عدم تفاعل الحكومة المغربية يُبقي 227 مقترح قانون عالقا في مجلس النواب
آخر تحديث GMT 21:04:38
المغرب اليوم -

"عدم تفاعل الحكومة المغربية" يُبقي 227 مقترح قانون عالقا في مجلس النواب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الحكومة المغربية
الرباط -المغرب اليوم

على بُعد أشهر قليلة من انتهاء الولاية التشريعية الحالية، مازال أكثر من 200 مقترح قانون عالق لدى مجلس النواب المغربي  بدون أن تتم دراستها والمصادقة عليها، بسبب عدم تفاعل الحكومة مع المبادرة التشريعية التي يقوم بها نواب الأمة.وحسب المعطيات التي كشفها مجلس النواب، الأسبوع الجاري، فإن عدد مقترحات القوانين التي توجد لديه يناهز 227 مقترحاً؛ ودعا في هذا الصدد إلى تضافر جهود المؤسسة التشريعية والحكومة من أجل ترسيخ الموعد الشهري الخاص لدراسة هذه المقترحات.وكثيراً ما وُجهت انتقادات للحكومة بسبب عدم التفاعل مع مقترحات القوانين التي يقدمها البرلمانيون، على عكس مشاريع القوانين التي تعدها، ويتم الشروع في دراسة الأغلب منها مباشرة بعد إحالتها على مجلس النواب.

وينص الفصل 78 من الدستور على أن التقدم باقتراح القوانين حق مكفول لرئيس الحكومة المغربية  وأعضاء البرلمان، ويشير الفصل 82 منه إلى ضرورة تخصيص يوم واحد على الأقل في الشهر لدراسة مقترحات القوانين، ومن بينها تلك المقدمة من قبل المعارضة.وعلى الرغم من تنصيص الدستور على يوم واحد على الأقل في الشهر لدراسة مقترحات القوانين، إلا أن وتيرة موافقة الحكومة عليها تبقى بطيئة للغاية، ونادراً ما تتفاعل إيجابياً مع المبادرة التشريعية، سواء المقدمة من قبل نواب الأغلبية أو المعارضة.

حول هذا الموضوع، قالت ابتسام عزاوي، البرلمانية باسم حزب الأصالة والمعاصرة المنتمي إلى صف المعارضة بمجلس النواب، إنها تأسف “لعدم تجاوب الحكومة بشكل إيجابي معالمجهودات التشريعية التي يشتغل عليها نواب الأمة ويقدمونها كمقترحات قوانين”.

وذكرت البرلمانية عزاوي، ضمن تصريح أدلت به لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “مقترحات القوانين المقدمة من طرف نواب الأمة لم تأت من فراغ، بل هي استجابة حقيقية وعملية لمشاكل موجودة في المجتمع”.وقالت البرلمانية ذاتها: “في إطار ممارستنا واجبنا الدستوري نقوم بصياغة مقترحات قوانين بغرض إحالتها على اللجان المختصة ليتم الشروع في مناقشتها، وإدخال كل التجويدات اللازمة عليها ومن ثم المرور إلى مرحلة التصويت، إلا أن الحكومة تريد أن تستأثر بالمبادرة التشريعية وتفاعلها ضعيف جداً مع مقترحات القوانين، وهذا مشكل حقيقي يعوق الإنتاج التشريعي للبرلمان”.

قد يهمك ايضا

"العدل" المغربية تَنفي تلقيها "إملاءاتٍ وتهديداتٍ" لتغيير قانون مُكافحة غَسل الأموال

وزير العدل المغربي يشرف على تدشين المقر الجديد للمحكمة الابتدائية في السمارة

   
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عدم تفاعل الحكومة المغربية يُبقي 227 مقترح قانون عالقا في مجلس النواب عدم تفاعل الحكومة المغربية يُبقي 227 مقترح قانون عالقا في مجلس النواب



سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت- المغرب اليوم

GMT 04:01 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

وزير التعليم يوضح حيثيات اتهامات النصب والاحتيال

GMT 15:25 2021 الإثنين ,15 آذار/ مارس

احتراق سيارة للنقل المدرسي في أزيلال

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 03:58 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

السيتي ينجز المهمة الأولى بنجاح أمام دورتموند

GMT 04:32 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

كلوب يكشف سبب الهزيمة "المحزنة" أمام ريال مدريد

GMT 16:45 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

فالنسيا يساند نجمه بعد تعرضه لإهانات عنصرية

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 12:22 2012 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

رحلة إلى العصور الوسطى في بروغ البلجيكية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:36 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

الفنان محمد عبد الحافظ بطل مسرحية "الثانية في الغرام"

GMT 01:43 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

محمد رمضان يكشف سبب ظهور نور ستارز بدور السلطانة
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib