باحثون في جامعتي شيفلد وسندرلاند يوضحون سر ابتسامة موناليزا الغامض
آخر تحديث GMT 12:30:35
المغرب اليوم -

ابتكر دا فينشي خداعًا بصريًا بطريقة ماهرة ليجذب المشاهدين

باحثون في جامعتي شيفلد وسندرلاند يوضحون سر ابتسامة موناليزا الغامض

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - باحثون في جامعتي شيفلد وسندرلاند يوضحون سر ابتسامة موناليزا الغامض

لوحة "لابيلا برينسيسا" على اليمين التي رسمها دافينشي قبل " الموناليزا" على اليسار حيث يستخدم حيلة ذكية لجذب المشهد
لندن ـ ماريا طبراني

ذكر باحثون في جامعتي شيفيلد هالام وسندرلاند، أنهم توصلوا إلى سر ابتسامة موناليزا التي "لا مثيل لها" عند فحصهم للوحة رسمها ربان عصر النهضة ليوناردو دا فينشي، وكان انطباع موناليزا الغامض أسر العالم ولكنها لم تكن الابتسامة الوحيدة التي رسمها دا فينشي.

وكشفت الدراسة، مدى استخدام لوحة الأميرة الجميلة للرسام دا فينشي قبل إكماله لوحة الموناليزا في أواخر القرن الخامس عشر، ووجد الباحثون أنه يمزج الألوان بحنكة وخبرة لاستغلال الرؤية المحيطة بنا، فقد يتغير شكل الفم وفقًا للزاوية التي نراه منها، فعندما ننظر إلى اللوحة بشكل مباشر، نرى الفم مائل لأسفل بوضوح، وهذا بحسب بحث أجراه علماء في جامعتي شيفيلد هالام وسندرلاند.

وأضاف الباحثون أنه عندما يتطلع المشاهد لأجزاء أخرى من اللوحة يبدو الفم منحيًا لأعلى ليصور ابتسامة التي لا يمكن إلا أن ينظر إليها بشكل غير مباشر، أشبه ما تكون بابتسامة الموناليزا، ويطلق على هذه التقنية اسم المزج التدريجي للألوان ويمكن ملاحظة ذلك في الموناليزا والأميرة الجميلة، ولقد حاول الفنان استخدام نفس الأسلوب، ولكن يرى الباحثون أنها لم ترق بالخبرة لتضاهي دا فينشي، وبما أن "الابتسامة تختفي بمجرد أن يحاول المشاهد رؤيتها عن عمد' أطلق الباحثون على هذا الخداع البصري "الابتسامة المتخفية" وجاء هذا في ورقة بحثية كتبها الباحثان اليساندر سورازو وميشيل نيوبيري من جامعة شيفيلد هالام ونشرت في مجلة أبحاث الرؤية.

وأجرى الباحثون اختبارًا لمعرفة كيف تحقق خداع دا فينشي، إما أن يرى الناس اللوحة من مسافة بعيدة أو صور باهتة، بحسب تقرير نشر في مجلة "اكتشاف"، واستخدم الباحثون سلسلة من التجارب لدراسة مدى تغير وجهات نظر مختلفة ومستويات متنوعة لطمس معالم الصور نفسها ومدى تأثير ذلك على أن يغيّر تصور المشاهد.

وطلب الباحثون من المتطوعين النظر إلى لوحة الأميرة الجميلة والموناليزا ولوحة مماثلة أخرى من نفس العصر لفتاة، ورسمها بيرو ديل بيلايولو في عام 1470 م.

وأجروا عددًا من الاختبارات لقياس مدى تأثير بُعد المسافة عن اللوحة على وجهة نظر المشاهد، فوجدوا أنه عند النظر من مسافة بعيدة لكل من الموناليزا والأميرة الجميلة تبدو الابتسامة أكثر وضوحًا مما هو عليه الحال في لوحة بيرو ديل بيلايولو، كما استخدموا التلاعب الرقمي لتغيير مستوى الجذب في كل اللوحات، ووجدوا أنه كلما زاد طمس معالم لوحتي دافنشي زادت الابتسامة، ولكن ابتسامة الفتاة في لوحة بيرو ديل بيلايولو بقيت كما هي بشكل كبير مع انخفاض قليل كلما زاد طمس معالم اللوحة، وهذا يشير إلى أن أسلوب دا فينشي يعتمد تحديدًا على رؤية المشاهد للفم بعيون غير مركزة حتى يتمكن من رؤية الابتسامة.

واختبر الباحثون ما إذا كان الفم أو العينان هما المسؤولان عن خداع الابتسامة الغامضة وذلك بإخفاء الملامح بمستطيلات سوداء، فوجدوا أنه عندما يحجب الفم، لا يكون هناك خداع ولكن عندما تحجب العينين يظل المشاهد يرى ابتسامة الأميرة الجميلة.

وقال سورانزو لمجلة اكتشف "نظرًا لإتقان دا فينشي لهذا الأسلوب واستخدامه لاحقًا في لوحة الموناليزا، فيمكن تصور بكل ثقة بأن غموض الأثر كان متعمدًا".

ويعتقد أن لوحة بيرو ديل بيلايولو تصور بيانكا سفورزا البالغة من العمر 13 عامًا، وهي ابنة لودوفيكو سفورزا، دوق ميلانو، التي كان من المقرر أن تتزوج من أحد قادة قوات دوق ميلانو ولكنها ربما توفت في غضون أشهر من الزواج بسبب الحمل خارج الرحم مضيفة بذلك نوع من الانفعال إلى انطباعها في اللوحة.

وأضاف سورانزو أن دافنشي قد حاول استخدام هذه التقنية في وقت سابق في لوحته "عذراء الصخور" التي رسمها 1483، وقال مايكل بيكارد من جامعة سندرلاند الذي شارك في دراسة أجريت عام 2013 مع نفس الفريق 'على الرغم من علم ليوناردو بالاضطرابات المحيطة بمحكمة ميلانو في ذلك الوقت، إلا أنه كان على بينة بالتوترات الداخلية بين براءة فتاة شابة على أعتاب الأنوثة وزواجها الوشيك، مضيفًا "أنه ليس من الصعب أن نصدق أن ليوناردو كان ينظر لما هو خفي ويريد عكس جوهر الفتاة، وذلك باستخدام تقنية أتقنها بشكل كبير لوحة الموناليزا". 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون في جامعتي شيفلد وسندرلاند يوضحون سر ابتسامة موناليزا الغامض باحثون في جامعتي شيفلد وسندرلاند يوضحون سر ابتسامة موناليزا الغامض



GMT 01:42 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كتاب لـ"كارا كوني" يكشف عن قوّة الإناث في التاريخ القديم

GMT 02:20 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الرسام هوكني يحقق رقمًا قياسيًا في صالات المزاد

GMT 00:58 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيد الخديوي عباس يكشف سر بناء القاعة الذهبية

GMT 16:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيل بربر يُقيم معرضه التشكيلي الثامن في دبي

GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

GMT 02:38 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لكسب حب الآخرين في اليوم العالمي لـ"اللطف"

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون في جامعتي شيفلد وسندرلاند يوضحون سر ابتسامة موناليزا الغامض باحثون في جامعتي شيفلد وسندرلاند يوضحون سر ابتسامة موناليزا الغامض



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا حيث تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت المغنية البريطانية، ريتا اورا، بإطلالة مفعمة بالحيوية والإثارة، بعد أن كشفت عن ألبومها الثاني الذي طال انتظاره "Phoenix " يوم الجمعة، في حفلة إطلاقه يوم الاثنين في لندن. وصلت المغنية، البالغة من العمر 27 عاما، إلى مركز "Annabel" الأسطوري في العاصمة البريطانية، وكانت ترتدي فستانا قصيرا باللون القرمزي المذهل، تميّز بالشراشيب الحمراء التي غطته بالكامل، ونسّقته مع زوج من الصنادل بنفس اللون ذات كعب رفيع وعالٍ، كما اختارت النجمة ذات الأسلوب المميز تسريحة شعر "ريترو"، والتي تناسبت مع شعرها الأشقر، وأضافت المكياج الناعم ولمسة من احمر الشفاه الوردي، وأكملت إطلالتها بالأقراط الوردية والخواتم الفضية. أطلقت ريتا أورا البومها الجديد "Phoenix"، وهو الألبوم الثاني لها منذ ظهورها لأول مرة في عام 2012، وفي حديثها إلى مجلة Vogue في وقت سابق من هذا الشهر عن البومها الجديد، اعترفت أنها أصيبت بتوتر شديد بعد الانتهاء من الألبوم وقالت "كنت أشعر

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard""
المغرب اليوم - نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard

GMT 02:32 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
المغرب اليوم - وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:40 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء
المغرب اليوم - شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء

GMT 02:17 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 00:57 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة مقترح تدشين "مونديال جديد" يعوض المباريات الودية

GMT 18:03 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

جواز السفر المغربي يقود إلى 61 وجهة عالمية دون تأشيرة

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مواقع معاكسة تجعل طباعك متقلبة وتفشل في تهدئة أعصابك

GMT 16:39 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة القيادي الاتحادي مولاي أحمد العراقي بعد صراع مع المرض

GMT 13:46 2017 السبت ,27 أيار / مايو

"ما بْتَعِرْفو السوريين"!

GMT 13:42 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

تعليم الطائف ينجز أول دراسة علمية ميدانية عن خدماته
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib