أي بي سي توقف بث تقرير عن جيفري إبستين بسبب ضغوط من البلاط البريطاني
آخر تحديث GMT 08:53:54
المغرب اليوم -

أُجبرت على ممارسة الجنس مع شخصيات نافذة منها الأمير أندرو

"أي بي سي" توقف بث تقرير عن جيفري إبستين بسبب ضغوط من البلاط البريطاني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

مذيعة شبكة أي بي سي أيمي روباخ والمتحرش بالأطفال جيفري إبستين
واشنطن ـ رولا عيسى

في تسجيلات مسرّبة، تظهر مذيعة تلفزيونية أميركية وهي تشتكي من أن مديريها "منعوا بث" برنامج يتعلق بالمتحرش بالأطفال جيفري إبستين نتيجة ضغوط من الأسرة المالكة البريطانية.

وتظهر مذيعة شبكة أي بي سي أيمي روباخ في التسجيلات المسربة وهي تشتكي بأن المقابلة التي أجرتها مع إحدى الضحايا المزعومات لإبستين والأمير أندرو، نجل الملكة أليزابيث الثانية، لم تبث.

وتقول المذيعة في التسجيل المسرّب "توصّل البلاط الملكي (البريطاني) للأمر، وهددنا بملايين السبل المختلفة".

اقرا ايضًا:

 أزمة في قناة أي بي سي بسبب تقديم أحد المذيعين الرجال لحلقة

ولكن مسؤولا في قسم الأخبار في شبكة أي بي سي قال إن هذه الادعاءات "تفتقر إلى الصحة تماما".

وكان قد عثر على إبستين، المتمول الثري ذي شبكة العلاقات الواسعة، ميتا في زنزانته في السجن في آب / أغسطس الماضي بينما كان ينتظر محاكمته بتهم تتعلق بجرائم جنسية. وخلص محققون إلى أنه انتحر.

وعبرت روباخ في التسجيل المسرّب عن غضبها لامتناع الشبكة عن بث المقابلة التي أجرتها في عام 2015 مع فرجينيا غيوفري - التي كانت تدعى في السابق فرجينيا روبرتس.

وكان "مشروع فيريتاس" - وهي جماعة تسعى لفضح ما تصفه "بالتحيز الليبرالي" لوسائل الاعلام الرئيسية - قد سرّب الشريط يوم الثلاثاء.

وتقول غيوفري البالغة من العمر الآن 35 عاما إن إبستين تحرش بها جنسيا، وانها أجبرت على ممارسة الجنس مع شخصيات نافذة منها الأمير أندرو، دوق يورك، ثاني أبناء الملكة أليزابيث.

وقالت في افادات للقضاء إنها أجبرت على ممارسة الجنس مع الأمير أندرو في ثلاث مناسبات مختلفة قبل أن تبلغ السن القانونية.

إلا أن الأمير أندرو نفى "اقامة أي علاقة جنسية أو أي اتصال" بغيوفري.

وكان قاض قد حكم في عام 2015 بأن الادعاءات التي تقدمت بها غيوفري بخصوص الأمير أندرو "غير جوهرية وغير ذات صلة"، وأمر بحذفها من الدعوى المقامة ضد إبستين.

ما الذي يظهر في التسجيل؟
قالت المذيعة روباخ في تسجيل "احتفظت بهذه القصة لسنوات ثلاث. فقد أجريت مقابلة مع فرجينيا روبرتس"

ومضت للقول "لم تبث القصة. فقد قيل لي أولا: من هو جيفري إبستين؟ لا يعلم به أحد. هذه قصة غبية لا تستحق البث".

وقالت "لكن البلاط الملكي (البريطاني) اكتشف بأننا نحتفظ بادعائاتها ضد الأمير أندرو، وهددنا بملايين السبل المختلفة".

"كنا خائفين بأننا لن نتمكن من اجراء مقابلات مع الأمير وليام وزوجته كيت".

وأضافت "كان هذا أحد الأسباب لمنع بث الموضوع".

وفي تصريح خص به بي بي سي، قال ناطق باسم البلاط الملكي البريطاني "إن الموضوع برمته عائد لشبكة أي بي سي".

وقالت روباخ أيضا إن المقابلة التي لم تبث تضمنت ادعاءات ضد الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون.

وقالت "كانت لدينا كل المعلومات. حاولت لثلاث سنوات أن أقنع الادارة ببثها ولكن دون جدوى".

"والآن تنشر المعلومات وكأنها اكتشافات جديدة، بينما كنت أعلم بها طيلة هذه السنوات".

كيف ردّت أي بي سي؟
في تصريح أصدرته أي بي سي عقب تسريب الشريط، تمسكت الشبكة الاعلامية بقرارها الامتناع عن بث المقابلة المذكورة قائلة إن مستواها لم يرق إلى معايير الشبكة التحريرية.

وجاء في التصريح "لم نتخل أبدا عن التحقيق في الموضوع"، مضيفا "أن موارد كبيرة كرّست للتحقيق في قضية إبستين".

وفي تصريح منفصل، قالت روباخ إنها "حوصرت في لحظة من الإحباط" في الصيف الماضي عندما كانت تتكشف قصة إبستين.

ومضت للقول إنها "شعرت بالحزن لأن مقابلة مهمة أجريتها مع فرجينيا روبرتس لم تبث لأننا لم نتمكن من الحصول على الكم الكافي من الأدلة التي تؤكد صحة ما تضمنته" للوفاء بمعايير أي بي سي التحريرية.

وقالت روباخ في تصريحها "التعليقات التي أدليت بها حول الأمير أندرو وادعاءات فرجينيا بأنها التقت ببيل كلينتون في جزيرة إبستين الخاصة كانت مبنية على ما قالته في تلك المقابلة التي أجريت في عام 2015".

وقالت "كنت أتطرق إلى ادعاءاتها، وليس إلى ما تأكد منه قسم الأخبار في أي بي سي".

وأضافت "في السنوات التي تلت ذلك، لم يطلب أحد مني أو من فريقي أن نتوقف عن بث الأخبار" عن إبستين.

قد يهمك ايضًا:

اتش أي بي سي تنقل مقرها خارج بريطانيا قبل تخوفًا من انتخابات الدولة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أي بي سي توقف بث تقرير عن جيفري إبستين بسبب ضغوط من البلاط البريطاني أي بي سي توقف بث تقرير عن جيفري إبستين بسبب ضغوط من البلاط البريطاني



خلال حصولها على جائزة تكريمًا لأعمالها الإنسانية في حفل نيويورك

بريانكا شوبرا تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة باللون الأحمر

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 02:31 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس
المغرب اليوم - إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 15:40 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

جمال سلامي يُحدّد قائمة الأسماء الرحلة عن الرجاء المغربي

GMT 20:22 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أستون فيلا يجدد رغبته في التعاقد مع الجزائري سعيد بن رحمة

GMT 11:38 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

فاران يعلّق على خطأ راموس في لقاء ريال مدريد وسوسيداد

GMT 18:37 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

اتجاه قوي لإقالة فيلموتس من تدريب منتخب إيران

GMT 18:43 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

أطباء يروون قصة نجاح أول عملية قلب بشري في جنوب أفريقيا

GMT 08:06 2017 الأربعاء ,03 أيار / مايو

نبات "ليلك" الأرغواني اللون الأفضل في الربيع

GMT 01:57 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

بحث عن شرعية لرئيس جزائري جديد

GMT 10:01 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

"تعاونية الشرق للنقل" تخوض اعتصامًا مفتوحًا في "وجدة"

GMT 08:45 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

متحف طبيعي للصخر في حائل يدهش علماء العالم

GMT 13:40 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

النفط الأوروبي يتكبد خسارته الأولى في ثلاثة أيام

GMT 23:10 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جلسة تصوير تظهر فيها إيناس النجار بأجمل إطلالات

GMT 10:41 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

"تغطية الفم" في كرة القدم تُصبح وسيلة معروفة

GMT 15:05 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

ارتفاع أسعار الدواجن يُثير استياء المستهلكين في المغرب

GMT 03:35 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بعض العلامات الخفية تؤكد أنك أكثر ذكاء مما تعتقد

GMT 07:43 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة شَرِيش الإسبانية الساحرة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib