m41 في طاجيكستان يعد أفضل طريق للعبور في بامير
آخر تحديث GMT 20:55:18
المغرب اليوم -

يمثل المكان الوحيد المتواصل عبر التضاريس الصعبة

"m41" في طاجيكستان يعد أفضل طريق للعبور في بامير

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

طريق"M41" في طاجيكستان
كابل ـ أعظم خان

يعد طريق"M41"  في طاجيكستان أو المعروف بشكل غير رسمي وأكثر شيوعا باسم طريق بامير السريع، طريقًا للعبور في جبال بامير من خلال أفغانستان وأوزبكستان وطاجيكستان وقيرغيزستان في آسيا الوسطى. وهو الطريق الوحيد المتواصل عبر التضاريس الصعبة للجبال وهو بمثابة طريق الإمداد الرئيسي لمنطقة جورنو بدخشان المتمتعة بالحكم الذاتي في طاجيكستان. وكان الطريق قيد الاستخدام منذ آلاف السنين، حيث أن هناك عددا محدودا من الطرق القابلة للحياة عبر جبال بامير العالية، وفي رحلة لكريس هسلام، محررة صحيفة "ذا تايمز" البريطانية لمنزل جبلي على بعد 100 ميل، تقول: "مرحبا بكم في ارض الحكايات".

تقول هسلام "إنها ليست رحلة لأصحاب القلوب الضعيفة، أنه ثاني أعلى طريق على وجه الأرض بعد طريق كاراكورام السريع، في الصين المجاورة، وهو شريط هش وممر يبدأ من  العاصمة الطاجيكية دوشانبه وينتهي في مدينة أوش، في قرغيزستان لتجد في النهاية طريق يمزج الاثارة مع نهر بانج العنيف". وأضافت "على ارتفاع 4,655 متراً فوق مستوى سطح البحر، تتحول شفتيك للون الأزرق مع نقص الأكسجين. في هذا الارتفاع، يمكنك الشعور بالتجمد ليلا، كما ان الإقامة بدائية، والغذاء من الأطعمة الأساسية".

وكانت جبال بامير موطنا للزرادشتانيين، وعبدة النار، وفي القرن الثاني عشر، وصلت طائفة الإسماعيلية - وهي فئة النخبة من المسلمين الشيعة الفارين من الاضطهاد الديني في بلاد فارس. وقد تبادلوا حياة مريحة من الفن والفلسفة والشعر والموسيقى على ارتفاع عال لوجود زراعة في اجزاء من الأرض الخصبة التي يمكن أن تجدها هناك والتي قالوا إنها جعلتهم أقرب إلى الله.

وبعد يومين من الرحلة على الطريق السريع، وصلت هسلام إلى العاصمة الإسماعيلية، خوروغ. تقول : "انها جميلة، وينتشر اللون الأخضر في كل ناحية، انها موطن لجامعة آسيا الوسطى الجديدة. من ناحية أخرى، هي مركز توزيع سيئ السمعة للهيروين من أفغانستان - 100 ياردة عبر بانج- بينما ترتدي السيدات ملابس ملونة ويتم بيع الزلابية والتحدث عن المقاومة ضد حكومة طاجيكية يتهمونهم بقمع ثقافتهم".

وفي القرن الثالث عشر، كتب ماركو بولو عن المزارات على جانب الطريق المكدس بعظام الحيوانات، فيمكننا ان نجد بعضا من العظام جنوب خوروغ، في حدائق متضخمة على ضفاف نهر، لا يمكن لأي من القرويين تذكر من دفن هناك. كل ما يعرفونه هو أن تلك العظام لرجل صوفي قوي في القرن السابع عشر، ولم يزره أحد لسنوات.

ومن أكثر المشاهد التي تسحر الألباب على الطريق هي بحيرة (كاراكول) الأكبر في طاجيكستان، وتقع على ارتفاع 3914 متر فوق مستوى سطح البحر. هنا يبدأ الصعود الحاد لطريق بامير الكبير. منحدرات وممرات ضيقة وأنفاق وأتربة وغبار مع عدم وجود غطاء نباتي وقرى بما في ذلك قطعان المواشي  كل ذلك  يجعل المنطقة وكأنها موجودة على سطح المريخ، ويمتد هذا المشهد القاحل حتى أطراف الوادي حيث يبدأ الهبوط إلى الجانب الطاجيكي.

وواصلت كسلام "أقضي الكثير من الوقت في اليوم التالي في مراقبة الجيران الأفغان ونحن نتبع نهر بانج إلى ممر واخان، وهي منطقة معزولة لحوالي 220 ميلا تم إنشاؤها في عام 1873 للحفاظ على الإمبراطوريتين البريطانية والروسية. على الجانب الطاجيكي، نسافر بسيارة لاند كروزر الإلكترونية بمحرك يتسع لـ2.8 لتر، على الجانب الأفغاني، فوق باميرز الأفغانية، أبراجا متألقة تطل مباشرة على كشمير والصين. وفي اليسار  قيرغيزستان وكازاخستان وسيبيريا".

وفي منزل في قرية يامغ، أسمع قصة رجل محلي توفي ودفن بعيدا في روسيا. وبعد سنوات، ماتت أرملته ودفنت في مقبرة القرية.  وسط الأغنام الجبلية البرية مع قرون بطول 6 قدم يجلس القرويين حول طاولة يتحدثون.  ورغم أن السياحة في طاجيكستان لا تتوفر لها مقومات الرفاه التي لا تتواجد في الدول السياحية الكبرى في أوروبا وآسيا فإن بساطة الحياة وخلوّها من التعقيدات والازدحام يعتبر عامل جذب للكثيرين أيضاً.أما الشعب الطاجيكي فهو شعب ودود يسابق لطفه جمال الطبيعة والشجر ويشكل مع الهندسة والبناء والحجر مثلث الجذب إذ بسبب ما يتميز به هذا الشعب يظن السائح نفسه في أرض الاحلام.

وسافرت كريس هاسلام كضيفة مع "Wild Frontiers"، التي لديها رحلة خاصة لمدة 10 أيام على طول الطريق السريع بامير تبدأ من 2،995 جنيها استرلينيا، شاملة النقل والدليل ورسوم الرحلات ومعظم الوجبات، كما تبدأ رحلات طيران من لندن إلى دوشانبي من 548 جنيهًا استرلينيًا مع الخطوط الجوية التركية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

m41 في طاجيكستان يعد أفضل طريق للعبور في بامير m41 في طاجيكستان يعد أفضل طريق للعبور في بامير



GMT 06:39 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

أميركية تصف فرحتها بوجودها بمفردها على متن طائرة

GMT 05:38 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مضيفة طيران تكشف أن المياه المستخدمة تحوي جراثيم

GMT 09:14 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة بأفضل المقاهي في أمستردام للتمتّع بأوقات مُميَّزة

GMT 03:49 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دليلك لقضاء أمتع الأوقات في جامايكا النابضة بالحياة

GMT 07:32 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

خمسة مِن المشاريع المعمارية التي غيّرت ملامح جنوى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

m41 في طاجيكستان يعد أفضل طريق للعبور في بامير m41 في طاجيكستان يعد أفضل طريق للعبور في بامير



ارتدت فستانًا أرجوانيًا من العلامة التجارية "أرتيزيا باباتون"

ميغان تظهر بإطلالة غير متوقعة خلال زيارة برفقة هاري

لندن - المغرب اليوم
منذ انضمام ميغان ماركل إلى العائلة الملكية البريطانية، وتوليها مهامّ ملكية كدوقة ساسكس، تعرفنا على أسلوبها في اختيار أزيائها ولوحة الألوان المفضلة لديها. فعادة ما تختار الدوقة، ظلال النيلي، والأزرق الداكن، والكريمي، والأخضر والبرغندي، كما تميل إلى اختيار ظلال مُحايدة وداكنة قابلة للارتداء، ولهذا السبب تفاجأ مُتابعو ستايل الدوقة، برؤيتها وهي ترتدي لونين مختلفين بظلال مشرقة في زي واحد. خلال زيارتها إلى قرية بيركينهيد في ميدان هاملتون برفقة الأمير هاري، ارتدت ميغان فستانًا أرجوانيًا من "أرتيزيا باباتون"، والذي أتى بأكمام كاملة وخط عنق دائري. وارتدت ميغان فوقه معطفًا باللون الأحمر الكرزي، من علامة "Sentaler"، والذي تملكه أيضًا بظل بني الإبل، ونسقت زيها مع كعب "Leigh" من ستيوارت ويتزمان بلون الأحمر المطابق، وحقيبة "nina" من غابرييلا هيست باللون البني، والتي حملتها في مناسبات سابقة. أما بالنسبة لـ"المجوهرات"، ارتدت الدوقة زوجًا من الأقراط الذهبية من "Pippa Small"، وزينت معصمها بسوار

GMT 05:04 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال من وحي مصممة الأزياء دوناتيلا فيرساتشي
المغرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال من وحي مصممة الأزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 03:25 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أهمّ وأفضل رحلات الطعام في روما
المغرب اليوم - نظرة خاطفة على أهمّ وأفضل رحلات الطعام في روما

GMT 04:55 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
المغرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 09:16 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط
المغرب اليوم - الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط

GMT 06:16 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين
المغرب اليوم - ثغرة في

GMT 00:19 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"
المغرب اليوم - إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من

GMT 03:29 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تدعو بريطانيا لاستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ
المغرب اليوم - مصر تدعو بريطانيا لاستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ

GMT 07:28 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

"هوم ديزاين" يسوق لكِ 5 أفكار جديدة لتزيين وترتيب مطبخكِ
المغرب اليوم -

GMT 04:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

إردوغان يتفاهم مع ترامب حول إقامة منطقة أمنية
المغرب اليوم - إردوغان يتفاهم مع ترامب حول إقامة منطقة أمنية

GMT 08:41 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

شركة إعلامية تعتزم شراء مؤسسة Gannett
المغرب اليوم - شركة إعلامية تعتزم شراء مؤسسة Gannett

GMT 09:03 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

قمة نارية بين فريقي "إنتر ميلان" و" نابولي" الأربعاء

GMT 13:57 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

ماتيو كوفاسيتش يؤكد أن الانتقال لتشيلسي أهم خطوة في مشواره

GMT 21:21 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تسريب فيديو جنسي جديد لـ "راقي بركان " برفقة فتاة جديدة

GMT 02:11 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

انقسام داخل قيادة "البيجيدي" بسبب المقاطعة

GMT 00:37 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مجدي بدران يبيّن دور الزنك في الحساسية والمناعة

GMT 08:12 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

وداعاً لخدمة التراسل الفوري "AIM"

GMT 21:54 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

بوروسيا دورتموند يرفض التعاقد مع بالوتيلي

GMT 22:00 2018 السبت ,12 أيار / مايو

أودي تطرح سيارة ذاتية القيادة مطلع 2021

GMT 02:25 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

يعيش يوضح سبب هزيمة فريقه أمام اتحاد طنجة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib