أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
آخر تحديث GMT 07:48:38
المغرب اليوم -

بعد أن وطأت قدميه على جزيرة في البحر المتوسط

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

جزيرة البحر الأبيض المتوسط
باريس ـ مارينا منصف

بعد أن وطأت قدميه على جزيرة البحر الأبيض المتوسط "​​إلبا"، ذهب نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته "إنكونستانت"، مع طاقمه من المؤيدين سافر إلى بلدة بانسيل في كان، ثم إلى ميناء الصيد، وقطع المزيد من الطريق سيرا على الأقدام قبل استعادة باريس، وكان 1 مارس/آذار 1815، بداية مائة يوم آخرى لاستعادة امبراطوريته.
قرر محرر السفر لدى صحيفة الديلي ميل البريطانية مارك بورتر، اتباع خطى نابليون بونابرت على طول 200 ميل بـ "طريق نابليون الشهير"، من خلال جبال الألب الغربية.

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

يقول بورتر:"ذهبت إلى باريس على طول السهل المسطح الكبير في شرق فرنسا، على الرغم من أن الرحلة الرمزية الشهيرة تنتهي رسميا حيث ينتهي مشهد جبال الألب - في غرونوبل.
ولكن على عكس الجنرال الصغير، كنت أقود سيارة جاكوار "F-Type"، ولم يكن لدي 100 يوم للذهاب، كنت قد أبحرت إلى ميناء سانتاندر الإسباني بعد ركوب عبارة بريتاني كروز من بورتسموث، ثم ذهبت فوق جبال البرانس وفي جميع أنحاء جنوب فرنسا للوصول إلى البداية.
أشار بورتر إلى أن ذلك ليس الطريق الأسرع إلى مدينة كان، موضحا:"لا أستطيع أن أفكر في طريقة أكثر متعة للوصول إلى بداية الرحلة إلا بذلك".

غولف-جيو هو الآن منتجعا مبهرجا لذلك كان اختياري للسيارة كان مناسبًا. حيث تعد سيارة  F-Type وسيلة مثالية للطريق ذو المناظر الخلابة والمتعرجة بشكل قليل من خلال جبال الألب البحرية.
بعد تناول القهوة في الميناء توغلت في كان  إلى ان وصلت إلى خارج نوتردام دي بون فوييج، الكنيسة التي اتخذها نابليون كأول مخيم له. ثم توغلنا إلى مدينة غراس عاصمة العطور في العالم، حيث الوجهات المذهلة عبر "غولف دي لا نابول"، وصولا إلى جزر ليرينز والريفييرا والتي تقع جميعها شرق جبال الألب المغطاة بالثلوج وفي الجهة الغربية من قبل مجموعة إستريل الحمراء وتعد كوت دازور، على الرغم من فقرها السياحي، إلا انها لا تزال أعجوبة حقيقية.

قمت بالجلوس مرة أخرى وراء عجلة القيادة، ودفع زر لإنزال غطاء محرك السيارة. هناك زر آخر يمكنك الضغط عليه لجعل هدير المحرك مثل السيارات البدائية فقمت بالضغط عليه أيضًا. هنا، في لامبو لاند، حيث تعد سيارة فيراري هي الأكثر شيوعا من فيات بونتوس، اندفع بسيارتي ذات الجسم الأنيق، والأداء المذهل الذي يبلغ تسارعه من 0-60 في 4.8 ثانية.

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

نحن في طريقنا من خلال وسط المدينة، وإلى مدينة بروفانس بروفوند، نحو سانت فالير دي ثيي وكاستيلان. وهنا أفسحت الأراضي المنخفضة الخضراء فجأة الطريق إلى تضاريس قاحلة من الصخور والألواح العملاقة من الجرانيت. كانت هناك قمم مغطاة بالثلوج في الشمال. كان البحر يتلألأ في المسافة، محجوبا جزئيا بسبب ضباب الحرارة، قبل أن تختفي أخيرًا وراء التلال.
اقتربنا من منتزة ناتوريل ريجيونال دو فيردون بطريق حقول الخزامى. كنت سعيدا لرؤية الطريق المتعرج الذي تجمد قبل عقد من الزمن.
سرعان ما كنا نمر عبر "ديغن لي بينز" عاصمة هوت بروفانس، والتي ذهب إليها نابليون قبل 202 سنة قبل أن يسير إلى مدينة سيستيرون الملكية، حيث تم استقباله وطاقمه المتنامي من الأتباع بصمت بارد وشجاع.

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

ثم ولنا إلى سيستيرون وهي بلدة صغيرة مذهلة على ضفاف دورانس، توجد في الفجوة الضيقة بين سلسلتين الجبلية، لهذا السبب فإنها تعرف باسم "بوابة العبور إلى بروفانس" وقد استقر  الرومان بها من قبل لأهميتها الاستراتيجية. لكننا كنا نختصر لفترة وجيزة من الطريق نحو مانوسك لأول ليلة، كما كنا قد حجزنا في "لا بون إيتاب" في شاتو أرنوكس وهو منزل رئيس الطهاة الحائز على نجمة Michelin جاني غليز، هو الذي يطبخ عشاء للرئيس ميتران في عام 1989، في ليلة الذكرى ال200 للثورة الفرنسية. ويعد "لا بون إيتاب" نزل يعود إلى القرن ال 18، وكان في عائلة غليز لعدة أجيال. تدرب جاني مع بعض من أكبر الأسماء في فن الطهو الفرنسي، وكان مسؤولا في بون إيتاب منذ عام 1980.
وقد وصفه جورج كلوني، الذي زاره ذات مرة، بأنه "واحة" من الهدوء. وبعد الغداء في الحديقة قمنا مرة أخرى باستكمال طريقنا مرة أخرى، على الشريط المتعرج نحو غرونوبل. بعد كل شيء، يمكن القول إن F-Type هي السيارة الأكثر إثارة للخروج من بريطانيا فقد وصلنا على ضفاف الرون في ليون في نفس الليلة.
دخلنا إلى شبه جزيرة باريس، على شارع كليبر بالقرب من قوس النصر. يوجد فندق جديد من فئة الخمس نجوم في مبنى اليونسكو القديم، والذي قد تحول بتكلفة حوالي 850 مليون يورو. وافتتح في عام 2014.
في أوائل القرن العشرين كان فندق ماجستيك، الذي يشتهر بمؤامرة اغتيال هتلر من قبل كلوز فون ستوفنبرغ، في يوليو 1944. كما أنه قبل 22 عاما، اجتمع كل من مشاهير الأدب الاجتماعي، فيوليت وسيدني شيف، في حفل عشاء، حيث كان بروست، بيكاسو وسترافينسكي موجودون.
انتهت الرحلة على واحدا من اكثر الطرق المفضلة، حيث بدأت: في مقر عبارات بريتاني في بورتسموث، بعد أن أخذتنا على مدى الليل للابحار من كاين. لا أستطيع الانتظار للقيام بذلك مرة أخرى، ربما في سيارة "F- type R"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته



لجين عمران تتألق بإطلالة ناعمة في مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:30 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة

GMT 02:14 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

دمنات جسر إيمينفري الطبيعي موقع سياحي أخاذ نحتته الطبيعة
المغرب اليوم - دمنات جسر إيمينفري الطبيعي موقع سياحي أخاذ نحتته الطبيعة

GMT 14:32 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة
المغرب اليوم - أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة

GMT 11:10 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الموت يغيّب مصطفى السباعي شيخ الصحافيين الرياضيين المغاربة
المغرب اليوم - الموت يغيّب مصطفى السباعي شيخ الصحافيين الرياضيين المغاربة

GMT 16:06 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات مزيّنة بنفحات اللون الوردي من النجمات
المغرب اليوم - إطلالات مزيّنة بنفحات اللون الوردي من النجمات

GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الوسائد لإضافة جذابة في الديكور الداخلي للمنزل
المغرب اليوم - الوسائد لإضافة جذابة في الديكور الداخلي للمنزل

GMT 22:51 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مراسل صحيفة مصرية يتعرض لسرقة هاتفه خلال بث مباشر
المغرب اليوم - مراسل صحيفة مصرية يتعرض لسرقة هاتفه خلال بث مباشر

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:54 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

جماهير نيوكاسل تحتل الملعب العريق أمام توتنهام

GMT 03:00 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة امريكية تبرئ رونالدو من تهمة إغتصاب إمرأة

GMT 17:13 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

أحوالك المالية تتحسن كما تتمنى

GMT 15:48 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتسرّع في خوض مغامرة مهنية قبل أن تتأكد من دقة معلوماتك

GMT 03:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

فوائد زيت القطران ١٤ فائدة لا تفوتك

GMT 14:19 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

حركات رومانسية بسيطة لإسعاد زوجتك

GMT 22:47 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المغرب يفقد أحد علمائه الأجلاء بسبب فيروس "كورونا"

GMT 20:45 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

الفنان سعد المجرد مع فتاة شقراء في شوارع باريس

GMT 21:47 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

اعمارة يُطالب بمراجعة القانون المُنظم للملك العمومي المائي

GMT 03:45 2016 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "هيونداي" تطلق "جينسيس G90" الفارهة المميزة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib