قاتل طبيب طنجة يعترف ويعيد طريقة ارتكاب الجريمة
آخر تحديث GMT 19:57:40
المغرب اليوم -

قاتل طبيب طنجة يعترف ويعيد طريقة ارتكاب الجريمة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قاتل طبيب طنجة يعترف ويعيد طريقة ارتكاب الجريمة

قاتل طبيب طنجة
الرباط - المغرب اليوم

طفت حقائق ساخنة في جريمة المشتبه به في قتل طبيب طنجة بعد ساعات على إعادة تمثيل الفعل الجرمي بمسرح الجريمة، زوال أمس الأحد بمنزل الهالك بحي النصر تحت حراسة أمنية مشددة وبحضور ممثل النيابة العامة المختصة والشرطة القضائية.

المعني وهو طالب في الثامنة والعشرين من عمره، أعاد تمثيل الجريمة بعد البحث التمهيدي معه من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بولاية الأمن بمدينة البوغاز على خلفية الإشتباه في ارتكابه لجريمة القتل العمد والتمثيل بجثة عن طريق قطع رأس الضحية وعضوه التناسلي قبل وضعه في الثلاجة.

الطالب محسن والمتحدّر من دوار “تيكمي الجديد” المحسوب على مدينة ورزازات وأثناء تمثيله للجريمة، أعاد سيناريو جريمته إلى الواجهة، وهو يبين الطريقة التي اعتمدها في قتل الطبيب الضحية، في الوقت الذي تجمهر فيه حشود من المواطنين بالقرب من منزل الهالك.

وبعد أن خرج مقترف الفعل الجرمي من مسرح الجريمة وهو يرتدي سترة قطنية ويضع قِبّيّة ويمسك محفظة كبيرة سوداء اللون، طأطأ رأسه قبل أن يصعد إلى سيارة الشرطة “صطافيط” لتلاحقه عدسات المصورين وأعين الحاضرين.

وقبل تمثيل الجريمة، لم ينف الإتهامات الموجهة إليه جملة وتفصيلا، بل اعترف بجرمه بعد تطويقه بمجموعة من الأدلة الجنائية بمسرح الجريمة، إضافة إلى مضمون المحادثات والمراسلات التي عُثر عليها بهاتف الهالك، خاصة وأنه كان يتردد عليه بمنزله إلى أن وقعت الواقعة.

واستغرب من عاينوا مغادرة المعني لمسرح الجريمة أثناء تمثيلها من قدرته على إتيان الجرم بالنظر إلى بنيته الجسدية الهزيلة في تساؤل منهم عن كيفية تحوّله إلى وحش قبل أن يقدم على فعلته ببرودة دم، خاصة وأنه باح أثناء الإستماع إليه في محضر رسمي أنّ الضحية كان يعامله بحنوّ ويمنحه بعض المال بالنظر إلى وضعيته الإجتماعية، لتبقى مجموعة من علامات الإستفهام تترنّح بعد الوقوف عند الدافع الحقيقي وراء ارتكاب الجريمة والمتمثل على حد تعبير الموقوف في مطالبته بإتيان أمور لم يستطع القيام بها في إحالة على الجنس

قـــد يهمــــــــك ايضـــــــًا:

تطورات جديدة في قضية فاجعة طنجة بعد سلسلة من التأجيلات المتكررة
أسباب اختفاء مئات المدافع الأثرية من ساحات طنجة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قاتل طبيب طنجة يعترف ويعيد طريقة ارتكاب الجريمة قاتل طبيب طنجة يعترف ويعيد طريقة ارتكاب الجريمة



GMT 14:03 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات
المغرب اليوم - إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 12:15 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة
المغرب اليوم - أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة

GMT 21:00 2022 الجمعة ,07 كانون الثاني / يناير

رونالدو يلتقط أنفاسه بعد الهزيمة الأخيرة

GMT 17:37 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يحقق إنجازًا تاريخيًا بعد هدفه في شباك ميلان

GMT 15:47 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكرر إنجاز أسطورة ليفربول بعد 34 عاما

GMT 10:14 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

مواجهة محتملة بين ريال مدريد وراموس في "الشامبيونس ليغ"

GMT 10:58 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يؤكد أنة نصح مبابي بمغادرة باريس سان جيرمان

GMT 15:41 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

هداف دوري أبطال أوروبا يعادل رقم كريستيانو رونالدو التاريخي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib