الرحلات الجوية تنعش قطاع السياحة في الصويرة
آخر تحديث GMT 20:55:32
المغرب اليوم -

الرحلات الجوية تنعش قطاع السياحة في الصويرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الرحلات الجوية تنعش قطاع السياحة في الصويرة

الخطوط الملكية المغربية
الرباط -المغرب اليوم

حطت طائرة قادمة من مدينة بوردو بالجمهورية الفرنسية، الأحد، بمطار الصويرة موكادور وعلى متنها 172 سائحا، ما يفتح الباب أمام عودة الحياة إلى القطاع السياحي المغربي الذي يشكل العمود الفقري لاقتصاد المدينة.وبمناسبة استقبال هذا الوفد السياحي المهتم بالسياحة الثقافية، استرجعت الفنادق نشاطها واستعدت لاستقبال السائحين.

وفي انتظار وصول وفود أخرى في المقبل من الأيام، بدأ القطاع السياحي بمدينة الصويرة يتماثل للشفاء من الانعكاسات السلبية لجائحة “كوفيد-19″، بعد الفتح التدريجي لسمائها أمام حركة الطيران الدولي.وقام المكتب الإقليمي للسياحة بكل الإجراءات التي ستساعد السياحة بهذا الإقليم على استرجاع زخمها وعافيتها، بفضل ما يزخر به من مواقع أثرية، كان آخر اكتشاف في هذا المجال واحدة من أقدم المجوهرات في تاريخ البشرية داخل كهف بزمون، يصل عمرها إلى حوالي 142 ألف عام، إلى جانب كون المدينة مثالا يحتذى به في ما يتصل بالتسامح والتعايش بين الديانات، خاصة الإسلام واليهودية؛ إذ شكلت في ما مضى المدينة الإسلامية الوحيدة بغالبية سكانية من اليهود بلغ تعدادهم 16 ألفا.

وعن هذا الانتعاش، قال رضوان خان، رئيس المكتب الإقليمي للسياحة بالصويرة، إن إعادة الفتح التدريجي لسماء “مدينة الرياح”، “يريح الفاعلين بالقطاع السياحي بخصوص اختياراتهم ويوضح قدرة المغرب على الانطلاق من جديد، في ظل القيادة المستنيرة لجلالة الملك محمد السادس التي تتميز بالاستبصار والحكمة اللذين تعامل بهما الملك مع هذه الأزمة الوبائية”.

وأضاف خان في تصريح اعلاميأن “جميع الإجراءات اتخذت على مستوى مطار موكادور، والفاعلين السياحيين سعداء بالعودة التدريجية للسياحة بمدينتنا مع وصول هذه الرحلات، فكل الفنادق تجندت لاستقبال الضيوف في ظروف ممتازة من حيث الالتزام بالإجراءات الوقائية لمكافحة الوباء”، مشيرا إلى أن الحياة بدأت تدب من جديد في موكادور التي تعتمد بشكل شبه كلي على النشاط السياحي، سواء السياحة الوافدة من الخارج أو من الداخل.

وفي الإطار ذاته، أفاد المرشد السياحي ميلود شاشا بأن الحالة الراهنة للسياحة بمدينة الصويرة جد إيجابية، خاصة خلال شهري يوليوز وغشت، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية، ما جعل كل المهن المرتبطة بالقطاع السياحي تعيش تفاؤلا قل نظيره في ظل الجائحة، لكن توقف الخطوط بين المغرب وبريطانيا وألمانيا وهولندا، وجه إلى القطاع السياحي ضربة موجعة من جديد، خاصة وأن سياح هذه الدول التي تعاني من قساوة البرودة يختارون موكادور في هذه الفترة.

وأوضح شاشا، في تصريح اعلامي، أن “عددا لا بأس به من السياح من الجمهورية الفرنسية ومن الولايات المتحدة الأمريكية، ومن وجهات أخرى، استقبلتهم فنادق المدينة العتيقة، واشتغلنا معهم كمرشدين سياحيين، ونطالب الجهات الحكومية بإشراك المهنيين في أي قرار سيتخذ مستقبلا بخصوص قطاع السياحة”.

وفي تصريح اعلامي، طالب لحسن أشلفتا، رئيس جمعية “الوفاق للمطاعم التقليدية بالصويرة”، بـ”تعزيز اللجنة العلمية، التي نعتز بمجهوداتها، بمهنيين من القطاع السياحي والصناعي والخدماتي، حتى تتمكن من بلورة اقتراحات تراعي الجوانب الاقتصادية والاجتماعية لهذه القطاعات وعموم المستخدمين والعمال ولا يتكرر قرار إغلاق الحدود الجوية بشكل فردي”.

وقال أشلفتا إن “الجواز الصحي شكل قرارا محرجا لأرباب المطاعم الذين يستقبلون زبائن من دول أوروبية وباقي العالم، ومغاربة، يتوفرون على الرخص الاستثنائية، ومنهم من دخل المطار بالوثائق الضرورية، فكيف نطلب منهم نحن التحقق من توفرهم على هذه الوثيقة غير القانونية في الوقت الذي يتمثل دورنا في الترحيب بهم وتوفير سبل الراحة لهم؟”، مضيفا: “بما أننا لا نتوفر على الصفة الضبطية، فكيف يعقل أن نقوم بهذه المهمة التي شكلت لنا إحراجا كبيرا مع زبائننا؟”.وعن معاناة هذا القطاع بسبب توالي قرارات الإغلاق، أكد الفاعل السياحي ذاته أن المهنيين يحسون بأن “هذا الاقتصاد الذي يشكل مصدر عيش سكان مدينة الصويرة، لم يعد ذا أهمية لدى الحكومة التي تحمل شعار توفير مناصب الشغل، في الوقت الذي شكل أول قرار لها ضربة موجعة لكل المهن المرتبطة بالقطاع السياحي”، وفق تعبيره.

قد يهمك ايضًا:

“لارام” تكشف عن موعد استئناف الرحلات الجوية مع كندا

 

الخطوط الملكية المغربية تعلن عن تخفيض أسعارها نحو أوروبا

   
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرحلات الجوية تنعش قطاع السياحة في الصويرة الرحلات الجوية تنعش قطاع السياحة في الصويرة



ميريام فارس تُبهر الجمهور بإطلالة من التراث الأمازيغي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 11:23 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
المغرب اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 21:02 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويحقق رقماً قياسياً جديداً

GMT 14:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

هازارد على رأس التشكيل المتوقع للملكي في كأس الملك

GMT 14:30 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يعود إلي باريس سان جيرمان بعد شفائه من كورونا

GMT 21:36 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يعلق على أزمة تجديد محمد صلاح مع ليفربول

GMT 19:15 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

إنتر ميلان يفقد كوريا ضد ريال مدريد بسبب الإصابة

GMT 20:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يفوز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2021

GMT 16:06 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيليان مبابي يؤكد رغبته في الرحيل عن ناديه باريس سان جرمان

GMT 13:59 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يخوض مواجهة ثأرية ضد ألكويانو في كأس ملك إسبانيا

GMT 16:46 2021 السبت ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يكشف حقيقة إصابة صلاح بكورونا

GMT 18:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو يعلق على هدفه القاتل في نوريتش
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib