تغيّر النظرة السائدة للأحجام في عروض الأزياء بعد ظهور البدينات
آخر تحديث GMT 21:33:53
المغرب اليوم -

أُدرجت آشلي غراهام ضمن قائمة Forbes كأعلى النماذج أجرّا

تغيّر النظرة السائدة للأحجام في عروض الأزياء بعد ظهور البدينات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تغيّر النظرة السائدة للأحجام في عروض الأزياء بعد ظهور البدينات

عروض الأزياء بعد ظهور البدينات
لندن ـ ماريا طبراني

يعرف الكثير منا من المهتمين بصناعة الأزياء أنه كان هناك جدلًا واسعًا منذ عقود بشأن أحجام عارضات الأزياء، واعتماد الجسم النحيف إلا أن هذه القاعدة تم كسرها في السنوات الأخيرة مع ظهور عدد كبير من العارضات البدينات.

وكانت آشلي غراهام، ضمن عارضات الأزياء التي كسرت القاعدة وغيّرت العرف السائد لاختيار العارضة ذات الجسم النحيف وتم إدراجها ضمن قائمة Forbes لعام 2017 كأعلى النماذج أجرًا في العالم، بالإضافة إلى جانب عارضة الأزياء تيس هوليداي التي ظهرت على غلاف Cosmopolitan مؤخرًا، وأشتهرت بوزنها الزائد.

تظهر كلمات عند وصف هوليداي مثل "بدينة" ، "مملة"، ولكن عندما يتعلق الأمر بكيفية عرض الأزياء، فإن هناك بعض الأفكار الأكثر إثارة أو غير عادية بشكل كبير من كونها امرأة غير "عادية" تقف وسط عارضات الأزياء النحيفات على المنصة.

ويبدو أنه ربما لأن الموضة لا تظهر تقليديًا في الحياة الطبيعية، وتفضل الاستفزاز والظواهر ، أو العكس، إلا أن مجرد ظهور عارضة أزياء بحجم "كبير" يبدو وكأنه مفهوم جديد سيحصل على مكانة كبيرة في تلك الصناعة.

 

تقول مايا كيسي، ، نائب رئيس شركة IMG  من أكبر وكالات عروض الأزياء في العالم "لقد قابلت الكثير من النساء طوال فترة عملهن، وخلال تلك الفترة أدركت أن الشكل المتعارف عليه لأجساد عارضات الأزياء بدأ في التغير, أنا شغوفة بالموضة التي تلاحق ذلك"،

وتكون بصفتها رئيسة مجلس إدارة المرأة ، مسؤولة عن وضع إستراتيجيات بشأن مهن الأسماء الكبيرة مثل ميراندا كير و كارلي كلوس و ليلى ألدريدج، لقد أصبحت أكثر إدراكًا للجدل الواسع بشأن جسم عارضات الأزياء وحجمه منذ أن بدأت الوكالة في تشغيل الفتيات ذوات الجسم المتوسط قبل خمس سنوات، وبدأت تعمل على تشجيع المصممين على اختيار عارضات أزياء بمختلف الأحجام.

وتعد قضية تم التركيز عليها بشكل كبير في الآونة الأخيرة ، حيث بدأت  مسيرة عارضة الأزياء الاسترالية غيما وارد، والتي أشادت بها "كيت موس" ، عندما ظهرت لأول مرة في عرض برادا في عام 2003.

تقول وارد "لقد كنت في الخامسة عشرة من العمر فتاة عادية عندما بدأت عملي في النمذجة، واعتقدت أنني كنت رائعة، وخلال أحد عروضي الأولى في مدينة بيرث الأسترالية، أحسست للمرة الأولى بخجلي من جسمي. كان العرض مليئًا بالمصممين وعارضات الأزياء البارزين. تم تعيين كل نموذج لكل مصمم. وعندما تم تعييني لدى مصممة نظرت إليّ باشمئزاز وقالت إنها لا تقبل ذوات الحجم الكببير، وعدت بعد أسبوعين من الحمية لإنقاص الوزن ما جعلني نحيفة للغاية وحتى هذا اليوم لا يزال هذا الأمر يؤلمني ".

عانت وارد في العام 2009 من الخزي تحت عنوان "Roll Model" الذي تم نشره مع صورة لها بملابس السباحة بعد وفاة صديقها الممثل الشهير هيث ليدجر، على الرغم من كونها واحدة من الوجوه الأكثر طلبا في العالم ، والتي اشتهرت في عصرها ،

 وكان هناك انتقادات واسعة لها، على الرغم من أنها الآن تبدو مثل أي امرأة أخرى قد تصادفها على الشاطئ.

دخلت وارد مؤخرًا في عروض بروينزا شولر و ألكسندر مككوين. ويعد ماكوين واحدًا من بين الأسماء الفاخرة الكبيرة والنادرة الذي يحتض مجموعة متنوعة من أشكال الجسم في عرضه ازيائه، فنجد سار لارا ستون وجيل كورتلف جنبًا إلى جنب مع وارد في عرض ربيع / صيف 2019.

تقول وارد: "أعتقد أن النظرة السائدة للأحجام المختلفة في عروض الأزياء تغيرت الآن ، وهو أمر مهم للغاية. لا أريد أن أرى فتيات أو أولاد يشعرون بالخوف من أي شيء آخر أو الشعور بالخزي من شكل أجسامهم ووضع إجراءات متطرفة للوصول إلى الحجم الذي يقال انه المثالي. ولا يعني هذا الحجم أنك بصحة جيدة أو جميل أو مثير. "

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تغيّر النظرة السائدة للأحجام في عروض الأزياء بعد ظهور البدينات تغيّر النظرة السائدة للأحجام في عروض الأزياء بعد ظهور البدينات



GMT 08:54 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

عارضة الأزياء تانيا باردسلي تفاجئ حضور حفلة "علامة جمال"

GMT 08:40 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

درجات أحمر الشفاة "الأحمر" المناسبة لبشرتك

GMT 08:00 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"Mother of Pearl" تقدّم مجموعة مميزة من الأزياء صديقة البيئة

GMT 05:35 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الاكسسوارات الفاخرة والأقراط أفضل استثمار في ملابس الحفلات

سيرين عبد النور بإطلالة جمالية ملفتة في أحدث ظهور لها

الرباط _المغرب اليوم

GMT 05:20 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 06:15 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"متحف الغموض" في دبي تجربة سياحية شيقة لعشاق الألغاز
المغرب اليوم -

GMT 06:10 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
المغرب اليوم - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 04:51 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
المغرب اليوم -

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 06:52 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب يسعى لاقتناء صواريخ "باتريوت" الأمريكية
المغرب اليوم - المغرب يسعى لاقتناء صواريخ

GMT 11:01 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
المغرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 19:56 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يستعد بالقوة الضاربة لمواجهة إلتشي في "الليغا"

GMT 17:43 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يعلن عن 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا

GMT 17:27 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الايام الأولى من الشهر

GMT 17:54 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 17:41 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 18:32 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة

GMT 16:38 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 12:20 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون كيفية تدفئة البطاريق نفسها

GMT 16:21 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

أهم 8 أعراض غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 20:51 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مراكش تحتضن فعاليات مهرجان "فن الحلقة الشعبي التقليدي"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib