14 ألف شخص لاقوا حتفهم في العراق بسبب الألغام الأرضية
آخر تحديث GMT 13:22:45
المغرب اليوم -

14 ألف شخص لاقوا حتفهم في العراق بسبب الألغام الأرضية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 14 ألف شخص لاقوا حتفهم في العراق بسبب الألغام الأرضية

بغداد - نجلاء الطائي

فقد خبير إزالة الألغام الكردي العراقي هوشيار علي كلتا ساقيه في انفجارين بشمال العراق ، لكنه رغم ذلك  يبدي تصميماً على مواصلة عمله لإنقاذ الآخرين من مصير مماثل. هوشيار علي ضابط متقاعد برتبة لواء في قوات البشمركة الكردية ولا تقتصر خسارته على ساقيه حيث فقد أيضا أخا في التاسعة من عمره قتل في انفجار واحد من ملايين الألغام الأرضية المنتشرة في مختلف أنحاء العراق. ويزعم علي أنه أزال ما يزيد على مليوني لغم أرضي من المنطقة الحدودية بين العراق وإيران منذ عام 1986. وقال ل"رويتر" في غرفة داخل منزله "مسحت المنطقة الممتدة من بادينان إلى بنجوين لأنها كانت ميدان قتال خلال الحرب العراقية الإيرانية. كانت تلك المنطقة أكبر حقل ألغام وكان فيها عدد كبير من الألغام. أزلت نحو 2386000 لغم. مساحة الأرض التي طهرتها 540 فدانا." وتشير بيانات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى أن 14 ألف شخص لاقوا حتفهم في العراق بسبب الألغام الأرضية بين عامي 1991 و2007. وانضم علي إلى قوات البشمركة الكردية عام 1986 ليشارك في تظهير الأرض من الألغام بعد مقتل أخيه، وحضر دورة تدريبية على إزالة الألغام في إيران. وقال "بسبب هذا العمل ومن أجل أهلي فقدت ساقي الأولى في انفجار لغم إيطالي الصنع عام 1989، ثم فقدت ساقي الثانية في انفجار لغم أرضي روسي الصنع." وعلي متزوج وله ابن وابنتان. وشدد الرجل على أنه سيواصل عمله حتى لو لم يحصل منه على مقابل مادي. وقال "هذا عمل إنساني وأود أن أستمر في أدائه دون أن أنتظر أي عائد.. لله والإنسانية. أنا لا اسعى إلى أي استفادة وأهم أمر عندي هو القبول من الله والناس." وذكر هوشيار علي أن سكان القرية يستعينون به في تطهير أراضيهم وبساتينهم من الألغام. ويقول خبراء إن الذين يعملون في إزالة الألغام منفردين يتعرضون لخطر أكبر لأنهم لا يستخدمون الأساليب العلمية. لكن ذلك لا يفت في عضد علي الذي يصر على أنه يبلي بلاء حسنا في عمله. وقال "منظمات إزالة الألغام تتقاضى 14 دولارا للمتر المربع ويحسبون كل بوصة من مساحة الأرض. لكني لا أفعل ذلك وأعمل بالمجان." ويحتفظ علي ببعض الألغام التي أبطل مفعولها في منزله بقرية حلبجة التي كانت هدفا لهجوم بسلاح كيماوي في عهد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين. وتسعى الحكومة العراقية إلى تطهير جميع حقول الألغام بحلول شهر فبراير شباط عام 2018 تنفيذا للالتزام الذي ترتبه عليها معاهدة حظر الألغام الأرضية المبرمة عام 1997. لكن الأمم المتحدة تقول إن العراق لن ينجح في تحقيق ذلك الهدف.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

14 ألف شخص لاقوا حتفهم في العراق بسبب الألغام الأرضية 14 ألف شخص لاقوا حتفهم في العراق بسبب الألغام الأرضية



سيرين عبدالنور تُبهر جمهورها بإطلالة مُميزة بفستان أسود قصير

بيروت - المغرب اليوم

GMT 12:24 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام
المغرب اليوم - اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 14:03 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات
المغرب اليوم - إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 21:50 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ميسي يغيب عن تدريبات باريس سان جيرمان

GMT 18:38 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

نابولي يستضيف ليستر سيتي لحسم الصدارة فى الدوري الأوروبي

GMT 19:08 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة توتنهام ورين فى الدوري الأوروبي بسبب كورونا

GMT 08:58 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة توتنهام ورين في "دوري المؤتمر الأوروبي"

GMT 22:53 2021 الأربعاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يعود للتدريبات استعدادا لبرايتون
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib