شلال الدرمشان في الرشيدية يُمثّل منفى اختياري للشباب
آخر تحديث GMT 22:02:13
المغرب اليوم -

تفتقر المدينة مواقع سياحية تجعل منها نقطة جذب سياحي

"شلال الدرمشان" في الرشيدية يُمثّل "منفى اختياري للشباب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

شلال الدرمشان
الرباط -المغرب اليوم

تفتقر مدينة الرشيدية إلى مواقع سياحية تجعل منها نقطة جذب سياحي، لتبقى بذلك مجرد محطة عبور نحو مرزوكة أو مضايق تودغى العالمية، سواء بالنسبة للسياح الأجانب القادمين من مطار فاس أو الداخليين القادمين من مدن الشمال، الراغبين في استكشاف جمال الجنوب الشرقي للمملكة؛ وحتى تلك المتوفرة تعاني ضعفا حادا على مستوى التأهيل، خاصة في ما يتعلق بالتجهيزات الضرورية، من بنية تحتية وفنادق ووسائل نقل وعلامات تشوير.

عين مسكي مثلا، التي تعتبر الموقع السياحي الأول بالمدينة، والتي لا يمكن أن تخطئها عين زائر المنطقة، تعرف غياب أبسط المقومات التي يمكن أن تؤهلها لتكون قاعدة سياحية مهمة بالمدينة، بل والمنطقة، إذ يلاحظ غياب تام للفنادق حولها، كما أن الطريق المؤدية إليها متآكلة ولا تليق بموقع سياحي من حجمها.

أما المسبح الذي تغذيه العيون الباردة والمنعشة التي تسحر بزرقتها الناظرين، وخرير سواقيها التي تخلق سيمفونية تخترق بموسيقاها الواحة، فلا يسع الأعداد الهائلة من المرتادين صيفا؛ مع غياب موقف لعشرات السيارات التي تقصد المكان، وضيق المخيم وعدم توفر ملاعب للأطفال، وكل ما من شأنه إطالة مدة إقامة الزائر لأيام.

وإذا كانت هذه حال عين مسكي فإنها تبقى أفضل بكثير من موقع شلال الدرمشان، الذي يظل طي الكتمان، لأنه لم ينل بعد الاهتمام والتعريف اللازمين من قبل المسؤولين عن الشأن السياحي من جهة، والإعلام من جهة أخرى.

يقع شلال الدرمشان، الذي شكل منفى اختياريا للعديد من الشباب أيام الحجر الصحي، إلى الشمال من مدينة الرشيدية، التي يبعد عنها بحوالي عشرين كيلومترا، على بعد ستة كيلومترات من سد الحسن الداخل والطريق الوطنية رقم 13 الرابطة بينها وبين مدينة مكناس.

ويحتاج موقع شلال الدرمشان إلى الكثير من الضروريات التي من شأنها تحويله إلى قبلة سياحية يتوقع لها بن علا لحسن، الذي يعمل مرشدا سياحيا جبليا معتمدا من وزارة السياحة، مستقبلا واعدا.

ويعدد بن علا هذه التجهيزات في ضرورة إقامة علامات التشوير السياحي للترويج لهذا الموقع والتوجيه إليه، مع ضرورة خلق مكتب للإرشاد وتوسعة حوض الماء ليسع عددا كبيرا من الراغبين في السباحة، وتشجيع الاستثمار بالمنطقة لخلق فرص الشغل للشباب بتهيئة موقف للسيارات ومطاعم على شكل أكشاك، مع التركيز على خلق مخيم على مقربة من الشلال ووضع حاويات للقمامة ومرافق صحية.

أما حميد أوراغ، الذي يعمل هو الآخر مرشدا سياحيا معترفا به من لدن وزارة السياحة، فيرى أن من شروط تأهيل الموقع توفير الأمن، خاصة أنه متنفس مجاني وفضاء طبيعي ملائم لهواة المشي، وإصلاح المسلك المؤدي إليه بما يسمح بالوصول إليه بسهولة؛ دون أن يغفل هو الآخر مشكل الأزبال التي تشوه هذا الفضاء الطبيعي الجميل، خاصة أنه قريب من سد الحسن الداخل الذي يمكن أن يتحول هو الآخر إلى محطة سياحية مهمة لو تم تأهيله.

قد يهمك ايضا:

شلال مياه يبتلع 6 أفيال داخل متنزه "خاو يي" في تايلاند

انسدال "شلال مياه" من مبنى في الفلبين بفعل "زلزال قاتل"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شلال الدرمشان في الرشيدية يُمثّل منفى اختياري للشباب شلال الدرمشان في الرشيدية يُمثّل منفى اختياري للشباب



GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 22:12 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

جزر سيشيل "تُجسد" الجنّة على الأرض

تارا عماد تتألق بإطلالة جريئة في افتتاح مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 14:07 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الحكومة المغربية تصادق على اتفاقيات تعاون مع إسرائيل
المغرب اليوم - الحكومة المغربية  تصادق على اتفاقيات تعاون مع إسرائيل

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 13:30 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يُهاجم سان جرمان للمرة الأولى ويؤكد رغبته بالرحيل

GMT 22:11 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

ليفربول يعلن غياب لاعبه عن مباراتين

GMT 18:27 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 18:10 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 18:10 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 08:33 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 22:53 2016 الإثنين ,02 أيار / مايو

علاج البواسير بالاعشاب الطبية

GMT 08:56 2015 الخميس ,01 كانون الثاني / يناير

النجمة الكولومبية صوفيا فيرغارا تنشر صور زفافها الأول

GMT 20:56 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

علاج البواسير بالحلبة

GMT 05:25 2020 الأربعاء ,19 آب / أغسطس

فوائد فيتامين د للشعر وطرق الحصول عليه

GMT 12:50 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مسجد الحسن الثاني في المغرب تحفة معمارية إسلامية عملاقة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib