عرض أزياء فيكتوريا سيكريت يشهد انخفاضًا ملحوظًا لعدد المشاهدين
آخر تحديث GMT 20:42:41
المغرب اليوم -

بعد تعرضها لانتقادات كثيرة بسبب تحيزاتها الجنسية

عرض أزياء "فيكتوريا سيكريت" يشهد انخفاضًا ملحوظًا لعدد المشاهدين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عرض أزياء

عرض أزياء "فيكتوريا سيكريت"
نيويورك ـ مادلين سعاده

كشفت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية، عن انخفاض عدد مشاهدي عرض فيكتوريا سيكريت للملابس الداخلية، الذي أُقيم في معرض "Pier 94" في مدينة نيويورك، في الولايات المتحدة، يوم الأحد، بشكل ملحوظ لأول مرة منذ عام ٢٠١٣.

ووفقًا للصحيفة البريطانية، كشفت الاحصائيات أن عرض العلامة التجارية السنوي،  الذي تمت اذاعته في الولايات المتحدة في 2 ديسمبر/ كانون الأول ، اجتذب نحو 3.3 مليون مشاهد، وهو ما يمثل انخفاضًا كبيرًا عن العام الماضي ، حيث شاهد العرض نحو 5 ملايين مشاهد.

ووفقًا للأرقام التي نشرتها شركة Nielsen ، فإن نسبة مشاهدات هذا العرض انخفضت لأول مرة  منذ عام 2013 , وقد يكون الوقت الذي بث فيه العرض سببًا لانخفاض عدد المشاهدات هذا العام , حيث تم بثه على قناة ABC يوم الأحد وقناة CBS يوم الثلاثاء، مع عدد لا يحصى من الصور ومقاطع الفيديو التي تمت مشاهدتها بالفعل قبل تاريخ البث.

ولكن بالنظر إلى مدى جاذبية هذا الحدث هذا العام ، فمن الممكن أن الانخفاض الكبير في أعداد المشاهدين يعود إلى فقدان الاهتمام بمشاهدة عروض العلامة التجارية، حيث كانت هناك مناقشات بشأن التحيز الجنسي ونماذج الجمال غير الواقعي، فواجهت فيكتوريا سيكريت انتقادات كبيرة بسبب حملة تسويقية تحمل شعار "الجسد المثالي" ، تضمنت اثنتين من عارضات الأزياء اللاتي اعتقد الكثيرون أن خصريهما نحيفين بصورة غير طبيعية.

وقبل فترة وجيزة من عرض الازياء، تعرض مسؤول التسويق في شركة "فيكتوريا سيكريت" إد رازيك لانتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب تعليقات أدلى بها بشأن استبعاد النماذج ذات الحجم الزائد والمتحولين جنسيًا , وفي حديثه لمجلة "فوغ "، قال رجل الأعمال البالغ من العمر 70 عامًا إنه لا يعتقد أن المتحولين جنسيًا يجب أن يسيروا على المدرج.

وأصدر اعتذارًا بعد ذلك عن تصريحاته ، مدعيًا أنه سيقدم عارضة أزياء من المتحوليين جنسيًا , لكن هذه التعليقات أثارت ردود فعل قوية ، مما أدى إلى أن تنأى المغنية هالسي ، التي قدمت عرضًا في حدث هذا العام ، بنفسها عن الشركة على موقع "انستغرام" ، حيث صرحت "بصفتي أحد اعضاء مجتمع LGBTQ الذي يشير إلى المثليين والمتحولون جنسيًا، ليس لدي أي تسامح مع العلامة التجارية، بسبب دعمها الصورة النمطية وافتقار عروضها إلى الشمولية".

وحثت الشابة البالغة من العمر 24 عامًا المشجعين الذين يقرأون المنشور على توجيه اهتمامهم إلى جمعية GLSEN الخيرية الأميركية التي تقدم الدعم لأعضاء مجتمع LGBT , واختتمت قائلة "القبول الكامل للانسان بمختلف توجهاته هو الشئ الوحيد الذي أؤيده".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض أزياء فيكتوريا سيكريت يشهد انخفاضًا ملحوظًا لعدد المشاهدين عرض أزياء فيكتوريا سيكريت يشهد انخفاضًا ملحوظًا لعدد المشاهدين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض أزياء فيكتوريا سيكريت يشهد انخفاضًا ملحوظًا لعدد المشاهدين عرض أزياء فيكتوريا سيكريت يشهد انخفاضًا ملحوظًا لعدد المشاهدين



حملت حقيبة كلاتش مُخملية طابقت حزام الخصر

كيت ميدلتون "وردة إنجليزية" بفستان من دار "غوتشي"

لندن ـ المغرب اليوم
امتلأ جدول أعمال دوقة كامبريدج كيت ميدلتون، الأربعاء، بأكثر من مهمّة رسمية، فبعدما حضرت مؤتمر دعم الصحة العقلية للطلاب خلال النهار، عادت الدوقة إلى قصرها لكي تُبدّل إطلالة بدلة التنورة من دولتشي آند غابانا، بإطلالة الفستان الكلاسيكي. أقرأ أيضًا:أجدد إطلالات ميلانيا بموضة المعطف بدت كيت كالوردة الإنجليزية بفُستانها الوردي الذي اختارته من علامة "غوتشي"، فجاءت ياقته بقصة حرف V عميقة، وأكمامه بطولٍ قصير كأنها شالات حريرية لفّت جسدها الرّشيق، لينسدل الفُستان للأسفل ويُلامس الأرض بقماشه المصنوع من التول، امتزجت ألوانه بدرجات الوردي النّاعم. حرصت الدّوقة أن تنسّق ألوان إطلالتها بعناية، فحملت حقيبة كلاتش مُخملية خمرية اللون، طابقت حزام الخصر الذي زمّ فُستانها من المُنتصف، وأضافت لمسة برّاقة لإطلالتها بانتعالها كعبا عاليا فضيا لامعا، اختارته من علامة أوسكار دي لا رينتا، بلغ سعره 729 دولارا. أبقت زوجة الأمير ويليام مكياجها ناعمًا، فاعتمدت أحمر الشّفاه الوردي اللامع مع لمسات من
المغرب اليوم - أبرز المطاعم التي يمكنك زيارتها  في جزيرة جيرزسي

GMT 03:01 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

6 نصائح فقط لتجديد مطبخك وبميزانية منخفضة
المغرب اليوم - 6 نصائح فقط لتجديد مطبخك وبميزانية منخفضة

GMT 05:47 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

جعجع يطالب بمكافحة الفساد لانقاذ الوضع الاقتصادي
المغرب اليوم - جعجع يطالب بمكافحة الفساد لانقاذ الوضع الاقتصادي

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

"السيدة العجوز" تشكر بنعطية لانتقاله إلى "الدحيل"

GMT 22:50 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

كلوب يعرب عن فخره بما قام به لاعبو الفريق بعد قضاء معسكر

GMT 14:38 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

بيب غوارديولا يكشف عن روشتة الإطاحة بـ"ليفربول"

GMT 15:34 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

آرسنال يرغب في التعاقد مع لاعب نابولي المغربي كيفن مالكويت

GMT 12:28 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

مدرب مانشستر يونايتد سولسكاير يطمع في خطف لقب دوري الأبطال

GMT 02:37 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

ساري يحسم مصير أودوي وينتظر بديل فابريجاس

GMT 18:53 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

تجنبي هذه الأخطاء عند تصميم المكتبة المنزلية العصرية

GMT 19:53 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مواطنون يحاصرون خليجيًا داخل وكر للدعارة في أكادير

GMT 14:27 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تُصارع التماسيح بعروض خطيرة في فلوريدا

GMT 22:21 2014 الخميس ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار بحيرة "سد بين الويدان" لممارسة التزلج المائي

GMT 08:50 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

قتل شاب وتشويه جسده..احتجاجات في سلا ضد “التسيب”

GMT 18:44 2018 الخميس ,28 حزيران / يونيو

مشجع مصري يتزوج من روسية خلال حضوره كأس العالم

GMT 15:53 2015 السبت ,24 كانون الثاني / يناير

البروكلي يقلل إلتهاب الكلى ومفيد لمرضى هشاشة العظام

GMT 19:47 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

راقٍ شرعي في مدينة كلميم يتورَّط في جريمة جنسية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib