الناطق باسم الحكومة المغربية يُؤكِّد على أن خدمات دوزيم استراتيجية
آخر تحديث GMT 18:18:45
المغرب اليوم -

شدَّد على ضرورة إنقاذ الدولة للقناة الثانية التي تعيش أزمة خانقة

الناطق باسم الحكومة المغربية يُؤكِّد على أن خدمات "دوزيم" استراتيجية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الناطق باسم الحكومة المغربية يُؤكِّد على أن خدمات

الحسن عبيابة، وزير الثقافة والرياضة والناطق الرسمي باسم الحكومة
الرباط - المغرب اليوم

دافع الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، على ضرورة إنقاذ الدولة للقناة الثانية "دوزيم" التي تعيش أزمة مالية خانقة تهدد استمراريتها، وقال إن وزارته تدرس الحلول المالية الممكنة مع القطاعات الحكومية لإيجاد حل لهذه الأزمة.

وأضاف الوزير الوصي على قطاع الاتصال أن القناة الثانية تقدم خدمة عمومية في جانب استراتيجي، مشيرا إلى أن شركة الدراسات والإنجازات السمعية البصرية (سورياد- دوزيم) المقدمة للخدمة دخلت في مشاكل مالية متعددة بعد تلاشي مداخيلها من الإشهار الذي تعتمد عليه بنسبة 93 في المائة، وجوابا على انتقادات فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، خلال جلسة الأسئلة الأسبوعية، أمس الثلاثاء، ربط الوزير عبيابة بين توفير القناة الثانية لبرامج ذات جودة عالية وبين نسبة تمويل الدولة لها.
وأشار المصدر ذاته إلى أن تقارير المجلس الأعلى للحسابات، وآخرها التقرير الصادر في سنة 2018، أكدت فشل النموذج الاقتصادي للقناة ولا يمكن أن يضمن لها التوازنات المالية، داعيا إلى ضرورة تغيير دفتر تحملات القناة حتى تتحول إلى مؤسسة منتجة.
استغرب فريق العدالة والتنمية "استمرار تمويل الدولة للقناة ذاتها بحوالي 50 مليون درهم سنويا منذ سنة 2008، على الرغم من تقديمها لبرامج تافهة وغيابها عن تأطير المواطنين ببرامج جادة سياسية وثقافية".
مستشارو "البيجيدي" أكدوا أن "القناة الثانية تحقق فشلا كل سنة وتراجعات مالية كبيرة؛ وهو ما يتطلب ربط المسؤولية بالمحاسبة، للوقوف على من أوصل القناة إلى هذه الوضعية"، وزاد الفريق ذاته أن "دوزيم" "تتلقى دعما من الحكومة وتتحامل عليها، وبعبارة أخرى تأكل الغلة وتسب الملة".
وتساءل فريق "البيجيدي" بالغرفة الثانية قائلاً: "هل من يوجد في أزمة مالية خانقة يقوم بإعداد حلقات من الكاميرا الخفية بالطائرات وأدوات جد متطورة؟"، منبها إلى أن 70 في المائة من عقود برامج الشركة تعقد خارج مسطرة الصفقات العمومية ودفتر التحملات.
وشدد فريق العدالة والتنمية بالغرفة الثانية أن هناك من راكم ثروات طائلة جراء استفادته من صفقات القناة الثانية التي تمول من جيوب المواطنين المغاربة؛ وهو ما رد عليه وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة بأن هذه الأخيرة (الحكومة) لا تتهرب من المحاسبة، وقال إن "دور الحكومة هو إنقاذها والمحاسبة أيضا".

قد يهمك ايضا :

الإماراتية مهيرة عبد العزيز تغادر "قناة العربية" بشكل مُفاجئ

مكتب قناة العربية السعودية في بغداد يتعرض لهجوم مسلح

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الناطق باسم الحكومة المغربية يُؤكِّد على أن خدمات دوزيم استراتيجية الناطق باسم الحكومة المغربية يُؤكِّد على أن خدمات دوزيم استراتيجية



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن - المغرب اليوم
المغرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 14:14 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

فوائد زيت الكافور للجسم

GMT 04:17 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

"بالمرز" تُطلق مجموعة الشعر الجديدة بزيت الزيتون

GMT 17:07 2016 السبت ,02 إبريل / نيسان

الصين تستعد لصنع أكبر شاشة سينما في العالم

GMT 05:07 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتداء بيجامات النوم خارج المنزل أكثر صيحات الموضة تنافسية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib