64 من الإسرائيليين يُعارضون منح نتنياهو حصانة تُعرقل محاكمته بتهم فساد
آخر تحديث GMT 12:40:41
المغرب اليوم -
السلطان العماني هيثم بن طارق يؤكد العمل على خفض المديونية السلطان هيثم بن طارق يصرح بأنه يتم العمل على توجيه الموارد المالية التوجيه الأمثل وزير الداخلية الإيراني يعلن أن نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية بلغت 42% العميد المحجوب يعلن أن ميليشيات طرابلس المسلحة تواصل خرق اتفاق وقف إطلاق النار تحالف دعم الشرعية يعلن استهداف وتدمير مواقع لتخزين الصواريخ البالستية في صنعاء زلزال بقوة 5.7 درجة على مقياس ريختر يضرب غربي إيران فيروس كورونا يتسبب بإلغاء مباراة إنتر وسامبدوريا رئيس كوريا الجنوبية يعلن أن بلاده سترفع مستوى الخطر من فيروس كورونا إلى أعلى درجة وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان يعلن أن "هناك تخوفات من تعطيل إجراءات الانتخابات العامة للكنيست، بسبب فيروس كورونا في إسرائيل". الصحة الفلسطينية تعلن أن فحوصات عمال المطعم الذي زاره الوفد الكوري في أريحا كانت سلبية، ولا يحملون المرض وسيبقون في العزل أسبوعاً إضافياً
أخر الأخبار

مع انتشار استطلاعات متباينة حول نتيجة الانتخابات المُقبلة

64% من الإسرائيليين يُعارضون منح نتنياهو حصانة تُعرقل محاكمته بتهم فساد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 64% من الإسرائيليين يُعارضون منح نتنياهو حصانة تُعرقل محاكمته بتهم فساد

بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي
القدس المحتلة - المغرب اليوم

كشف استطلاع للرأي، في الوقت الذي تستعد فيه الأحزاب الإسرائيلية إلى معركة برلمانية شديدة المراس، في الأسبوع المقبل، يتقرر فيها إن كان بالإمكان رفض طلب رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، منحه حصانة برلمانية تعرقل محاكمته بثلاث تهم فساد، أن نحو ثلثي الإسرائيليين "64 في المائة" يعارضون منح نتنياهو حصانة مقابل 36 في المائة يؤيدون منحها.

واعتبر يائير لبيد، أحد زعماء حزب "«كحول لفان»، هذه النتيجة مطابقة لفكر حزبه وقال إنه «في كل يوم يثبت أن الجمهور الإسرائيلي يريد مثلنا دولة سليمة يحاسب فيها القائد الفاسد ولا يعطى جوائز». ونصح لبيد نتنياهو أن يسحب طلبه الحصول على حصانة، «والتوفير على الجمهور والمؤسسات الحكومية والبرلمانية التوتر وحرق الأعصاب»، وأضاف: «إصرار نتنياهو على الحصانة يؤكد أن المعركة الانتخابية ستتركز حول طابع الدولة اليهودية، هل تكون دولة فساد أو دولة قانون».

ويتوقع أن تصل أوجها المعركة بين حزب الليكود ومعسكره اليميني من جهة وبين معسكر الوسط واليسار والعرب حول هذه القضية، إذ منح «كحول لفان» مهلة لرئيس الكنيست (البرلمان الإسرائيلي)، يولي ادلشتاين، حتى يوم بعد غد الاثنين أن يجمع الهيئة العامة للبت في تشكيل لجنة برلمانية تبحث في طلب نتنياهو الحصول على الحصانة. وقد أبلغه بأنه إذا لم يفعل، فستبدأ عملية الإطاحة به من منصبه». واتهمه بأنه «يحاول إجهاض البحث في موضوع الحصانة، لأنه يخاف من انتقام نتنياهو منه». وقال عوفر شلح، وهو قائد آخر في «كحول لفان» إن خطة نتنياهو هي أن يمرر هذا الأسبوع من دون بحث، وعندها تنشغل إسرائيل في استضافة أكثر من 40 زعيما عالميا سيحضرون المهرجان الدولي لإحياء الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتحرير معسكر الإبادة النازي «أوشفتس». واتهم شلح النائب ادلشتاين بالتواطؤ مع نتنياهو لعرقلة المسيرة الديمقراطية.

والمعروف أن هناك ثلاث لوائح اتهام ضد نتنياهو تتهمه بتلقي رشى وبالاحتيال وخيانة الأمانة، لكنه يعرقل انعقاد المحكمة لأنه طلب حصانة برلمانية. وحسب القانون لا تستطيع النيابة أن تبدأ المحكمة إذا طلب رئيس الوزراء حصانة، حتى يبت الكنيست في الموضوع. لكن نتنياهو يحاول اليوم عرقلة البحث في الحصانة، وذلك في لعبة مكشوفة لكسب الوقت؛ خصوصاً أنه يعرف أن هناك أكثرية 65 (من مجموع 120 نائبا) تؤيد سحب الحصانة والمباشرة في محاكمته.

ويذكر أن استطلاعات الرأي الإسرائيلية تبين تناقضا في النتائج، هذه الأيام. فبعد أن دل استطلاع نشرته، أمس الجمعة، صحيفة «معريب» يقول إن معسكر اليمين سيخسر مقعدا (من 55 إلى 54 مقعدا) مقابل معسكر الوسط اليسار والعرب الذي يرتفع من 57 إلى 58 مقعدا، جاءت نتائج استطلاعات القنوات التلفزيونية الثلاث مختلفة. فقالت القناة 12 إن اليمين يتغلب على اليسار 57:55، والقناة 13 قالت إن النتيجة ستبقى كما كانت في الانتخابات الماضية 57:55 لصالح اليسار فيما قالت القناة 11 إن المعسكرين سيتساويان 56:56 مقعدا. وفي التفاصيل يخسر الليكود مقعدين (من 32 إلى 30) حسب «معريب» بينما يرتفع «كحول لفان» من 33 إلى 34 مقعدا، وحسب استطلاعات التلفزيون يتراوح «كحول لفان» ما بين 34 و36، بينما يتراوح الليكود بين 30 و32 مقعدا.

والأمر الذي تجمع عليه كل الاستطلاعات هو أن حزب اليهود الروس «يسرائيل بيتينو» بقيادة أفيغدور ليبرمان سيحافظ على قوته (8 مقاعد) ومكانته كلسان ميزان وأن «القائمة المشتركة» (التي تضم الأحزاب العربية) ستحافظ على قوتها (13 مقعدا) ولكن هناك استطلاعا يعطيها مقعدا إضافيا على حساب الأحزاب اليهودية.

قد يهمك ايضا :

العراق المئات يتوافدون لساحة التحرير تحضيرا لتظاهرة مليونية

تجدد الاشتباكات بين محتجين والأمن العراقي وسقوط جرحى وسط كربلاء

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

64 من الإسرائيليين يُعارضون منح نتنياهو حصانة تُعرقل محاكمته بتهم فساد 64 من الإسرائيليين يُعارضون منح نتنياهو حصانة تُعرقل محاكمته بتهم فساد



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وجيجي حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان بإطلالة ساحرة

ميلان - المغرب اليوم

GMT 23:39 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

المغرب تزف خبرًا سارًا لأشرف بن شرقي

GMT 01:29 2015 الأحد ,01 شباط / فبراير

طرق التعامل مع الرجل المشغول دائمًا

GMT 19:40 2020 الإثنين ,03 شباط / فبراير

تأجيل كأس آسيا لكرة الصالات 2020 إلى أجل غير مسمى

GMT 02:59 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة أفضل عشر حراس المرمى في كرة القدم على مستوى العالم
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib