آن الصافي تؤكد أنَّ القراءة في الوطن العربي تكاد تكون معدومة
آخر تحديث GMT 09:16:48
fashion banner
المغرب اليوم -

أوضحت لـ"المغرب اليوم" أهمية الكتابة الواعية بأسلوب مبتكر

آن الصافي تؤكد أنَّ القراءة في الوطن العربي تكاد تكون معدومة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - آن الصافي تؤكد أنَّ القراءة في الوطن العربي تكاد تكون معدومة

الكاتبة والروائية السودانية آن الصافي
الشارقة ـ نور الحلو

كشفت الكاتبة والروائية السودانية آن الصافي، أنها بدأت كتابة الشعر والقصة منذ كانت صغيرة، وأوضحت أنها تكتب بأسلوب حديث ابتكرته لنفسها وهو اجتهاد منها أن تساهم في الحركة الأدبية السردية بشكل مغاير ليس فقط للاختلاف ولكن لعدم تكرار الآخرين.

وأوضحت الصافي في مقابلة مع "المغرب اليوم"، أنه "من غير المنطقي أن أكتب بنفس الأسلوب الخطابي الذي كان قبل 50 و 60 عامًا، فكل رواية لها محور خاص، على سبيل المثال رواية "جميل نادوند" للناشئة هو شاب بين الـ12 والـ 18 عامًا كيف تدرج بحياته في مخاطر وفي أمور إعاقة وكيف واجه الحياة وكان شخصًا إيجابيًا وكيف كان المجتمع الذي احتوى هذا الشاب ينظر له وكيف أثبت وجوده بالممارسة والابتكار والابداع".

وأضافت أنها تميل إلى الكتابة عن الذات، وتكتب عن الحياة ليس كما هو شائع، بل بـ360 من الإحداثيات إن لم تكن أكثر. مشيرة إلى أنه لا يمكن التحدث عن مشكلة اجتماعية وتحليلها علميًا ومعنويًا، بل يجب توجيه الطاقة الحياتية للخلاص من المعوقات والانطلاق من جديد.

وأعلنت الصافي أن "عالمنا من المحيط إلى الخليج اتجه نحو كتابة الرواية والقصة القصيرة ربما لتوفر سبل التواصل بشكل أفضل حاليا، بالإضافة لعدم وجود حواجز ففي السابق كلن الكاتب يسافر من مكان إلى مكان حتى يطبع وينشر أما الآن فيمكنه أن يتواصل عبر الهاتف أو الايميل مع اي دار نشر".

وتابعت: "السودان من البلدان التي شهدت هذه النهضة وظهر لديها العديد من الأسماء وشجع أيضا على ظهور الأسماء الروائية المسابقات الأدبية في مصر والإمارات وقطر ودول المغرب العربي والسودان أيضا، وتوقعت أن تكون هناك نقلة نوعية حقيقية في الرواية العربية في المرحلة المقبلة وما بين عام وخمسة أعوام ستكون هناك الكثير من المفاجآت".

وبيَّنت أنها تعتبر روايتها "توالي" عبارة عن عوالم مختلفة تحكي عن قصة مبدعة وتتواصل مع المتلقي على أنه جزء لا يتجزأ من الحبكة في السرد وهو أسلوب ربما اتبع من قبل ولكنها تخصصت بشكل معين وجديد وتطرقت بشكل مختلف نسبيًا، أما "قافية الراوي" تناولت محور الهوية الانسانية التي تتعرض لمتغيرات وأسباب التغير ضخمة ومهولة، وبالتالي ثقافة الرواي هي ثقافة الهوية.

وأبرزت أنَّ كتاب "الكتابة للمستقبل" تتعرض فيه لمجموعة من النقاط والتطبيقات من خلال الروايات التي كتبتها أخذتها كنماذج تطبيقية وتشرح للمتلقي أيًا كان كاتب، ناقد، إعلامي، صحافي أننا "يجب أن نتوقف عن سياسة التكرار وأن نجذب القارئ لمواكبة الكتابة، فعلينا أن نرقب الأجيال الجديدة ونوعيها بأهمية الحرف والكتابة وعليه يجب أن نغير في أساليب الكتابة وموضوعاتنا المطروحة، وعلينا أن نجد اللغة السهلة التي تكون في بلاغتها تقرب لنا القراء بشكل أفضل، نحن الآن لا نقرأ فمعدل القراءة في عالمنا العربي ضئيل جدًا، والباب الوحيد للترغيب هو الكتابة الناضجة الواعية بأهمية الخطاب ما بين الكاتب والمتلقي، وأن تكون بالسمو الروحي".

ولفتت آن الصافي إلى أن "هناك أزمة مواضيع إذ أننا ندور حول أنفسنا فنحن نتكلم في نفس التابو المحرمات والدين والتاريخ والجنس وبالتالي أصبح الناس يملون من الرواية العربية، وكان لديها وقفات مع أجيال من السابق وأجيال لحقت عن سبب مشكلة عدم القراءة إذا لم يكن الاجتهاد شخصي أو فردي نجد الحجة أمامنا أما تاريخ أو سياسة أو دين وهذا لا يرقى بالمستوى الفكري للقارئ للتواصل مع الآخرين برؤية متنوعة وبالتالي نحن لدينا مشكلة في فهم أهمية الكتابة"، وقالت بشأن تطرقها لموضوع المرأة في كتاباتها إنها تكتب للمرأة في أي مكان وزمان فالقضية واحدة والألم واحد والفرح هو الفرح.

يذكر أن آن الصافي روائية وشاعرة من السودان، مقيمة في مدينة أبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حاصلة على بكالوريوس هندسة كمبيوتر، وهي سيدة أعمال، إعلامية، محاضرة ومُدربة في مجال الإدارة والتطوير المهني، من خريجي أكاديمية الشعر في أبوظبي، الدفعة الخامسة.

وهي منسقة ثقافية في إتحاد كتاب وأدباء الإمارات/ فرع أبو ظبي، وعضو في مؤسسة بحر الثقافة في مدينة  أبوظبي. أصدرت رواية "فُلك الغواية" 2014، ورواية "جميل نادوند" ورواية "توالي" وآخرها "قافية الراوي".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آن الصافي تؤكد أنَّ القراءة في الوطن العربي تكاد تكون معدومة آن الصافي تؤكد أنَّ القراءة في الوطن العربي تكاد تكون معدومة



GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

GMT 02:38 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لكسب حب الآخرين في اليوم العالمي لـ"اللطف"

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

GMT 06:33 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكتشفون وسيلة استخدمها المصريون القدماء لبناء "خوفو"

GMT 01:12 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

7 ألسن في المغرب بسبب تركيبته السكانية الغنية بالتنوّع

GMT 01:35 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانة تشكيلية ترسم أكثر مِن 200 لوحة فنيّة رائعة

GMT 03:44 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصائد الشاعر محمود درويش تُحلق مرسومة

GMT 03:23 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثالٌ ساخرٌ لـ"ميري ريغيف" أمام المسرح الوطني

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آن الصافي تؤكد أنَّ القراءة في الوطن العربي تكاد تكون معدومة آن الصافي تؤكد أنَّ القراءة في الوطن العربي تكاد تكون معدومة



ارتدت بلوزة مطبوعة وتنورة مزخرفة عليها وشاح كبير

تألّق إميلي راتاجوكوفسكي خلال حفلة توزيع جوائز "GQ"

سيدني ـ منى المصري
تألّقت الممثلة وعارضة الأزياء البريطانية، إميلي راتاجوكوفسكي، في حفلة توزيع جوائز مجلة "GQ" أستراليا لرجل العام في سيدني، الأربعاء، حيث إرتدت ملابس كشفت عن منحنيات جسدها الرشيقة. وكشفت الفتاة البالغة من العمر 27 عاما، عن بطنها في ثوب مزخرف مكون من ثلاث قطع، حيث بلوزة مطبوعة تكشف عن خصرها النحيل، وتنورة طويلة مزخرفة مطبوعة أيضا، وعليها وشاح كبير مزخرف لامع. واعتمدت الفتاة التي تتميز ببشرتها بنية اللون، حذاء (صندل) بالكعب العالي، وباللون الفضي اللامع، كما وضعت مكياجا بسيطا أبرز ملامح وجهها، وجمال عيناها، وعظام وجهها. وانضم إلى نجمة مسلسل "I Feel Pretty" عارض الأزياء جوردان باريت، 21 عاما، والذي ارتدى بدلة لامعة وبنطلون كاكي، وحذاء من جلد الغزال الرمادي. وظهرت الممثلة ناعومي واتش بكامل أناقتها في الحفلة السنوية الشهيرة، إذ ارتدت فستانا باللون الأسود، يصل طوله إلى فوق الركبة، وبأكمام متداخلة، وخرز على الخصر، وحملت شنطة صغيرة مطرزة

GMT 09:05 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 06:33 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
المغرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 06:42 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية
المغرب اليوم - أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية

GMT 06:27 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية "أوهايو" الأميركية
المغرب اليوم - مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية

GMT 08:51 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم " بربري"
المغرب اليوم - ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب
المغرب اليوم - مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 13:36 2015 الخميس ,29 كانون الثاني / يناير

عملية قذف النساء أثناء العلاقة الجنسية تذهل العالم

GMT 14:15 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح أكبر معمل دولي لاكتشاف أسرار الكون

GMT 00:20 2018 الأربعاء ,30 أيار / مايو

"إحالة سائق سيارة أجرة إلى سجن "العرجات

GMT 14:04 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

توقيف كاتب وصديقه متلبسين بتوثيق أشرطة خليعة

GMT 16:34 2014 الإثنين ,29 أيلول / سبتمبر

الفنان عمر لطفي يدخل "القفص الذهبيّ"

GMT 23:36 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ابتكار تطبيق جديد يتيح للمستخدمين توظيف الطلاب الجامعات

GMT 15:02 2018 الثلاثاء ,20 آذار/ مارس

مغربي يعتدي على خطيبته السابقة بشفرة الحلاقة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib