كأس العالم كل عامين

GMT 17:48 2021 الجمعة ,10 كانون الأول / ديسمبر

وكيل هالاند يحدد أربع وجهات محتملة للمهاجم النرويجي

GMT 20:36 2021 الجمعة ,10 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يحطم 3 أرقام قياسية للأسطورة بيليه في غضون عام واحد

GMT 06:42 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو يعلق على هدفه رقم 801 بتصريح مثير
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib