اتّهام مصور العائلة المالكة تيستينو بالاستغلال الجنسي
آخر تحديث GMT 08:22:04
المغرب اليوم -

اشتهر بالتقاط الصور المثيرة لعارضات الأزياء

اتّهام مصور العائلة المالكة تيستينو بالاستغلال الجنسي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اتّهام مصور العائلة المالكة تيستينو بالاستغلال الجنسي

مصور العائلة المالكة تيستينو
لندن ـ كاتيا حداد

أصبح ماريو تيستينو، مصوّر الأشخاص الأكثر شهرة في العالم، وقد أثبت أنه يمكنه التقاط العديد من الصور المثيرة لعارضات الأزياء- مثل كيت موس وهي تجلس عارية على مرحاض، كما كان لديه لقطات لصور جماعية للعائلة المالكة، ونبعت الكثير من شعبيته من صوره لمجلة فانيتي فير المبدعة عام 1997، التي التقط فيها صورة الأميرة ديانا الجميلة والمثيرة، قبل أشهر فقط من وفاتها، ومع ذلك، هناك القليل من المزاعم التي اجتاحت الآن هذا المصوّر من بيرو، وقد تواجه مسيرته وسمعته نفس مصير الممثل كيفن سباسي، بعد سلسلة من عارضين الأزياء الذكور والمساعدين الذين وجهوا له اتهامات عميقة بالتحرش الجنسي ضده، وفي الليلة الماضية، قامت شركات ومجلات الأزياء بسرعة بقطع العلاقات مع تستينو، وماركات الأزياء بربري ومايكل كورز، جنبا إلى جنب مع مصمم الأحذية ستيوارت ويتزمان، قالوا جميعهم إنه ليس لديهمم أيّ خطط للعمل معه مرة أخرى، وقالت بربري، التي استخدمت تستينو في عام 2016، "نحن نأخذ المزاعم من هذا النوع على محمل الجد"، وقد كان المرشح الأول ليكون المصور الرسمي في حفلة زفاف الأمير هاري وميغان ماركل ولكن تم استبعاده بعد هذه الضجة.

وقالت شركة كوند ناست - التي تدير أعمال الإنتاج الإعلامي لمجلات كبيرة مثل "Vogue" و"فانيتي فير"، والتي قد فعلت أكثر من أي شخص لتعزيز مكانة تستينو كمصور للمجلات الأكثر شهرة في العالم - أنه ليس لديها خطط للعمل معه في المستقبل، وقال متحدث باسم الجيش البريطاني أمس إنه "قلق جدا واتخذ هذه الادعاءات على محمل الجد".

وأصدر مجلس الأزياء البريطاني بيانا أمس قال فيه إنه "قلق للغاية"، ودعا إلى نهج منسق في جميع أنحاء صناعة الأزياء من أجل "القضاء على الممارسات غير المقبولة"، ومع ذلك، من المؤكد أن هناك الكثير من الأسئلة التي تسأل عن سبب انتظار عالم الموضة ظهور هذه الادعاءات لاتخاذ إجراءات ضد المصور الذي يقال أن سلوكه هذا كان معروفا لسنوات، وقد رفض قصر كنسينغتون التعليق على هذه القصة، على الرغم من أن تستينو قد قام بالتقاط صورا لأفراد العائلة المالكة لعقود، وحصل على جائزة "OBE" الفخرية في عام 2014، كما التقط صورة الخطوبة الرسمية لكيت ميدلتون والأمير وليام في عام 2010، وكان المصور الرسمي لتعميد الأميرة شارلوت في عام 2015. كما قام بتصوير الأمير تشارلز مع الأمراء وليام وهاري.

ويدعى أن تيستينو (63 عاما) تحرش وتودد على 13 رجلا أجرت معهم صحيفة نيويورك تايمز مقابلة، وأطلق ريان لوك، وهو عارض أزياء سابق، على تيستينو اسم "المفترس الجنسي"، وذكر كيف أنه، أثناء التقاط الصور لمجلة غوتشي، أخرج كل شخص آخر موجود من الغرفة ثم قفز على عارض الأزياء بينما كان جالسا على سرير، وقال له: "أنا الفتاة وأنت الرجل"، وفي وابل من الادعاءات التي تثير نفس أحداث فضيحة كيفن سباسي - المتهم الأخير بسوء السلوك الجنسي من قبل ما لا يقل عن 15 رجلا - تحدث الضحايا المزعومين للمصور تيستينو عن شعورهم بالترهيب والتهديد من قبل رجل يمارس قوة هائلة في صناعتهم، وهنا يجب أن نسأل النقاد الذين يعرفون عن هذه الإساءة المزعومة وغضوا طرفهم، وكان تيستينو محبوبا ليس فقط من المشاهير ولكن أيضًا من مصممي الأزياء ومحرري المجلات، ولا سيما آنا وينتو، والتي استخدمت تيستينو لتصوير لقطات غلاف "Vogue" الأميركية هذا الشهر الذي يضم بطلة التنس سيرينا وليامز وابنتها.

وقال محامو تيستينو وبروس ويبر، وهو مصوّر أزياء شهير آخر يواجه ادعاءات مماثلة، لصحيفة "نيويورك تايمز" إنهم "استاءوا وفوجئوا" بهذه الادعاءات، وبيّن ويبر أنه "ينكر تماما هذه الاتهامات"، بينما تحدى محامون تستينو شخصيات ومصداقية الأشخاص الذين قاموا بتوجيه الاتهامات ضده، في النهاية، وأفاد محامي تيستينو "أندرو بريتلر" بأنّه "نحن لن نعلق أي تعليق آخر."

وبيّن متهمو تيستينو، الذين رفض بعضهم أن يصرح باسمه خوفا من تدمير حياتهم المهنية، أنه من المعروف أن بعض المصورين لديهم سمعة سيئة، ومع ذلك، أفادوا بأن تفويت فرصة للعمل مع كبار النجوم مثل تيستينو ويبر سيكون بمثابة إنهاء لحياة الفرد المهنية، وقال مساعد تيستينو في أواخر التسعينات، رومان باريت، إنه "تعرض إلى التحرش الجنسي يوميا"، ويزعم أن تيستينو المثار جنسيًا دوما كان يتحرش به ويقوم بالاستمناء أمامه، وقال "انه كان يتصرف بشكل غير لائق في غرف الفنادق، وخلف السيارات وعلى رحلات الطيران من الدرجة الأولى".

وادعى مساعد آخر كان يعمل لدى تيستينو في الآونة الأخيرة قبل عقد من الزمان بأن المصوّر كان يسحب سروال المساعد، ويضع يده على أردافه بينما كانوا يلتقطون الصور، وقال توماس هارغريف، وهو منتج تصوير كان يعمل مع تيستينو بين عامي 2008 و 2016، إنه رأى تيستينو يضع يديه أسفل سراويل الناس "10 مرات على الأقل، لقد كان ماريو يتصرّف في كثير من الأحيان كما لو كان الأمر مزحة كبيرة، لكنه لم يكن مضحكًا، والرجال الذين يتم وضعهم في هذه الحالات لا يعرفون كيفية الرد، لقد كان الأمر فظيعا".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اتّهام مصور العائلة المالكة تيستينو بالاستغلال الجنسي اتّهام مصور العائلة المالكة تيستينو بالاستغلال الجنسي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اتّهام مصور العائلة المالكة تيستينو بالاستغلال الجنسي اتّهام مصور العائلة المالكة تيستينو بالاستغلال الجنسي



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

قبعة الرأس تُثير استغرابًا من الملكة ماكسيما في بريطانيا

لندن - كاتيا حداد

GMT 01:39 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
المغرب اليوم - مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ

GMT 01:05 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية
المغرب اليوم - أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية

GMT 02:11 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية
المغرب اليوم - ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية

GMT 02:19 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تعرَّف على أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
المغرب اليوم - تعرَّف على أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 07:05 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

برنامج "Facing The Classroom" ينطلق في نسخته العربية
المغرب اليوم - برنامج

GMT 03:37 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
المغرب اليوم - عبايات

GMT 01:21 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 وجهات أوروبية لقضاء عطلة الصيف
المغرب اليوم - أرخص 10 وجهات أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 02:06 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا
المغرب اليوم - طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا

GMT 09:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

بابا الفاتيكان يراقب تصاعد التوتر في الخليج
المغرب اليوم - بابا الفاتيكان يراقب تصاعد التوتر في الخليج

GMT 11:40 2014 الجمعة ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

10 أفكار أنيقة لاستغلال الشرفات في الديكور المنزلي

GMT 12:20 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

ميشيل بلاتيني يستأنف مجددا ضد عقوبة إيقافه لأربع سنوات

GMT 14:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

لندن مستعدة لتحسين عرضها حول كلفة بريكست

GMT 12:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

كارثة بيئية تهدد أكبر السدود في أفريقيا لإنتاج الكهرباء

GMT 04:52 2014 الأربعاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار جديدة ومميزة لمكتبة منزل عصريّة

GMT 01:51 2016 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

تنورة الجينز الطويلة تكتسح ساحات موضة الربيع لموسم 2016

GMT 06:00 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح لائحة بأجمل تسعة منازل حول العالم تطل على البحر

GMT 10:48 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

باريس سان جيرمان يفكر في التعاقد مع نجم ميلان
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib