أبو الغيط يؤكّد الدول العربية تمتلك إمكانيات هائلة لتحقيق التقدم
آخر تحديث GMT 22:22:38
المغرب اليوم -

طالب بإعادة أعمار ما تم تدميره وهدمه بفعل الحروب والنزاعات

أبو الغيط يؤكّد الدول العربية تمتلك إمكانيات هائلة لتحقيق التقدم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أبو الغيط يؤكّد الدول العربية تمتلك إمكانيات هائلة لتحقيق التقدم

الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط
القاهرة - المغرب اليوم

أكّد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن الفرص مواتية لتحقيق التقدم المطلوب في التنمية المستدامة، لافتًا إلى أن الدول العربية تمتلك إمكانيات هائلة وفرص النجاح كبيرة، معتبرًا أن التنمية بمثابة "الطريق الذهبي للأمن والاستقرار".

جاء ذلك خلال افتتاحه، الاثنين، في مقر الجامعة في القاهرة، النسخة الثانية من الأسبوع العربي للتنمية المستدامة، وهو الحدث الذي اعتبر أبو الغيط، أنه مؤشر جاد على الاستمرارية وعلامة الجدية والتراكم، خاصة بعد أن نجح الأسبوع الأول "العام الماضي"، في توجيه اهتمام المجتمعات وتنوير الرأي العام العربي بأهمية قضايا التنمية المستدامة.

ويعقد الأسبوع العربي، هذا العام تحت شعار "الانطلاق نحو العمل"، ولفت الأمين العام إلى أن اللحظة الحالية هي لحظة فعل وعمل، وليس أمام العالم العربي سوى أن يطلق طاقات أبنائه كافة، ويحشدها من أجل التنمية والبناء والانطلاق نحو العمل الجاد والمخلص باعتباره السبيل الوحيد لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بأبعادها الثلاثة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

وأضاف أن التنمية تظل الطريق الذهبي لتحقيق الأمن والاستقرار، اللذين تنشدهما مجتمعاتنا وحكوماتنا العربية على حد سواء، وقال إن التجارب المختلفة فيها بعض التجارب أثبتت بأن تحقيق التنمية والازدهار الاقتصادي، يزيدان من مناعة المجتمعات ويحصنها في مواجهة التحديات المتعلقة بالتطرف والفوضى.

واعتبر أن عملية التنمية في العالم العربي لا تجري في ظروف طبيعية، ولا تحيط بها بيئة مهيأة أو حاضنة، بل على العكس، وحمل استمرارًا للعنف والاضطرابات في أنحاء مختلفة من الوطن العربي معوقًا للتنمية، وطالب بإعادة أعمار ما تم تدميره وهدمه بفعل الحروب والنزاعات.

ويعقد هذا الأسبوع بمشاركة الشركاء الرئيسيين للجامعة العربية، وهم البنك الدولي، والأمم المتحدة، ومصر ممثلة في وزارة التخطيط والإصلاح الإداري، وتركز فعاليات الأسبوع هذا العام على فكرة الانطلاق نحو العمل.

ويضم نحو 30 جلسة متنوعة تتفاوت بين موضوعات اجتماعية واقتصادية وثقافية، وهناك أكثر من 120 متحدثًا من منظمات إقليمية ودولية ومنظمات مجتمع مدني وقطاع خاص، وخبراء إقليميين ودوليين، وفي كلمته، حذر منير ثابت، نائب الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا "الأسكوا"، من تداعيات الارتفاع المتزايد في وتيرة النمو السكاني في بلدان الوطن العربي، على جهود التنمية المستدامة التي تسعى الحكومات العربية إلى تحقيقها بأبعادها الثلاثة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

ولفت ثابت إلى أن عدد سكان المنطقة العربية، تضاعف أكثر من ثلاث مرات منذ سبعينات القرن الماضي وحتى العام الجاري، حتى وصل عدد السكان إلى 400 مليون نسمة، ومتوقع أن يرتفع ليصل إلى 520 مليون نسمة بحلول عام 2030 و630 مليون نسمة بمنتصف القرن الجاري، مع تضاعف عدد سكان الجزائر والسودان والعراق واليمن.

وأشار أنه إلى جانب الأزمة السكانية، فإن النزوح والهجرة من بلدان الوطن العربي، يشكل واحدًا من أخطر التحديات التي تهدد استدامة العملية التنموية، لاسيما أن عدد النازحين وصل إلى 35 مليون فرد في عام 2017، مقابل 15 مليون فرد فقط في تسعينات القرن الماضي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو الغيط يؤكّد الدول العربية تمتلك إمكانيات هائلة لتحقيق التقدم أبو الغيط يؤكّد الدول العربية تمتلك إمكانيات هائلة لتحقيق التقدم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو الغيط يؤكّد الدول العربية تمتلك إمكانيات هائلة لتحقيق التقدم أبو الغيط يؤكّد الدول العربية تمتلك إمكانيات هائلة لتحقيق التقدم



ارتدت زيًّا أسودَ مع قطعة بلون النيون الأخضر

تألّق ريهانا خلال حضورها حفلة موسيقيّة في نيويورك

نيويورك ـ المغرب اليوم
حققّت إحدى اتّجاهات الموضة بالفعل ظهورا قويا خلال هذه الفترة القصيرة، إذ تحتضن ريهانا جميع الاتّجاهات الحديثة، فخرجتْ النجمة لحضور حفلة موسيقيّة في نيويورك، الليلة الماضية، وهي ترتدي زيا كاملا بالأسود، نسّقته مع قطعة بلون النيون الأخضر المُشرق. وارتدتْ بدلة سباحة، بأكمام طويلة بلون أخضر النيون، من ميزون مارغييلا، نسّقتها مع بنطلون جينز ضيّق، أسود اللون، وسترة بليزر، كبيرة الحجم، من "Vetements". أما بالنسبة إلى الحذاء اختارت "بوط" أسود، بكعب الخنجر، ومقدّمة مدبّبة مبالغ فيها. وأضافتْ النجمة لمسات الـ"funk"، إلى مظهرها باستخدام الإكسسوارات، مرتدية نظارات شمسية رياضية، كبيرة الحجم، وحقيبة صندوق القفل من جلد التمساح، من توقيع ديور، وارتدتْ مجموعة من القلائد بنمط الطبقات. أصبح اتّجاه النيون الأخضر رائجًا خلال هذه الأسابيع القليلة الأولى من عام 2019، فكانت أوّل من تبنت هذه الصّيحة العارضة "كيندال جينر"، التي ارتدتْ توب بياقة مربعة بلون أخضر النيون، من علامة I.Am.Gia في

GMT 01:23 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 06:28 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب يُؤكّد أنّ "الأهرام" إحدى العجائب التي لا تزال قائمة
المغرب اليوم - كاتب يُؤكّد أنّ

GMT 05:09 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

أفكار جديدة لتزيين المنزل المُستأجر لمساحات مميزة ومريحة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتزيين المنزل المُستأجر لمساحات مميزة ومريحة

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

خالد اليماني يطلع الأمم المتحدة على انتهاكات "الحوثيين"
المغرب اليوم - خالد اليماني يطلع الأمم المتحدة على انتهاكات

GMT 05:04 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال من وحي مصممة الأزياء دوناتيلا فيرساتشي
المغرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال من وحي مصممة الأزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 03:25 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أهمّ وأفضل رحلات الطعام في روما
المغرب اليوم - نظرة خاطفة على أهمّ وأفضل رحلات الطعام في روما

GMT 04:55 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
المغرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 04:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

إردوغان يتفاهم مع ترامب حول إقامة منطقة أمنية
المغرب اليوم - إردوغان يتفاهم مع ترامب حول إقامة منطقة أمنية

GMT 06:16 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين
المغرب اليوم - ثغرة في

GMT 20:20 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

السعودية تشهد هزة أرضية بقوة 3.8 درجة

GMT 15:28 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

إيدين هازارد يوضح موقفه من في البقاء مع تشيلسي

GMT 14:59 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أنشيلوتي يُطالب بعدم اللعب على ملعب "إنتر ميلان"

GMT 14:58 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

ساري يؤكّد أن مستوى لاعبيه أمام "ليستر" الأفضل

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فضيحة جنسية تهز مدينة "مراكش" بطلتها سيدة ووالد زوجها

GMT 14:16 2018 الخميس ,14 حزيران / يونيو

50 قناة ناقلة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا

GMT 05:17 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تأجيل مباراة الرجاء وسريع واد زم إلى الإثنين المقبل

GMT 19:15 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

تشكيلة نهضة بركان أمام الرجاء الرياضي

GMT 19:50 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

عالم فيراري أبوظبي تستضيف فريق أكاديمية لقيادة السيارات

GMT 01:53 2015 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

القرفة تقلل الحموضة وتساعد في عملية الهضم

GMT 19:00 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

العناية الإلهية تُنقذ قطار "البراق" من كارثة حقيقية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib