رجل الأعمال الإنكليزي وزوجته فرحان بأهميته التاريخية

بعد أقل من أسبوعين لامتلاكهما المنزل

رجل الأعمال الإنكليزي وزوجته فرحان بأهميته التاريخية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رجل الأعمال الإنكليزي وزوجته فرحان بأهميته التاريخية

منزل أوسمان كينت
لندن ـ كاتيا حداد

استغرق الأمر لأوسمان كينت وزوجته سو بروتون، أقل من أسبوعين، لإدراك الأهمية التاريخية لمنزلهما الجديد في مقاطعة سوراي في الجنوب الشرقي من إنكلترا، ويقول كينت: "في عطلة نهاية الأسبوع الثاني بعد أن انتقلنا إلى منزلنا الجديد، جاء الكاهن الكاثوليكي المحلي، قائلًا بأنّها الذكرى الـ200 للكاثوليكية في المنطقة، وكانت سيدة هولندا الأولى راعية للكاثوليكية، وطلب مني أن أسمح له بعقد احتفالًا في الحديقة، ومن هنا أدركت أنا وزوجتي أهمية المكان وتاريخه"، مضيفًا "بالطبع لن تتقبل كل العائلات استضافة مجموعة من الرعية في منزلهم الجديد بين أكوام من صناديق وألعاب ثلاثة صبية تحت سن العاشرة، لكن ذلك اليوم من العام 1997 اكتشفنا أنّ منزل سانت آن الذي اشتريناه، المدرج ضمن مباني الدرجة الثانية في بريطانيا، كان مقر إقامة الصيف لسيدة هولندا الملكة إليزابيث فوكس، والتي دفنت أسفل التل، جنبًا إلى جنب مع المنزل الهولندي في حيّ كنسينغتون في إنكلترا، وقد تمّ زرع نبات الأضاليا في المملكة المتحدة في فناء المنزل".

رجل الأعمال الإنكليزي وزوجته فرحان بأهميته التاريخية

يُشار إلى أنّ المنزل عبارة عن جزأين، الأول بناء من اللون الأحمر التوسكاني،على شكل حرف L، له سقف أسود ونوافذ كبيرة، أمّا الجزء الثاني فيبعد 50 قدمًا عن الأول، وهو عبارة عن مبنى دائري أبيض معاصر بني في الثلاثينيات، بثلاثة طوابق ويتكوّن من الزجاج على كامل ارتفاعه.

تعود سجلات التركة إلى عام 1728، وانتقل المنزل، على مدى العقود التالية، إلى ملكية اللورد تشارلز سبنسر، ثم إليزابيث أرميستيد، التي كانت فتاة ليل سابقة في لندن، ثم وصلت إلى صفوف المجتمع المرتفع، وكانت محسوبة بين العديد من رعايا الأمير ويلز، الذي أصبح جورج الرابع،  كما أصبحت فيما بعد عشيقة تشارلز جيمس فوكس، وهو رجل دولة بارز في حزب الأحرار البريطاني وقد عمل عام 1780 كأول وزير خارجية في بريطانيا.

ولا يخفى أنّ علاقتهما كانت من أكثر المسائل المثيرة للجدل في هذا الوقت، حيث أنّ أرميستيد وفوكس كانا يحبان بعضهما البعض بجنون وعاشا معًا بهدوء في سانت آن، إلى أن دخل فوكس في علاقة مع ابنة مؤسس بنك اسكتلندي توماس كوتس، لكنه عاد وتزوج من أرميستيد في مراسم سرية في عام 1795، وتوفي بعد أكثر من عقد من الزمان، وتركها لتعيش ما تبقى من حياتها في سانت آن، وكانت شخصية محبوبة، تقوم بأعمال الخير في المجتمع المحلي، وانتقلت الملكية، بعد وفاتها، إلى ابن شقيق فوكس، هنري فاسال، حيث أدخلت زوجته نبات الأضاليا على المملكة المتحدة، وبحلول عام 1910، كان المنزل مملوكًا من قبل السير ألبرت روليت، وهو سياسي قدم مشروع قانون خاص لصالح حق المرأة في الاقتراع الذي فشل فيما بعد، وانتقل المنزل في العشرينات، إلى الصحفي السير ويليام بيري، الذي كان آنذاك مالك صحيفة ديلي تلغراف وصحيفة صنداي تايمز وفايننشال تايمز.

وتمّ شراؤه، في الثلاثينات، من قبل السمسار جيرالد شليزنغر، بناءً على توصية من شريكه، مهندس المناظر الطبيعية كريستوفر تونارد، وحصل  شليسنجر على المنزل وكلّف المهندس المعماري الشهير السير ريمون ماكغراث، لبناء التحفة الحديثة الموجودة اليوم وقد وصفه السيد ريمون بأنه "أكثر تصميم طموح للديكور الداخلي في إنكلترا".

رجل الأعمال الإنكليزي وزوجته فرحان بأهميته التاريخية

تم بناء المنزل مع ميزة أنشأت خصيصًا لأصحابه، وهي عبارة عن غرفة نوم رئيسية خفية يمكن تقسيمها إلى قسمين، مع سرير في المنتصف، وأبواب خفية سمحت للزوجين بالإبقاء على علاقتهما، غير القانونية، أن تظل سرية.

وسقط البيت قبل الثمانينات، في أيدي عازف الغيتار الرئيسي في روكسي ميوزك فيل مانزانيرا، الذي حول البيت الأحمر إلى استوديو موسيقي، ومزجه بالتصميم الحديث، حيث أنّ استوديو الموسيقي والحديقة كانا من الأسباب التي جذبت أوسمان وسو إلى شراء المنزل قبل 20 عامَا.

يذكر أنّ أوسمان، هو رجل أعمال أسس شركة رائدة في مجال رسومات الكمبيوتر 3DLaps، وكان يحتاج إلى مكان للعمل على مزاولة شغفه الحقيقي في المملكة المتحدة، موضحًا بقوله: "لدينا ثمانية فدادين من الأرض الخصبة، لذلك كانت سو التي تعمل مصممة حدائق لديها الفرصة لوضع خبراتها فيها، وفي النهاية أصبح لدينا منزل عائلي غير عادي".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رجل الأعمال الإنكليزي وزوجته فرحان بأهميته التاريخية رجل الأعمال الإنكليزي وزوجته فرحان بأهميته التاريخية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رجل الأعمال الإنكليزي وزوجته فرحان بأهميته التاريخية رجل الأعمال الإنكليزي وزوجته فرحان بأهميته التاريخية



اختارت لباسًا مطبوعًا لفت الانتباه إلى لياقتها البدنية

تايلور سويفت تُبهر الجميع بإطلالتها المذهلة الأنيقة

نيويورك ـ مادلين سعادة
أوصافٌ عديدة ارتبطت باسم نجمة البوب الأميركية تايلور سويفت، منها "تايلور الكاذبة.. نجمة البوب المخادعة.. الأفعى"، بعد قيام نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في عام 2016 بنشر مكالمة مسجلة عبر صفحتها على تطبيق "سناب شات" تكشف محادثة هاتفية بين زوجها النجم كاني ويست والنجمة العالمية تايلور سويفت، يثبت موافقة الأخيرة على أغنية كاني ويست الجديدة "Famous" التي وصف فيها "سويفت" بالعاهرة، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية، ما زال صداه مستمرا على مواقع التواصل الاجتماعي وبين جمهور هؤلاء النجوم حيث يعود الخلاف بين تايلور وكاني عندما طرح أغنيته "Famous" التي قال إنها السبب وراء شهرة تايلور، واصفاًإياها بالعاهرة، وأعربت تايلور حينئذ أنها غير راضية عن الأغنية واستنكرت علنا ما ورد في الأغنية، وهو ما دفع كاني للرد بأنه اتصل بتايلور وحصل على موافقتها على الأغنية قبل طرحها وهو الأمر الذي نفته "سويفت" تماما. تظهر سويفت بعد مرور عامين بالضبط
المغرب اليوم - بوتين ينافس ترامب في فخامة طائرته خلال قمة هلسنكي

GMT 07:44 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك
المغرب اليوم - واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك

GMT 07:27 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

عودة "الشباشب العصرية" من جديد إلى منصّات الموضة
المغرب اليوم - عودة

GMT 07:17 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب
المغرب اليوم - 10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب

GMT 06:29 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة
المغرب اليوم - أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib