صهر الرئيس اللبناني يفضح الحكومة ويؤكد سعيها لفرض المزيد من الضرائب
آخر تحديث GMT 17:43:35
المغرب اليوم -

أكد أن الشعب مقهور ومظلوم ويدفع الثمن والمسؤولون "متعجرفون"

صهر الرئيس اللبناني يفضح الحكومة ويؤكد سعيها لفرض المزيد من الضرائب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صهر الرئيس اللبناني يفضح الحكومة ويؤكد سعيها لفرض المزيد من الضرائب

التحركات الاحتجاجية في الشارع اللبناني
بيروت - سليم ياغي

تتواصل التحركات الاحتجاجية في الشارع اللبناني بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة وخطط فرض رسوم جديدة، في وقت بدأت الجمعة مهلة الـ72 ساعة التي أعطاها رئيس الحكومة، سعد الحريري، للقوى المشاركة في السلطة من أجل اتخاذ إجراءات جدية لوقف الهدر وتطبيق سلة إصلاحات، على أن تنتهي مساء الاثنين.

وفي هذا السياق، قال النائب شامل روكز، صهر رئيس الجمهورية: "الشعب اللبناني مقهور ومظلوم ويدفع الثمن والمسؤولون "متعجرفون" يصمّون آذانهم عن صوت الناس ويواصلون طريقة عملهم وكأن شيئاً لم يكن"، اعتبر روكز أن "مهلة الـ72 ساعة التي أعطاها رئيس الحكومة سعد الحريري هدفها "ترتيب" الأوضاع بين بعضهم البعض من أجل عودة الأمور إلى ما كانت عليه قبل الاحتجاجات. هناك سلة ضرائب جديدة تستعد الحكومة لفرضها من دون أن تتخذ أي إجراءات جدية لوقف الهدر والفساد".

يذكر أن شامل روكز هو عميد متقاعد في الجيش ومن المعارضين الأساسيين لسياسة وزير الخارجية، جبران باسيل (صهر رئيس الجمهورية أيضاً ورئيس التيار الوطني الحر). كما لا يحضر اجتماعات تكتل "لبنان القوي"، الذي يرأسه باسيل، ويدعو منذ فترة إلى "تشكيل حكومة اختصاصيين بعيدة من المحاصصة السياسية".

اقرا ايضًا:

الحريري يوجِّه الاتهام لبعض الوزراء ويمهل شركاءه 72 ساعة لدعم الإصلاحات

انعدام الثقة
كما أكد روكز أن "الشعب اللبناني فقد الثقة بالطبقة السياسية الحاكمة، لذلك فإن ردة فعله في الشارع طبيعية"، مكرراً دعوته "تشكيل حكومة اختصاصيين، لأن هذه الحكومة وهذه الطبقة السياسية فشلت في إدارة الحكم وتحقيق مطالب الناس".
كذلك أشار إلى أن "الساعات المقبلة حاسمة في تحديد وجهة الحراك القائم في الشارع، لكن برأيي من فشل في إدارة الحكم لن ينجح باستعادة ثقة الناس خلال 72 ساعة".

لا إنتاجية
وشكك روكز في "إنتاجية الحكومة وجديتها في التعاطي مع المرحلة المقبلة إذا انقضت مهلة الـ72 ساعة ولم تستقل كما يدعو المتظاهرين".
وقال: "أي إنتاج ننتظر من حكومة كهذه ووزراؤها يرفضون المساءلة أو حتى المثول أمام القاضي للإدلاء بإفادتهم عن الفساد في وزاراتهم؟".

قد أشارك بالاحتجاجات!
إلى ذلك أضاف: "لم أشارك في التظاهرات والاحتجاجات كي لا أعطيها طابعاً سياسياً مع العلم أنني أؤيد شعاراتهم ومطالبهم. لكن قد أعود عن قراري في أي لحظة، خصوصاً أن التظاهرات أعطت مفعولها، إذ على الأقل هزّت عروش المسؤولين وأجبرتهم على الالتفات إلى مطالب المحتجين في وقت أن بعضهم يواصل "عنجهيته" ويتعاطى بعجرفة معهم".
وعقد روكز منذ فترة اجتماعاً في منزله ضم المعارضين لسياسة جبران باسيل، واللافت في التظاهرات التي تجتاح لبنان، أن جزءاً منها يتم في جونيه وكسروان، معقل المؤيدين للتيار الوطني الحر ورئيس الجمهورية، وانتٌخب شامل روكز نائباً عن منطقة كسروان عن مقعد رئيس الجمهورية، ميشال عون، قبل أن يصبح رئيساً.

نصرالله وحكومة التكنوقراط
وكان زعيم حزب الله، حسن نصرالله، قد حمّل الحكومة التي يشارك وزراؤه (وعددهم 3) في اتخاذ القرارات ضمنها، مسؤولية الأزمة الحاصلة في الشارع، إلا أنه تمسك في الوقت عينه بها.
وقال نصرالله خلال كلمة السبت في ختام مسيرة أربعين الإمام الحسين في بعلبك (شمال شرق لبنان): "لا نؤيد استقالة الحكومة الحالية، لكن حكومة التكنوقراط لن تصمد أسبوعين"، في رد على مطلب بعض المحتجين بتشكيل حكومة كفاءات بعيداً عن الأحزاب والمحاصصة.

قد يهمك ايضًا:

 الحريري يؤكد إذا كان الحريق مفتعلاً فهناك من سيدفع الثمن

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صهر الرئيس اللبناني يفضح الحكومة ويؤكد سعيها لفرض المزيد من الضرائب صهر الرئيس اللبناني يفضح الحكومة ويؤكد سعيها لفرض المزيد من الضرائب



بعد أن اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة

فيكتوريا بيكهام تفاجئ الجمهور برشاقتها في إطلالة جذابة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 02:16 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

معلومات عليك معرفتها عند شراء حقيبة "مايكل كورس"
المغرب اليوم - معلومات عليك معرفتها عند شراء حقيبة

GMT 05:58 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء انطلاق الخط الجوي "نواكشوط-الدار البيضاء-الصين"
المغرب اليوم - بدء انطلاق  الخط الجوي

GMT 02:04 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط
المغرب اليوم - اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط

GMT 08:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده لدونالد ترامب
المغرب اليوم - طرد مذيع بـ

GMT 02:10 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طيران الإمارات" تسعى إلى جمع أكبر عدد من الجنسيات "
المغرب اليوم - طيران الإمارات

GMT 20:38 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

نيمار يعود لتدريبات سان جيرمان بعد تعافيه من الإصابة

GMT 15:02 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

يوفنتوس في مُهمَّة إلى معقل ليفربول لخطف صلاح ونجوم توتنهام

GMT 21:39 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

مفاجأة الاتحاد الإنجليزي يلغي طرد "سون" بسبب إصابة "جوميز"

GMT 21:48 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

لايبزج يهزم زينيت في عقر داره ويعزز صدارته لمجموعته الاوروبية

GMT 21:05 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

جماهير زينيت تبهر العالم بلوحة فنية في دوري أبطال أوروبا

GMT 19:20 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

بديل فرنسي محتمل لبوجبا في مانشستر يونايتد

GMT 10:30 2018 السبت ,26 أيار / مايو

أحمد عز يهرب من القتل ويقع في الحب

GMT 21:52 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

المغرب يفتتح بطولة إفريقيا لكرة اليد بهزيمة أمام مصر

GMT 15:20 2016 السبت ,26 آذار/ مارس

اليكساندرا دادريو تخلع ملابسها فى Baywatch

GMT 04:30 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة الناجي الوحيد من الطائرة الإندونيسية المنكوبة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib