هناك سائحون يأتون إلى مصر لرؤية الطيور المارة فيها
آخر تحديث GMT 07:20:43
المغرب اليوم -

وزير السياحة المصري لـ"المغرب اليوم":

هناك سائحون يأتون إلى مصر لرؤية الطيور المارة فيها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - هناك سائحون يأتون إلى مصر لرؤية الطيور المارة فيها

وزير السياحة المصري هشام زعزوع
القاهرة ـ إسلام عبد الحميد

أعلن وزير السياحة المصري، هشام زعزوع، أن السياحة المصرية تمرض ولا تموت ومؤشرات النهوض بها إيجابية وجيدة، لافتًا إلى أننا بدأنا مرحلة أكثر إشراقًا وأكثر تفاؤلًا، وأن التحدي قائم وبقوة خاصة في منتج السياحة الثقافية.
وأكد زعزوع في تصريحات خاصة إلى "المغرب اليوم" أن المشهد السياحي يؤكد على أننا نخرج من الأزمة التي كنا نعاني منها خلال الفترة الماضية، وبالتأكيد نحن نشعر بتحسن في الأمن بصفة عامة، ولكن هناك بعض الحوادث التي تفقدنا أشقاءنا من الجنود الأبطال في الشرطة أو القوات المسلحة في حوادث التطرف الأسود، ولكن هناك تقدم نلمسه وهذا له مردود عن الصورة الذهنية لمصر، ومردود على جهودنا في عملية التسويق.
وأضاف زعزوع أن المنتج السياحي المصري مُكون من السياحة الشاطئية والسياحة الثقافية يتفرع منهم منتجات فرعية مثل السياحة الصحراوية وسياحة الغوص ومنتج السياحة الإستشفائية، فنحن لدينا مواسم هجرة الطيور في مصر فهناك سائحين يأتوا إلى مصر لرؤية الطيور المارة في مصر في منطقة محمية رأس محمد ومناطق محيطة في بورسعيد وفي منطقة الساحل الشمالي، فهذه المنتجات عليها طلب مُحدد من السائحين، وبعد انتخاب الرئيس توقعنا أن ندخل في مرحلة أفضل أو أكثر استقرارًا فالوضع أننا في فصل الصيف وهذا معناه في استغلال المُنتجين الرئيسيين.
وأوضح أننا بدأنا السياحة الشاطئية وكان التركيز على السياحة العربية لاستعادتها مرة ثانية والسياحة الدولية الآتية لمصر لشواطئنا في البحر الأحمر وجنوب سيناء وفي الساحل الشمالي السياحة الإيطالية التي تأتي إلينا، وقمنا بحملة "وحشتونا" للترويج للسياحة العربية وقمنا بعقد اتفاقات طيران واتفاقات مع منظمي الرحلات في أوروبا لنستفيد من الموسم السياحي، فالمؤشرات الآن قبل إعلان الأرقام هي مؤشرات جيدة، ونحن كمصريين شعرنا بحركة سياحة عربية مثل شرم الشيخ التي تواجد بها العرب خليجيين وأردنيين ولبنانيين وهناك جنسيات جاءت بكثافة لم نكن نتوقعها، جاءوا إلى الغردقة وشرم الشيخ والقاهرة.
وأكد أن حملة "وحشتونا" نجحت بشكل عام بالنسبة للسوق الأوروبي، هنا نقول أن الدراسات بأكملها حتى نهاية 2013 و2014 أثبتت أن 73% من حركة السياحة الوافدة تأتي من أوروبا في حدود 20% تأتي من الدول العربية، وحوالي 7% تأتي من دول العالم الأخرى، فكان بأسلوب منطقي عملي واقعي أن نهتم بالعمل في هذا الإطار، فالمنتجين الرئيسيين للسياحة الثقافية والشاطئية ونحن نعمل على الأسواق التقليدية التي من المُمكن أن تعود بسرعة وهذا ليس معناه أن نغفل مصادر الأسواق الأخرى الواعدة التي نعمل عليها مثل الصين والهند وأمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية وغيرهم، فالتحدي الآن هو منتج السياحة الثقافية، وأيضًا السياحة العربية في المواسم التي تعمل بها، إنما التحدي الأكبر هو للسياحة الثقافية في هذا الإطار نحن نعكف حاليًا مع هيئة التنشيط على ملفات محددة نعمل عليها لأن استعادة الحركة السياحة الثقافية سيكون تحدي كبير لأنه للأسف في حالة السياحة الشاطئية حدث انحسار لكن لم نفقد الاهتمام والطلب من جانب الدول المُصدرة، فالسياحة الثقافية وصلت لمراحل متدنية وقد شُبهت بأنها "ماتت".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هناك سائحون يأتون إلى مصر لرؤية الطيور المارة فيها هناك سائحون يأتون إلى مصر لرؤية الطيور المارة فيها



GMT 16:20 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح "عين دبي" العجلة الأعلى في العالم بفعاليات مبهرة

GMT 13:22 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

مدينة ليفربول تعد من أهم المزارات السياحية في بريطانيا

GMT 02:14 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

دمنات جسر إيمينفري الطبيعي موقع سياحي أخاذ نحتته الطبيعة

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 22:12 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

جزر سيشيل "تُجسد" الجنّة على الأرض

نادين نسيب نجيم تتألق ببذلة رائعة من الساتان

بيروت - المغرب اليوم

GMT 13:55 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة

GMT 16:20 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح "عين دبي" العجلة الأعلى في العالم بفعاليات مبهرة
المغرب اليوم - افتتاح

GMT 14:16 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري
المغرب اليوم - اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري

GMT 13:05 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الأمن المغربي يفرض جواز التلقيح في مباريات الشرطة
المغرب اليوم - الأمن المغربي يفرض جواز التلقيح في مباريات الشرطة

GMT 13:30 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة

GMT 13:22 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

مدينة ليفربول تعد من أهم المزارات السياحية في بريطانيا
المغرب اليوم - مدينة ليفربول تعد من أهم المزارات السياحية في بريطانيا

GMT 14:32 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة
المغرب اليوم - أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 12:38 2020 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تركز الأضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 20:59 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

أجمل موديلات فساتين ناعمة دانتيل للخطوبة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib