أميركيون يطالبون بالسماح للطالبة لارا القاسم بمتابعة دراستها
آخر تحديث GMT 02:37:31
المغرب اليوم -

مُنعت من دخول البلاد بسبب مناصرتها القضية الفلسطينية

أميركيون يطالبون بالسماح للطالبة "لارا القاسم" بمتابعة دراستها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أميركيون يطالبون بالسماح للطالبة

المواطنة الأميركية لارا القاسم
واشنطن ـ رولا عيسى

نَشرت صحيفة "الغارديان البريطانية"، بيان صادر عن أكثر من 300 أكاديمي في الولايات المتحدة، يدعون السلطات الإسرائيلية إلى السماح للطالبة لارا القاسم، بدخول إسرائيل ومتابعة دراستها.

وحسب الصحيفة البريطانية، قال البيان، "بصفتنا أكاديميين من تخصصات متعددة في جامعات بمختلف الولايات المتحدة والعالم، فإننا نشعر بالفزع حيال قرار وزارة الداخلية الإسرائيلية برفض دخول المواطنة الأميركية لارا القاسم البلاد لاستكمال دراستها، بسبب دعوى قضائية مزعومة من أجل حركة المقاطعة والعقوبات وسحب الاستثمارات من إسرائيل (BDS.)" .

تم قبول القاسم للتسجيل في برنامج الماجستير في العدالة الانتقالية في الجامعة العبرية، وعلى الرغم من حصولها على تأشيرة طالب من القنصلية الإسرائيلية في ميامي، فقد مُنعت القاسم من الدخول إلى مطار بن غوريون في تل أبيب في 2 أكتوبر / تشرين الأول، حيث تم استجوابها بشأن نشاطها السياسي وعرقها الفلسطيني.

واحتجزت لارا القاسم في مطار بن غوريون، بعد باعتبارها ناشطة في حركة المقاطعة، على الرغم من أن القنصلية الإسرائيلية في الولايات المتحدة أصدرت لها تأشيرة طالب إي-2 (A2 ) لمدة عام واحد للدراسة في "الجامعة العبرية"، وكانت لارا القاسم قد سجلت كطالب ماجستير في حقوق الإنسان في الجامعة العبرية في القدس.

ويُعد حرمان الطلاب الأجانب على أساس المعتقدات السياسية أو التراث العرقي، بمثابة اعتداء على الحرية الأكاديمية، وأضاف البيان،"بصفتنا أساتذة ملتزمين بالحرية الأكاديمية، وكأناس يرفضون جميع أشكال التنميط العنصري، فإننا ندعو السلطات الإسرائيلية إلى السماح للارا القاسم بدخول إسرائيل ومتابعة دراستها".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أميركيون يطالبون بالسماح للطالبة لارا القاسم بمتابعة دراستها أميركيون يطالبون بالسماح للطالبة لارا القاسم بمتابعة دراستها



GMT 02:33 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نادية مراد تظهر في أول حدث رسمي بعد تسلمها جائزة نوبل

GMT 02:56 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ظهور أول لاعبة كمال أجسام مصرية محترفة

GMT 05:33 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

حفيدة الملكة إليزابيث تستعد لحفلة زفافها الملكي

GMT 08:55 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

ملكة جمال العراق تفرّ من البلاد بعد تلقيها تهديدات بالقتل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أميركيون يطالبون بالسماح للطالبة لارا القاسم بمتابعة دراستها أميركيون يطالبون بالسماح للطالبة لارا القاسم بمتابعة دراستها



أكّدت إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته

فيكتوريا بيكهام تكشف أسرار نجاحها في عالم الأزياء

لندن ـ ماريا طبراني
احتفلت مصممة الأزياء العالمية، فيكتوريا بيكهام، زوجة نجم منتخب إنكلترا، ديفيد بيكهام، مؤخرًا بالذكرى العاشرة على إطلاق علامتها التجارية فيعالم الازياء والموضه، والتي تحمل اسمها، واختارت المشاركة في أسبوع الموضة في لندن بدلًا من نيويورك للمرة الأولى. وبالنظر إلى مشوارها خلال الـ10 سنوات التي أمضتها في العمل، قالت فيكتوريا بيكهام، إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته خلال عملها في الموضة، موضحة أن مفتاح نجاحها كان عدم الاستراحة من العمل. وفي حديثها إلى مجلة "فوغ استراليا" باعتبارها نجمة غلافها في العدد المقبل في نوفمبر/تشرين الثاني، اعترفت المصممة البالغة من العمر 42 عامًا، أنها تعتبر علامتها التجارية قريبة جدًا من قلبها لدرجة أنها وصفتها بـ"طفلها الخامس". وأضافت فيكتوريا، "أنا أعيش وأتنفس هذه العلامة التجارية سبعة أيام في الأسبوع، لا أذهب أبدًا في عطلة ولا أطفئ هاتفي أو البريد الإلكتروني"، وأضافت، "لقد كنت مغنية وتحولت إلى مصممة أزياء ولم أكن أريد

GMT 01:23 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"الأنصاري تؤكّد أن شاهين أبهرّت الحضور في"السينما العربية
المغرب اليوم -

GMT 02:16 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل فنادق "البوتيك" في سيدني لقضاء عطلة مميزة ومُذهلة
المغرب اليوم - أفضل فنادق

GMT 02:34 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح ديكورات منزل أكثر جمالًا في خريف 2018
المغرب اليوم - نصائح ديكورات منزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 02:09 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات عن مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي
المغرب اليوم - معلومات عن مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي

GMT 02:25 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافي إيمون هولمز يكشّف تأثير قلة النوم على صحته
المغرب اليوم - الصحافي إيمون هولمز يكشّف تأثير قلة النوم على صحته

GMT 06:14 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
المغرب اليوم - تعرف على أصول عائلة  كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 01:01 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تحتاج معرفته عن رحلات التزلج للمبتدئين
المغرب اليوم - كل ما تحتاج معرفته عن رحلات التزلج للمبتدئين

GMT 08:59 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أزهار الزفاف الملكيّة تصمد أمام رياح ويندسور
المغرب اليوم - أزهار الزفاف الملكيّة تصمد أمام رياح ويندسور

GMT 04:39 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

آل جابر يعلن عن جسر إغاثي سعودي إلى المهرة
المغرب اليوم - آل جابر يعلن عن جسر إغاثي سعودي إلى المهرة

GMT 01:47 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
المغرب اليوم - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 21:01 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

نائب جزائري يدعو إلى فتح الحدود مع المغرب

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المغربية تكشف عن عقود جديدة في القنوات الرسمية

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

شمع العسل يساعد على تقليل التوتر وتحفيز النوم

GMT 16:38 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

انتحار دركي بواسطة القرطاس وسط مكتبه في برشيد

GMT 08:05 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

توقيف سيدتين بتهمة الاختطاف والابتزاز في أغادير

GMT 23:39 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

اللاعبة ميا خليفة تتلقى ضربة موجعة على صدرها من ثاندر روزا

GMT 12:06 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء محاكمة قتلة البرلماني مرداس في الدار البيضاء

GMT 03:19 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شريف عرفة يتصدر مبيعات في "الدار المصرية اللبنانية"

GMT 17:32 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الدوزي سفير للعلامة الصينية " هواوي Huawei "

GMT 01:46 2016 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

هناء الرملي تشرح مخاطر التحرش الجنسي عبر "الانترنت"

GMT 15:52 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوكرة شو" ابتسامة سعد للمستقبل

GMT 10:26 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

أطعمة و أعشاب تساعد علي إطالة فترة الجماع

GMT 20:40 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"نيسان" تبتكر مقعدًا للسيارات ينذر بجفاف جسم السائق

GMT 21:14 2018 السبت ,01 أيلول / سبتمبر

إيداع الشرطي قاتل رئيسه بالرصاص في سجن تولال

GMT 23:04 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق مسرحية "علاش لا" يستعد لعرض ما قبل الأول في عين حرودة

GMT 14:17 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

اعتني بأظافرك لتعتني بجمالك
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib