القرصنة الإلكترونية تهدد الأفلام السينمائية الإباحية بـالانقراض
آخر تحديث GMT 07:40:51
المغرب اليوم -

يعد حفل "AVN" فرصة لزيادة مبيعات المنتجات الجنسية

القرصنة الإلكترونية تهدد الأفلام السينمائية الإباحية بـ"الانقراض"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القرصنة الإلكترونية تهدد الأفلام السينمائية الإباحية بـ

حفل "AVN"
واشنطن - رولا عيسى

يجري حفل توزيع جوائز الأفلام الإباحية "AVN" في يناير من كل عام، والذي يمتد لأربعة أيام، في مدينة لاس فيجاس الأمريكية في فندق هارد روك،  والتي توازي في أهميتها في عالم أفلام الجنس، جوائز الأوسكار.

و يحتشد نجوم الأفلام الإباحية على السجادة الحمراء لإلتقاط مختلف الصور، ويتراود في أذهانهم عدة أسئلة هل سيستمروا في مهنتهم أو سيعتزلونها، وتبدو على ملامح وجههم الإبتسامة المخلوطة بالحزن على الرغم من محاولتهم إظهار الحماس عند التقاطهم صور "السيلفي" مع معجبيهم.

ويتساءل نجم الأفلام الإباحية الأسطورة، تيم والكر أثناء حفل توزيع جوائز الأفلام الإباحية، حول ما إذا كانت صناعة هذه الأفلام ستظل تناضل لمواصلة مسيرتها، حيث أصبحت الأفلام الإباحية اليوم في كل بيت، في متناول الجميع كل الهاتف الذكي، في كل مكان بشكل مجاني، وحتى الآن، كصناعة بالمعنى التقليدي، تراجعت بفضل القرصنة على الإنترنت.

ودائما مايتم مقارنة حفل توزيع جوائز الأوسكار، بحفل توزيع جوائز الأفلام الإباحية، بالفعل هناك تشابه، فهناك جوائز تقدم لأفضل تصوير سينمائي، أفضل المكياج وأفضل سيناريو، ولكنها تختلف عن جوائز الأوسكار، التي تقدم جائزة لأفضل مشهد جنسي جماعي.

وتظهر الجوائز التي تقدم لأفضل الأفلام الإباحية كأهم حدث في حفل "AVN"، الذي يعتبر أكبر حفل يقدم المتعة للكبار على مستوى العالم، ففي قاعات فندق هارد روك، في فيغاس التي تقدم فيها جوائز الحفل، يقوم نجمات أفلام الجنس بتوقيع الأوتوجرافات، وتبدو أجسادهن كحيوانات بالونية برونزية، مشفوطة من ناحية، ومنفوخة من ناحية أخرى، وتمتد المتعة من حفل AVN، ليمتد الى الحفلات الخاصة التابعة لـ "AVN" في النوادي الليلية في لاس فيغاس.

ويعد هذا الحفل فرصة لرفع  مبيعات المنتجات الجنسية مثل ساعة "G-Spot Squirt Watch"،  أو دمية الحب، التي تضاعف من إثارة المرأة بنسبة عشر مرات، وهناك اللسان الوردي الجاحظ، وفي طرف أخر من الحفل هناك ندوات للمهنيين، يتناولون مواضيع مثل بما في ذلك "كيفية وضع استراتيجية فعالة للتواصل المجتمعي مع هذه الأفلام"، وهناك  أسئلة وإجابات الخبراء للجمهور، مثل "كيفية التفاوض على ممارسة الجنس الثلاثي"، أو "كل ما تريد معرفته عن الجهاز الهزاز ولكن هناك الخوف من السؤال".

وقال دان أوكونيل، رئيس شركة Girlfriends Films إحدى شركات الأفلام الإباحية، الرائدة في إنتاج الأفلام الإباحية لمثليات الجنس: "في حفل توزيع جوائز أفلام الجنس في عام 2002 كان هناك 16 من منتجين الأفلام الإباحية، أما هذا العام فتراجعت أعدادهم الى 4".

وأضاف: "عندما ذهبت لأحد معارض السيارات العالمية، كان المعرض يصل حجمه الى 40 ضعف القاعة التي يجري فيها توزيع جوائز الأفلام الإباحية، وأتخيل كم شخص يشتري العجلات والإطارات، مقارنة بكم الناس الذين يحبون الجنس، فهناك تفاوت كبير، وألاحظ أن هذه الصناعة يتم معاملتها بتحقير".

واعتادت شركة Girlfriends Films على إنتاج أربعة أفلام إباحية روائية طويلة كل شهر، وكل فيلم يحتوي على أربعة مشاهد جنسية طويلة، وكانت أشرطة الـ"DVD" لهذه الأفلام تباع بالآلاف في أول أسابيع عرضها، ولكن هذه المنتجات معرضة للإنقراض.
 
ويقول "أوكونيل" الذي يبلغ من العمر 63 عام: "نحن نبيع هذه الأفلام لجمهور ناضج، فنحن لانحبذ القصص الجنسية السريعة، فنبحث عن قصة منطقية مليئة بالإغواء، ولكن الكثير من شباب هذا اليوم يسعون لمشاهدة الأفلام الإباحية، التي تعرض الممارسة الجنسية القوية".

وأصبحت نوعية هذه الأفلام الإباحية متوفرة بشكل مجاني على مواقع "يوتيوب إباحي"، أو PornHub.com ، الذي حقق في عام 2014، نسبة مشاهدة عالية وصلت الى 80 مليار مشاهدة لمقاطع فيديو على PornHub، بزيادة بنسبة 25%، عن عام 2013.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القرصنة الإلكترونية تهدد الأفلام السينمائية الإباحية بـالانقراض القرصنة الإلكترونية تهدد الأفلام السينمائية الإباحية بـالانقراض



GMT 01:42 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كتاب لـ"كارا كوني" يكشف عن قوّة الإناث في التاريخ القديم

GMT 02:20 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الرسام هوكني يحقق رقمًا قياسيًا في صالات المزاد

GMT 00:58 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيد الخديوي عباس يكشف سر بناء القاعة الذهبية

GMT 16:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيل بربر يُقيم معرضه التشكيلي الثامن في دبي

GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

GMT 02:38 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لكسب حب الآخرين في اليوم العالمي لـ"اللطف"

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القرصنة الإلكترونية تهدد الأفلام السينمائية الإباحية بـالانقراض القرصنة الإلكترونية تهدد الأفلام السينمائية الإباحية بـالانقراض



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا حيث تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت المغنية البريطانية، ريتا اورا، بإطلالة مفعمة بالحيوية والإثارة، بعد أن كشفت عن ألبومها الثاني الذي طال انتظاره "Phoenix " يوم الجمعة، في حفلة إطلاقه يوم الاثنين في لندن. وصلت المغنية، البالغة من العمر 27 عاما، إلى مركز "Annabel" الأسطوري في العاصمة البريطانية، وكانت ترتدي فستانا قصيرا باللون القرمزي المذهل، تميّز بالشراشيب الحمراء التي غطته بالكامل، ونسّقته مع زوج من الصنادل بنفس اللون ذات كعب رفيع وعالٍ، كما اختارت النجمة ذات الأسلوب المميز تسريحة شعر "ريترو"، والتي تناسبت مع شعرها الأشقر، وأضافت المكياج الناعم ولمسة من احمر الشفاه الوردي، وأكملت إطلالتها بالأقراط الوردية والخواتم الفضية. أطلقت ريتا أورا البومها الجديد "Phoenix"، وهو الألبوم الثاني لها منذ ظهورها لأول مرة في عام 2012، وفي حديثها إلى مجلة Vogue في وقت سابق من هذا الشهر عن البومها الجديد، اعترفت أنها أصيبت بتوتر شديد بعد الانتهاء من الألبوم وقالت "كنت أشعر

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard""
المغرب اليوم - نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard

GMT 02:32 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
المغرب اليوم - وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:40 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء
المغرب اليوم - شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء

GMT 02:17 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 00:57 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة مقترح تدشين "مونديال جديد" يعوض المباريات الودية

GMT 18:03 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

جواز السفر المغربي يقود إلى 61 وجهة عالمية دون تأشيرة

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مواقع معاكسة تجعل طباعك متقلبة وتفشل في تهدئة أعصابك

GMT 16:39 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة القيادي الاتحادي مولاي أحمد العراقي بعد صراع مع المرض

GMT 13:46 2017 السبت ,27 أيار / مايو

"ما بْتَعِرْفو السوريين"!

GMT 13:42 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

تعليم الطائف ينجز أول دراسة علمية ميدانية عن خدماته
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib