الأسواق القديمة توثق تاريخ أصغر دول الخليج
آخر تحديث GMT 07:46:22
المغرب اليوم -

الدوحة تحظى بجمال الجمع بين المتناقضات

الأسواق القديمة توثق تاريخ أصغر دول الخليج

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأسواق القديمة توثق تاريخ أصغر دول الخليج

الأسواق العتيقة في قطر
الدوحة ـ سناء سعداوي

تشهد العاصمة القطرية الدوحة مع اقتراب حلول الخريف من العام الجاري حدثًا مهمًا يتمثل في تحولها إلى أحد نقاط الالتقاء بين دول العالم أجمع في الشرق الأوسط، وهو افتتاح مطار حمد الدولي الذي طال انتظاره ، وحتى قبل هذا الافتتاح، تتمتع العاصمة القطرية بطابع خاص، حيث تجمع بين الكثير من المتناقضات التي تستحق المشاهدة بإمعان.
ويزداد الإقبال على الأسواق العتيقة في قطر، والتي توفر الكثير من المنتجات النادرة، التي لا يمكن شراؤها إلا في العاصمة القطرية، مع ارتفاع درجة الحرارة صيفًا.
وتبدأ درجة الحرارة في الارتفاع الحاد مع حلول فصل الربيع، والتي تعتبر مهربًا لكل راغبي المزيد من الدفء بعد شتاء قارس البرودة في لندن وغيرها من مدن بريطانيا.
ورغم ما يحتله الصيد واستخراج اللؤلؤ من أهمية بالنسبة إلى الاقتصاد القطري، إلا أن ذلك لا يجعل تلك الصناعة ترقى إلى درجة الأهمية نفسها التي تتمتع بها الثروات النفطية والمعدنية التي جعلت دولة قطر في المقدمة بين الدول الغنية، وهو ما انعكس على البلاد في صورة طفرة سريعة حولت العاصمة إلى أحد أهم المراكز الحضارية في العالم.
ومع أن المدينة يغلب عليها الطابع الاستهلاكي الظاهر في كثرة المراكز التجارية والمحال والمطاعم والمقاهي، وهو ما يجعلها أشبه بدبي جارتها الشمالية، إلا أنها في الوقت نفسه يغلب عليها الطابع الديني، مما يجعلها كجارتها الجنوبية المملكة العربية السعودية.
أما الدور الأكبر الذي تنتظره قطر والذي يجعل من عاصمتها محط اهتمام العالم فهو كأس العالم 2022، الذي من المقرر أن تشهد الدوحة فاعلياته.
ويمكن الوصول إلى الدوحة من بريطانيا على متن الرحلات الجوية التي تنظمها الخطوط الجوية القطرية، المعروفة بالرفاهية والفخمة بين جميع الخطوط الجوية العالمية، حيث تنطلق رحلاتها من مطار هيثرو في لندن ومطار مانشستر مقابل 546 إسترلينيًا للذهاب و729 إسترلينيًا للعودة.
وتنظم الخطوط الجوية البريطانية رحلات من وإلى الدوحة مقابل 437 إسترلينيًا للعودة.
ويمكن النزول بمجرد الوصول إلى الدوحة في عدد من الفنادق الفاخرة على رأسها "فورسيزونز Four Seasons" مقابل 290 في الليلة الواحدة للغرف المزدوجة، حيث يحتوي الفندق على حوضين للسباحة وأربعة مطاعم مع اقتراب "نوبو" من افتتاح فرع لها في هذا الفندق.
يليه في الرفاهية والأهمية فندق موشاريب "Musheire،b" المفتتح حديثًا، والذي يحتل موقعًا متميزًا في قلب العاصمة في منطقة السوق القديمة. إنه الفندق الأصغر على الإطلاق في قطر، حيث يتكون من 14 غرفة فقط، بالإضافة إلى قلة التي يوفرها الفندق مع إمكان الاعتماد على مرافق وإمكانات فنادق أكبر أثناء النزول في هذا الفندق القطري الصغير.
تبدأ أسعار الإقامة في "موشاريب" من 190 إسترليني للغرفة المزدوجة، ويحتوي هذا الفندق أيضًا على حوض سباحة أعلى السطح يطل على المرقاب.
أما الفندق الثالث بين أهم فنادق العاصمة القطرية فهو "أون أبادجت On a budget"، وهو مطعم مميز في وسط العاصمة على بعد خطوات من سوق واقف القديم. لا يقدم الفندق الكحوليات للنزلاء وتصل تكلفة الإقامة في غرفة مزدوجة فيه إلى 90 جنيهًا إسترلينيًا.
يمكن التوجه بعد نيل قسط من الراحة من عناء السفر واختيار الفندق المفضل، في الصباح التالي إلى سوق واقف العتيق الذي أًسس منذ 250 سنة.
يمتد السوق على مساحة 2000 متر مربع، وهو حافل بكل أنواع المنتجات الحديثة والقديمة، حيث يحتوي على 1200 محل تجاري في المبنى الذي تم تجديده في السبعينات من القرن العشرين.
ومع أن مبنى سوق الواقف تعرض لعملية تجديد شامل، إلا أنه روعي أثناء التجديد أن يحتفظ المبنى برونقه الخاص الذي تميز به منذ الأربعينات من القرن العشرين.
وتعتبر أشهر بضائع هذا السوق هي التوابل والحلويات، بالإضافة إلى المشغولات الفنية اليدوية التي تتقدمها المكرميات (نوع من الأعمال الفنية يعتمد على الأحبال الملونة التي يتم تعقيدها وربطها ببعضها بعضًا للوصول إلى شكل فني مميز).
يُنصح بتفادي المرور على سوق الحيوانات حيث إنه من الأمور المزعجة للغاية، وبدلًا من التوجه إلى هذا السوق يمكن التوجه شمالًا إلى قلب العاصمة، حيث المطاعم على جانبي الطريق الرئيس في الدوحة، لتقدم أشهى المأكولات العربية والخليجية والشرق أوسطية.
توجد على سبيل المثال المأكولات اليمنية والعراقية والقطرية على رأسها الكبسة (أرز بالدجاج) والعصيد (طبق من دقيق القمح ومرق اللحم)، وأشهر هذه المطاعم مطعم "الأدهمية" الذي يقدم المأكولات العراقية، ومطعم "طواش" الذي يقدم الأطباق القطرية التقليدية.
وفي ما يتعلق بأسعار المأكولات في قطر، تبدأ أسعار الأطباق الرئيسة من 7 جنيهات إسترلينية وقد تصل إلى 10 جنيهات إسترلينية في بعض الأحيان.
وفي التاسعة صباحًا، يمكن التوجه بالسيارة إلى الكورنيش للاستمتاع بمشاهدة قوارب الصيد الشراعية التقليدية، وزيارة قرية الصيد التقليدية "قطارة" الحافلة بجميع مظاهر الصيد التقليدي القديم التي تم الاحتفاظ بها لتتحول القرية إلى مزار سياحي في الوقت الجاري.
أما أنسب الأوقات للمشي والتنزه على الكورنيش فهو بعد العاشرة مساءً، حيث تهدأ حرارة الجو، ويبدأ رذاذ الماء في التطاير ليداعب الوجوه.
ويمكن حال الرغبة في الاستمتاع بوجبات عالمية ومطابخ مختلفة التوجه إلى "ماريوت الدوحة Doha Marriott"، الذي يوفر ساحة طعام تصل مساحتها إلى 100 متر يمكن للسائح هناك أن يستمتع بالمأكولات من المطابخ العالمية، يتقدمها السوشي والتاكو وغيرها من المأكولات اليابانية.
ولا ننسى نصيب الثقافة في هذه الزيارة حيث يفتح متحف الفن الإسلامي أبوابه للجماهير، ويُعد مبنى المتحف تحفة فنية في حد ذاته، ويحتوي على الكثير من المقتنيات التي ترجع إلى حضارات مختلفة منها الحضارة الفرنسية، حيث يتكون من أجنحة عديدة أشهرها جناح اللوفر الذي صممه المهندس الصيني آي إم بي، بالإضافة إلى الأجنحة المختلفة التي تتضمن متحف جوجنجهايم في نيويورك ومسجد ييني كامي في إسطنبول.
ويمكن زيارة متحف فيصل الذي يقدم مقتنيات عدة تبدأ من السيارات وحتى المشغولات الفنية الإسلامية، مرورًا بالحفريات والأسلحة والأثاث ولوحات الخط العربي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأسواق القديمة توثق تاريخ أصغر دول الخليج الأسواق القديمة توثق تاريخ أصغر دول الخليج



GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 22:12 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

جزر سيشيل "تُجسد" الجنّة على الأرض

GMT 19:56 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

إختيار دبي أجمل مدن المنطقة في الخريف

GMT 12:17 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

شركات طيران روسية تنظم رحلات إجلاء من المغرب

رانيا يوسف تخطف الأنظار بفستان أنيق في مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:28 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية
المغرب اليوم - 6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 14:08 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق التنورة الستان مع الملابس حسب قوامك هذا الخريف
المغرب اليوم - طرق تنسيق التنورة الستان مع الملابس حسب قوامك هذا الخريف

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 14:15 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

زخارف الـ"آرت ديكو" وألوانه مدمجة بالديكور المعاصر
المغرب اليوم - زخارف الـ

GMT 00:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيول يفاجئ ريال مدريد بخسارة مؤلمة

GMT 16:46 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يشهد أول هزيمة له مع باريس سان جيرمان

GMT 18:35 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

برشلونة يصالح جماهيره بثلاثية في شباك ليفانتي

GMT 22:27 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

بوادر أزمة في باريس ميسي يرفض مصافحة بوكيتينو

GMT 14:36 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

رونالدو يرد على مفاجأة بن رحمة

GMT 12:28 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الثور السبت26-9-2020

GMT 10:25 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

“واتساب” يطلق سياسة جديدة ومنها شروط إجبارية

GMT 01:10 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

"أوتلاندر PHEV" تحفة ميتسوبيشي الكهربائية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib