النقاط الرئيسية في الدراسات المنجزة حول جدوى تطوير الكيف في المغرب
آخر تحديث GMT 01:11:35
المغرب اليوم -

النقاط الرئيسية في الدراسات المنجزة حول جدوى تطوير الكيف في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - النقاط الرئيسية في الدراسات المنجزة حول جدوى تطوير الكيف في المغرب

القنب الهندي
الرباط -المغرب اليوم

في ما يلي النقاط الرئيسية في ملخص الدراسات المنجزة حول جدوى تطوير القنب الهندي، التي أعدتها وزارة الداخلية، وتم تقديمها أمس الثلاثاء أمام لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب:– عدد الأشخاص الذين يمارسون الزراعة غير المشروعة يقدر بحوالي 400 ألف شخص، أي ما يعادل 60 ألف عائلة تقريبا.– المداخيل الفلاحية السنوية الإجمالية انتقلت من حوالي 500 مليون أورو في بداية سنوات 2000 إلى حوالي 325 مليون أورو حاليا، مقابل رقم معاملات نهائي في أوروبا مر من حوالي 12 مليار أورو إلى حوالي 10.8 مليار أورو.

– نشاط مدمر للبيئة : الاستغلال المفرط للأراضي الزراعية، بسبب التخلي عن التناوب الزراعي، واستنزاف المياه الجوفية مع العلم أن هذه المنطقة تستقبل أكبر قدر من الأمطار على المستوى الوطني، والاستعمال المفرط للأسمدة الذي يلوث المياه الجوفية، فضلا عن اجتثاث الغابات، حيث يقدر الغطاء الغابوي المدمر بألف هكتار في السنة. 

– سوق القنب الهندي المشروع توقعات 2028 : معدل النمو السنوي للسوق العالمي الطبي هو 30 في المائة، ومعدل النمو السنوي للسوق الأوروبي الطبي هو 60 بالمائة. وسيمثل السوق الأوروبي الطبي حوالي 60 بالمائة من السوق العالمي الطبي.

– الدخل الصافي للهكتار يمكن أن يصل إلى حوالي 110 ألف درهم سنويا، أي بتحسن قدره حوالي 40 بالمائة مقارنة مع أعلى مستوى للدخل الحالي، وذلك في إطار ممارسات تحترم مواصفات الزراعة المستدامة.

– نظرا لمعايير إمكانية التصدير وسهولة ولوج الأسواق من جهة، وكذا العوامل المتعلقة بتوقعات تطور الاستهلاك وحجم الواردات من جهة أخرى، يعتبر السوق الأوروبي، السوق الرئيسي بالنسبة للمغرب.

– في الوضع التشريعي الحالي، فإن الأسواق ذات الأولوية للقنب الهندي المغربي الطبي هي إسبانيا وهولندا والمملكة المتحدة وألمانيا، مع توقعات بقيمة 25 مليار دولار سنويا في عام 2028.

– إذا تم أخذ إمكانات أسواق فرنسا وإيطاليا في الاعتبار، فهذا يعزز حجم السوق المحتمل بمقدار 17 مليار دولار (ليصل الى 42 مليار دولار).– تطوير القنب الهندي المشروع سيمكن من الحد من مجموعة من المخاطر المتعلقة بتهريب واستهلاك المخدرات، وتلك المتعلقة بصحة المواطنين والبيئة.– على الصعيد الاقتصادي، فإن تطوير هذه السلسلة الإنتاجية سيمكن المملكة من أن تصبح بلدا مصدرا للمنتجات الطبية والصيدلية والصناعية بدلا من أن يبقى مستوردا لها بالعملة الصعبة.

قد يهمك ايضا:

الداخلية المغربية تؤكد 400 ألف شخص يمارسون زراعة “القنب الهندي” بالمغرب

حزب بنعبد الله يطالبُ بالتصدي لتجار المخدرات وإلغاء متابعة مزارعي “القنب الهندي”

   
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النقاط الرئيسية في الدراسات المنجزة حول جدوى تطوير الكيف في المغرب النقاط الرئيسية في الدراسات المنجزة حول جدوى تطوير الكيف في المغرب



نانسي عجرم في إطلالة جريئة بفستان أسود من تصميم "JONATHAN SIMKHAI"

بيروت- المغرب اليوم

GMT 15:44 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار متعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
المغرب اليوم - أفكار متعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 13:19 2021 السبت ,22 أيار / مايو

ميسي يؤكد بكيت من أجل مغادرة برشلونة

GMT 12:50 2021 الأحد ,30 أيار / مايو

برشلونة يستعد لإعلان أولى صفقاته الصيفية

GMT 08:50 2021 الأحد ,23 أيار / مايو

توخيل يكشف موقفه من ضم هاري كين لتشيلسي

GMT 16:51 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 18:22 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib