الروائي أحمد سعيد يبيّن تفاجأه بجائزة تجربته الأولى كأنه حي
آخر تحديث GMT 03:58:07
المغرب اليوم -

أوضح لـ "المغرب يوم" تحضيره لمجموعة قصصية جديدة

الروائي أحمد سعيد يبيّن تفاجأه بجائزة تجربته الأولى "كأنه حي"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الروائي أحمد سعيد يبيّن تفاجأه بجائزة تجربته الأولى

المجموعة القصصية "كأنه حي"
القاهرة - أحمد سامي

 كشف الروائي الشاب "أحمد سعيد" صاحب المجموعة القصصية "كأنه حي" الفائزة بجائزة ساويرس لأفضل مجموعة قصصية 2013 أنه يعكف فى الفترة الحالية على كتابة مجموعة قصصية جديدة، وسينتهي منها فى وقت قريب، مشيرًا إلى أن الكتابة وترتيب الأفكار واختيار الأسلوب الأمثل لكل قصة أمر بالغ الحساسية لكل مبدع يرغب فى تطوير نفسه وتوصيل أفكاره وإمتاع قارئه.

    أوضح "سعيد" في حوار لـ "العرب اليوم" أن "المثقف يجب أن يبتعد عن السلطة حتى تسلم كتاباته وأفكاره من الموالاة والموالسة، لأننا نعانى ، خاصة فى المجال الصحف،  من المثقفين الذين يبذلون الغالى والرخيص من أجل إرضاء السلطة السياسية بالرغم من أنهم لا ينتبهون إلـى أنهم أصبحوا لا يقدمون انجازًا حقيقيًا فى حياتهم العملية".
    وأضاف أن "علاقة السلطة بالمثقف  يجب ألا تزيد عن الرعاية وتذليل العقبات دون ضغوط أو ابتزاز معنوى أو مادى من أجل توجيهه لموالاة رأى ما أو حزب ما".

    وعن الآليات التي يحتاج لها المثقف العربي ليقود الفكر البناء قال سعيد: "المثقف العربى يحتاج للتواصل مع رجل الشارع ومع القارىء العادي، من أجل التوصل لمعادلة لتبيسط علومه وخبراته لهم، فهذا أفضل من التنظير فى المنتديات المغلقة والجلسات المحددة الأعداد". وأضاف أن "قيادة الفكر لا تأتى من مجرد الاعتقاد بذلك، وأنما بالسعى الدؤوب نحو التطبيق العملى والمشاركة الحقيقية مع رجل الشارع، وإلا فلن نخرج من الدوائر التى نعيش فيها، والتى يضطر فيها المثقف الحقيقي إلى أن يعيش فى  عزلة ووحدة، لأنه لا يجد التقدير الكافي أو لأنه لا يجد من يتحمس لأفكاره ويساعده على تطويرها وتفعيلها".

    وأوضح أن ؛المنابر الإعلامية تتنافس فى شد انتباه رجل الشارع تجاهها، ولكى تنجح فى جذب أعينه وأسماعه تستخدم نفس اللغة التى يتحدث بها وهى اللغة العامية، واللغة العامية فى حد ذاتها مشتقة بطريقة أو بأخرى من اللغة العربية الفصحى، ولا أجد مانعًا من استخدامها لتوصيل معلومة ما للمشاهد أو المستمع؛.

    وانتقد "سعيد" جنوح الكثير من المنابر الإعلامية لسلوكيات غير مقبولة لرفع نسبة المشاهدة أو الاستماع، ما يجعل الحلبة الإعلامية تعج بوصلات الشتائم وتبادل السباب والاتهامات، الأمر الذي أعتبره انحطاطًا أخلاقيًا غير مقبول، لا يرتقي بسلوكيات رجل الشارع، ولا يُصوب من أخطاء المجتمع كما يفترض أن تكون رسالته.

    وأوضح أن الإبداع يعتمد على ذائقة المتلقى، لذلك من الصعب تحديد معايير معينة لتقييمه، ولكن تبقى القاعدة الأهم: أن الإبداع الذى يستحق أن يعيش هو "فى الغالب" من سيرشحه التاريخ ويرقيه إلى دنيا الخالدين.

    كما أبدى رأيه في مسألة عدم رضى المشاركين في الأعمال الفنية عن لجان التحكيم معتبرِا أن السبب هو "أن لجان التحكيم هم نقاد وصحفيون لهم ذائقتهم الأدبية وميولهم الخاصة، وباختلاف الأشخاص تختلف الذائقة والميول، لذلك تميل لجنة تحكيم إلى عمل قد لا يجد البعض تحمسًا له، وقد تميل إلى عمل تتجه نحوه الأنظار بالفعل"، مضيفًا: "إذا كانت نزاهة لجنة التحكيم خارج دائرة الشبهات فيجب أن نحترم قرارها وإن اختلفنا معها، أما إلقاء الاتهامات والتشكيك فى النزاهة فهو فى الغالب يكون تصرف صاحب عمل شارك فى المنافسة وتأزم من عدم فوزه".

    وعن مستقبل الأدب العربي في ظل الزخم الذي شهده معرض القاهرة الدولي للكتاب 2015 أوضح أن معرض الكتاب فى القاهرة "شهد صدور أعمال كثيرة حتى قيل إن أعداد الكتاب المشاركين بأعمال فى المعرض تفوقت على أعداد زواره، وهو قول ساخر ولكنه يعكس الزخم الذى يعيشه الإنتاج العربى فى هذه الأيام، ومن هذا الزخم سنجد أعمالًا فريدة تستحق تسليط الضوء عليها، وسنجد أعمالًا ضعيفة سيتكفل بنسيانها القراء والأيام".

    وأشار الروائي إلى أن "كأنه حي"هى المجموعة القصصية الأولى له، ولم يكن يتوقع فوزها فى مسابقة وأن توضع تحت دائرة الاهتمام، وبالرغم من سعادته بما حدث، لكنها مازالت تجربة أولى".

    وأضاف: "صدر لى خلال هذه الأيام مجموعة قصصية جديدة اسمها " اضغط للدخول" عن دار ميريت، ولقد أسعدتنى ردود الفعل التى وصلتنى وتشهد بأن أسلوبي فى الكتابة أصبح أكثر نضجًا، واستخدامي لادوات الكتابة صار أفضل وأكثر تمكنًا وواقعية. لذلك يمكننى أن أقول إن الكتابة عملية متواصلة من الجهد والمثابرة، وطالما أستطيع بذل جهد أكبر فأنا فى حالة مستمرة للتحقق".

 

     
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الروائي أحمد سعيد يبيّن تفاجأه بجائزة تجربته الأولى كأنه حي الروائي أحمد سعيد يبيّن تفاجأه بجائزة تجربته الأولى كأنه حي



GMT 02:20 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الرسام هوكني يحقق رقمًا قياسيًا في صالات المزاد

GMT 00:58 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيد الخديوي عباس يكشف سر بناء القاعة الذهبية

GMT 16:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيل بربر يُقيم معرضه التشكيلي الثامن في دبي

GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

GMT 02:38 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لكسب حب الآخرين في اليوم العالمي لـ"اللطف"

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

GMT 06:33 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكتشفون وسيلة استخدمها المصريون القدماء لبناء "خوفو"

GMT 01:12 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

7 ألسن في المغرب بسبب تركيبته السكانية الغنية بالتنوّع

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الروائي أحمد سعيد يبيّن تفاجأه بجائزة تجربته الأولى كأنه حي الروائي أحمد سعيد يبيّن تفاجأه بجائزة تجربته الأولى كأنه حي



ارتدت فستانًا بألوان الذهبي والفضي والأسْود اللامعة

تألّق ريسكا خلال حفلة جوائز "CMA" للموسيقى الريفية

واشنطن ـ رولا عيسى
تألّقت المغنية الأميركية بيبي ريسكا عند وصولها الأربعاء، إلى حفلة توزيع جوائز "CMA" للموسيقى الريفية، في ناشفيل، إذ ارتدت النجمة البالغة من العمر 29 عاما، فستانا بألوان الذهبي والفضي والأسود اللامعة، من العلامة التجارية "كوتش"، بفتحة كبيرة عند الرجل اليمنى. وظهرت بيبي بشعر أشقر قصير، مجعد بطريقة خفيفة، وارتدت أقراطا متدلية والكثير من الخواتم، وأبرزت جمالها بمكياج عيون بسيط. واستضافت حفلة توزيع الجوائز للمرة الحادية عشرة، النجمة الأميركية، كاري أنروود، والنجم براد بيزلي. ورُشحت بيبي للحصول على جائزة أفضل أغنية منفردة في العام، عن أغنية "Meant To Be"، وكان من المفترض أن تقدم بيبي عرضا خلال حفلة توزيع الجوائز. وقدّم براد وكاري عرضا غنائيا أثناء الحفلة إلى جانب النجم كريس ستاببلتون الذي حصل على جائزة أفضل مُغنٍّ شاب، كما أنه حصل في العام الماضي على جائزة أفضل فنان للعام. وواجه منافسة شديدة مع جيسون الديان، ولوك بريان، وكيني

GMT 13:05 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء
المغرب اليوم - بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء

GMT 03:18 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
المغرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 16:01 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجان يحاربان ضيق المساحة ببناء مقصورة مُستقلّة
المغرب اليوم - زوجان يحاربان ضيق المساحة ببناء مقصورة مُستقلّة

GMT 11:38 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - مراسل قناة

GMT 09:05 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 06:33 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
المغرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 13:36 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك
المغرب اليوم - عليكِ بـ

GMT 13:11 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

بوتشيتينو يحسم مصير انتقاله لريال مدريد

GMT 01:31 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

آلان باردو يحل مكان توني بوليس في نادي "وست بروميتش"

GMT 16:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دراجة نارية تقتل 3 نساء وتصيب طفلاً في إيموزار

GMT 17:50 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة اعتادت إخفاء وحمة على وجوهها تقرر التخلص من المكياج

GMT 07:28 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة أوكسبريدج تُدين امرأة مارَست الجنس مع طفل صغير
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib