وزير الشؤون الخارجية المغربي يتباحث مع نظيره الغابوني ومع نظيره البنيني
آخر تحديث GMT 01:11:35
المغرب اليوم -

وزير الشؤون الخارجية المغربي يتباحث مع نظيره الغابوني ومع نظيره البنيني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير الشؤون الخارجية المغربي يتباحث مع نظيره الغابوني ومع نظيره البنيني

ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية
الرباط -المغرب اليوم

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الخميس، مباحثات عبر تقنية الاتصال المرئي ، مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون والفرانكفونية والاندماج الإقليمي والغابونيين بالخارج، باكوم موبيلي-بوبيا، وذلك في إطار التعزيز المستمر للعلاقات الاستراتيجية المغربية الغابونية.وذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن هذه الشراكة الاستراتيجية، التي ترتكز على العلاقات الأخوية التاريخية التي أرسى أسسها الملك الحسن الثاني وشقيقه الراحل الرئيس عمربونغو أونديمبا، طيب الله ثراهما، يتم اليوم تكريسها من قبل الملك محمد السادس وشقيقه الرئيس علي بونغو أونديمبا.

وأضاف البلاغ، أن الجانبين شددا خلال هذه المباحثات على أهمية مواكبة التعاون السياسي الوثيق من خلال تعزيز المبادلات التجارية والاستثمارات بين المغرب والغابون، اللذين يعدان فاعلين رئيسيين في التكامل الإقليمي بإفريقيا.وفي هذا السياق، اتفق بوريطة وموبلي بوبيا على التحضير، في الأشهر المقبلة، للجنة المشتركة المغربية الغابونية الكبرى، التي ستركز بالخصوص على تنمية العلاقات الاقتصادية بين المغرب والغابون.وتحقيقا لهذه الغاية، شدد الطرفان على ضرورة الاهتمام بتعزيز آليات وأدوات التبادل والتعاون بين رجال الأعمال بالبلدين، بهدف تنظيم منتدى اقتصادي.ورحب الوزيران، بالتطابق التام في وجهات نظرهما حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وفيما يتعلق بقضية الصحراء، أشاد الجانب المغربي بالدعم الثابت الذي تقدمه الغابون لمغربية الصحراء، وبالتزامها الراسخ بدعم الجهود الرامية إلى إيجاد حل دائم لهذا النزاع في إطار سيادة المملكة، وتحت الإشراف الحصري للأمم المتحدة.وفي هذا الصدد، شدد الوزيران على ضرورة احترام المعايير والإجراءات داخل أجهزة الاتحاد الأفريقي، وجددا التأكيد على أهمية القرار 693 الصادر عن قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي، في يوليوز 2018، والذي خول بصفة حصرية للأمم المتحدة مسؤولية البحث عن حل للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

من جانبه ، أعرب الوزير الغابوني عن ارتياحه لأواصر التضامن الراسخ القائم بين البلدين، والذي يعكس الرغبة المشتركة لقائدي البلدين في جعل العلاقات الثنائية نموذجا للتعاون الأفريقي القائم على قيم التبادل والتقاسم.وخلص البلاغ، إلى أن باكوم موبيلي بوبيا، رحب في هذا السياق بالدعم المتبادل للترشيحات المغربية والغابونية على مستوى الهيآت الإقليمية والدولية، معربا عن دعم الغابون غير المشروط لترشيح المغرب لمنصب مفوض التربية والعلوم والتكنولوجيا والابتكار داخل مفوضية الاتحاد الأفريقي.

وقد أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الخميس عبر تقنية الفيديو، مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون لجمهورية بنين، أوريلين أغبينونسي، وذلك في إطار التعزيز المستمر للعلاقات الاستراتيجية المغربية – البنينية.

وذكر بلاغ لوزارة الشوؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن المسؤولين أكدا على تميز العلاقات الثنائية بين المغرب وبنين، في ظل التوجيهات السامية لقائدي البلدين، الملك محمد السادس، وفخامة الرئيس باتريس تالون، ورغبتهما في تعزيز شراكتهما الاستراتيجية لجعل العلاقات بين البلدين نموذجا للتعاون الإفريقي، يقوم على قيم التضامن والتبادل والتقاسم. وأوضح المصدر ذاته أن أغبينونسي أشاد، في هذا الصدد، برؤية جلالة الملك محمد السادس،  من أجل تعاون افريقي متضامن وملموس، مضيفا أن الوزيرين رحبا بنتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت بالبنين في 11 أبريل 2021، في جو من الهدوء والشفافية، والتي كرست فوز الرئيس تالون، لولاية مدتها خمس سنوات.وشدد الجانبان على أهمية تطوير التعاون الاقتصادي، داعين مجتمعات الأعمال المعنية إلى المزيد من الانخراط واستغلال الفرص المتاحة للبلدين في فترة ما بعد كوفيد.

وهكذا، اتفق بوريطة وأغبينونسي على تقوية شراكة البلدين في مجالات التكوين، والاستثمار، والطاقات المتجددة، والصيد البحري، وتحويل المنتجات البحرية، والسياحة ، والشؤون الإسلامية،والحماية المدنية، والتعاون المينائي، والنقل بالمطارات، والعدالة.


كما اتفق الوزيران في هذا الصدد على عقد الدورة المقبلة للجنة التعاون المغربي – البنيني في كوتونو بمجرد أن يسمح الوضع الصحي العالمي بذلك.وفي ما يتعلق بموضوع الصحراء المغربية، جدد الوزير البنيني دعم بلاده للدور الذي تلعبه الأمم المتحدة كإطار حصري وتوافقي للتوصل إلى حل دائم لهذا النزاع الإقليمي، وفقا لأحكام القرار 693 الذي اعتمده رؤساء دول الاتحاد الأفريقي.

وفي هذا الاطار، شددت الرباط وكوتونو على أهمية تقوية التواصل والتنسيق الاستراتيجي في مختلف المحافل متعددة الأطراف، من قبيل الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة.خلص البلاغ إلى أن الوزيرين أعربا عن ارتياحهما للتقارب التام لوجهات نظرهما حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك واتفقا على دعم ترشيح المغرب والبنين على مستوى الهيئات الإقليمية والدولية.

قد يهمك ايضا:

بوريطة يطالب إسبانيا برد مقنع بعد السماح لزعيم البوليساريو الدخول إلى أراضيها

بوريطة يؤكد ان المغرب لا يزال ينتظر من إسبانيا "ردا مقنعا" حول استقبال زعيم الانفصاليين

   
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الشؤون الخارجية المغربي يتباحث مع نظيره الغابوني ومع نظيره البنيني وزير الشؤون الخارجية المغربي يتباحث مع نظيره الغابوني ومع نظيره البنيني



نانسي عجرم في إطلالة جريئة بفستان أسود من تصميم "JONATHAN SIMKHAI"

بيروت- المغرب اليوم

GMT 15:44 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار متعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
المغرب اليوم - أفكار متعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 13:19 2021 السبت ,22 أيار / مايو

ميسي يؤكد بكيت من أجل مغادرة برشلونة

GMT 12:50 2021 الأحد ,30 أيار / مايو

برشلونة يستعد لإعلان أولى صفقاته الصيفية

GMT 08:50 2021 الأحد ,23 أيار / مايو

توخيل يكشف موقفه من ضم هاري كين لتشيلسي

GMT 16:51 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 18:22 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib