محسن يكشف أهمية رسومات الأطفال في فك ألغازهم
آخر تحديث GMT 08:32:18
المغرب اليوم -

تعتبر أداة مناسبة لإقامة الحوار وتحقيق التواصل

محسن يكشف أهمية رسومات الأطفال في فك ألغازهم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محسن يكشف أهمية رسومات الأطفال في فك ألغازهم

الدكتور رائد محسن
بيروت ـ غنوة دريان

أثبتت الدراسات النفسية التحليلية للأطفال أننا نستطيع من خلال الرسم الحر الذي يقوم به الطفل أن نصل إلى الجزء غير المفهوم من سلوكه ومشاعره، أو إلى أمور لا شعورية غير ظاهرة، والتعرف بالتالي على مشكلاته وما يعانيه، وكذلك التعرف على ميوله واتجاهاته ومدى اهتمامه بموضوعات معينة في البيئة التي يعيش فيها، وعلاقته بالآخرين سواء في الأسرة أو الأصدقاء أو الكبار .

وعلى هذا يكون الرسم أداة مناسبة لإقامة الحوار وتحقيق التواصل مع كل الأشخاص على حد سواء، حتى أولئك الذين لا يجيدون الرسم ، لذا يوصى بعض علماء النفس باستخدام الرسم مع الأطفال المتأخرين دراسيًا والذين يعانون من سوء التوافق الاجتماعي والانفعالي ومن لديهم مشكلات سلوكية، إضافة إلى ذوى الاحتياجات الخاصة الذين هم في حاجة أكبر للتعبير الفني من الأطفال غير المعاقين، خاصة ممن لديهم مشكلات لغوية، ومن ثم فيمكن أن يكون الرسم أداة قيمة لفهم حالاتهم، وليس مضيعة للوقت والجهد كما يعتقد البعض، ما دام هذا الرسم موجهًا وليس عشوائيًا، حيث يتم إمعان النظر في رسومات الأطفال وفحواها ونسألهم عنها ونتفحص الألوان التي يستخدمونها والخطوط من حيث الدقة والعمق، وطبيعة الرسومات التي يميلون لها ومعنى كل رسمة بالنسبة لهم.

وقد تكون المعلومات عن استخدام وتحليل هذه الرسوم أداة هامة للأخصائيين والمرشدين النفسيين بالمدارس في جهودهم لفهم مشكلات الطلاب كالقلق من الامتحانات، والمشاعر تجاه المعلمين والمدرسة، والدافعية نحو التعلم والمشكلات الأسرية، والعلاقة مع الزملاء، والميول المهنية، وغير ذلك .

وفي هذا الصدد يؤكد العلماء على ضرورة استخدام الفن في علاج الأطفال ذوي الاضطرابات السلوكية والانفعالية، حيث يمكن لنشاط الفن أن يهيئ هؤلاء الأطفال للعلاج، علمًا أن هذا النوع من العلاج لا يحتاج إلى مهارة من الطفل الذي يرسم، بل إن الخطوط العفوية والعشوائية قد يكون لها دلالات أفضل من الرسومات الفنية الدقيقة أو التي ينقلها الطفل عن المناظر الطبيعية أمامه، ويلخّص الدكتور رائد محسن، الفوائد الناجمة عن استخدام الرسم مع الأطفال فيما يلي :

- التعبير عن الحاجات والرغبات والدوافع التي لا يستطيع الأطفال التلفظ بها شفهيًا .
- البحث عن الصراعات الدفينة في الشخصية .
- التعرف على المشكلات السلوكية والانفعالية التي يعانيها الطفل .
- التعرف على شبكة العلاقات الاجتماعية التي يعيش في ظلها الطفل، والأشخاص المؤثرين في حياته .
- التعرف على مدى علاقة الطفل بأشخاص معينين ومدى المشاعر الايجابية أو السلبية التي يكنها نحوهم .
- تفريغ طاقات الطفل في أمور إيجابية مثمرة .
- التعرف على الألوان وعلاقتها بالطبيعة والحياة الاجتماعية المحيطة، ودلالات استخدام الأطفال لها في رسومات الطفل.
- تنمية الحس الجمالي والذوق الفني عند الطفل .
- تنمية روح الخيال عند الطفل .
- تفريغ الشحنات الانفعالية السلبية كالغضب والعدوان والخوف .
- وسيلة للتعبير والتواصل مع الآخرين عند الأطفال الانطوائيين .
- التعرف على الحالة التي يعيشها الطفل أثناء الرسم كالخوف والغضب والقلق .
- قياس التطورات العلاجية التي وصل إليها لطفل بعد إخضاعه للعلاج .
- التعرف على جوانب القوة والضعف الموجودة عند الطفل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محسن يكشف أهمية رسومات الأطفال في فك ألغازهم محسن يكشف أهمية رسومات الأطفال في فك ألغازهم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محسن يكشف أهمية رسومات الأطفال في فك ألغازهم محسن يكشف أهمية رسومات الأطفال في فك ألغازهم



خلال مشاركتها في العرض الخاص لفيلمها الجديد

ليا ميشيل تتألق بفستان رائع مزخرف باللون الفضي

لوس أنجلوس _ ريتا مهنا
ظهرت الممثلة الأميركية ليا ميشيل، بإطلالة أنيقة في العرض الخاص لفيلم الموسيقى والدراما "A Star is Born"، والذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس الأميركية، ترويجًا واستعدادًا لطرح الفيلم تجاريًا مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل. وكانت ليا ميشيل "متحمسة للغاية" لحضور العرض الأول للفيلم، وارتدت النجمة البالغة من العمر 32 عامًا، فستانًا طويلًا مزخرفًا باللون الفضي يتميز بفتحة صدر على شكل حرف "V" ورباط من الخلف، وتخفي تنورة الفستان حذائها بينما تمشي بخطوات واثقة على السجادة الحمراء. وحرص النجم العالمي برادلي كوبر وبطلة فيلمه ليدي غاغا، على حضور الفعالية إلى جانب تواجد عدد كبير من نجمات السينما والتلفزيون الشابات بالعرض الخاص للفيلم أبرزهم: جوليان هوف، هانا هارت، جيجي جورجيوس، ناتس جيتي، أوجست جيتي، وريمي كروز، وظهروا بعدد من الإطلالات الأنيقة، كما التقطوا عددًا من الصور التذكارية على السجادة الحمراء للعرض الخاص. وتدور أحداث الفيلم في إطار من الدراما حول قيام أحد

GMT 00:45 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

الأنصاري تُقيم إطلالات "النجمات" في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - الأنصاري تُقيم إطلالات

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

إليك فنادق ""Utopian الجديدة لقضاء عطلة الأحلام
المغرب اليوم - إليك فنادق

GMT 01:22 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

تقى كامل تصدر مجموعتها الجديدة من مكملات الديكور
المغرب اليوم - تقى كامل تصدر مجموعتها الجديدة من مكملات الديكور

GMT 04:27 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

أنجيلا ميركل توبخ بريطانيا بشأن محادثات"البريكسيت"
المغرب اليوم - أنجيلا ميركل توبخ بريطانيا بشأن محادثات

GMT 07:00 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

"ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء مميز
المغرب اليوم -

GMT 08:25 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة
المغرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة

GMT 06:50 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

منزل "The Breakers" يُعرَض للبيع بـ2.8 ملايين جنيه إسترليني
المغرب اليوم - منزل

GMT 05:13 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو
المغرب اليوم - الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو

GMT 00:29 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

صحافيو شبكة "إيه بي سي" يهاجمون ميشيل غوثري
المغرب اليوم - صحافيو شبكة

GMT 23:35 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سقوط الملياردير العقل المدبر لجريمة مقهى "لاكريم"

GMT 16:14 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

توقيف سيدة متزوجة في مدينة مراكش مع مسؤول قضائي

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

"ماء الأرز" طريقة صينية لتطويل الشعر بشكل خيالي

GMT 05:49 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

أميرة بشادي تبتكر أشكالًا جديدًا لهدايا الكريسماس

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 19:31 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

العثور على جثة رضيع في ضواحي سلا

GMT 21:28 2018 السبت ,07 تموز / يوليو

كارثة بيئية تــهدد "مياه الشرب" في المغرب

GMT 20:26 2018 السبت ,01 أيلول / سبتمبر

سيارة رباعية الدفع تدهس شخصًا في مدينة طنجة

GMT 17:44 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

مقتل مغربي في روتردام على طريقة جريمة مقهى لاكريم في مراكش

GMT 23:21 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

السعودية تعلن دعمها لملف ترشيح "المغرب 2026"

GMT 03:34 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

اعترافات خطيرة للمتهم بهتك عرض 4 طفلات في سلا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib