خبراء يعثرون على رأس ميدوسا الأسطوري في أحد معابد تركيا
آخر تحديث GMT 05:20:41
المغرب اليوم -

في مدينة رومانية قديمة استخدمته لطرد الأرواح الشريرة

خبراء يعثرون على رأس "ميدوسا" الأسطوري في أحد معابد تركيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خبراء يعثرون على رأس

رأس "ميدوسا" الأسطوري
أنقرة - جلال فواز

عثر الخبراء على رأس "ميدوسا" بين أنقاض مدينة رومانية جنوب تركيا، ويجسد الرأس المنحوت للوحش الأسطوري شكل حية ذات شعر مع عيون تحدق في الناس وتستطيع تحويلهم إلى حجارة، ويذكر أن رأس ميدوسا كانت تستخدم في ذلك الوقت لطرد الأرواح الشريرة، ولم يتضح بعد كيف نجت رأس ميدوسا من الحملة المسيحية المبكرة التي دمرت العديد من نماذج الفن الوثنية.

ووجدت رأس ميدوسا ذات العيون الواسعة والفم المفتوح في مدينة "Antiochia ad Cragum"، وهي مدينة رومانية تأسست في القرن الأول، وكانت تضم محلات وحمامات وأسواق تجارية ومسرح وأشكال معقدة من الفسيفساء، وباستخدام تقنيات التصوير ثلاثي الأبعاد للرأس والشظايا التي وجدت بالقرب، وجد خبراء من جامعة "نبراسكا" أن الرأس كانت جزءا في أعلى واجهة مبنى معبد صغير، ويعتقد أن الرأس المخيف استخدمت للحماية من الأرواح الشريرة ولكن حطمها المسيحيون مع التماثيل الوثنية الأخرى.

خبراء يعثرون على رأس ميدوسا الأسطوري في أحد معابد تركيا

وذكر المؤرخ الفني في جامعة "نبراسكا" ومدير الحفريات لموقع "Live Science" مايكل هوف، "كان الناس الذين يعيشون في مدينة أنتيوك من المسيحيين المتحمسين، دمروا الفن بنفس الطريقة التي يدمر بها داعش بقايا الماضي القديم، وكان يفترض تدمير هذه الأشياء ووضعها في فرن الجير ليتم حرقها وتحويلها إلى الهاون"، وبصرف النظر عن البقايا الأثرية لا يُعرف إلا القليل عن مدينة "أنتيوك" من المصادر القديمة، وتقع المستوطنة السابقة على مشارف بلدة غازيباسا.

ويعتقد الدكتور هوف أن المدينة كانت تقوم بوظيفة تجارية مهمة خلال العصر الروماني وتنتج النبيذ والزجاج، مضيفا أنه "هذا النشاط الاقتصادي خلق إنتاجا ثقافيا على درجة عالية من الجودة".

خبراء يعثرون على رأس ميدوسا الأسطوري في أحد معابد تركيا

واكتشف فريق الدكتور هوف عام 2012، فسيفساء هندسية معقدة تغطي مساحة 1600 قدم مربع ورأس منحوتة من الرخام تجسد " أفروديت" في العام التالي، ومع ذلك فقد دُمرت الغالبية العظمى من الأعمال الفنية الرومانية التي زيّنت المدينة بعد أن أصبحت المسيحية الديانة الرسمية للإمبراطورية الرومانية في القرن الرابع.

وشاهد الدكتور هوف عشرات القطع النحتية المكسورة وبعض الأفران المستخدمة في حرق الأعمال الفنية، ويأمل فريقه في العودة إلى الموقع العام المقبل لفحص منزل مجلس المدينة الذي يسمى بالمسرح، بالإضافة إلى صفوف المحلات التجارية في الشارع الرئيسي.

خبراء يعثرون على رأس ميدوسا الأسطوري في أحد معابد تركيا

خبراء يعثرون على رأس ميدوسا الأسطوري في أحد معابد تركيا

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يعثرون على رأس ميدوسا الأسطوري في أحد معابد تركيا خبراء يعثرون على رأس ميدوسا الأسطوري في أحد معابد تركيا



GMT 02:42 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

لمى أوّل فتاة تمتهن صناعة الآلات الموسيقية وتصليحها

GMT 12:50 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مسجد الحسن الثاني في المغرب تحفة معمارية إسلامية عملاقة

GMT 01:42 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كتاب لـ"كارا كوني" يكشف عن قوّة الإناث في التاريخ القديم

GMT 02:20 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الرسام هوكني يحقق رقمًا قياسيًا في صالات المزاد

GMT 00:58 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيد الخديوي عباس يكشف سر بناء القاعة الذهبية

GMT 16:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيل بربر يُقيم معرضه التشكيلي الثامن في دبي

GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يعثرون على رأس ميدوسا الأسطوري في أحد معابد تركيا خبراء يعثرون على رأس ميدوسا الأسطوري في أحد معابد تركيا



أبرزت منحنيات جسدها في ثوب السباحة البكيني

أشلي جيمس تظهر بإطلالة مُثيرة في إحدى الشواطئ الإسبانية

مدريد ـ لينا العاصي
تحدثت أشلي جيمس، في الماضي، عن الصورة النمطية للجسد، وكيفية التغلب عليها، لتظهر، الثلاثاء، بإطلالة مفعمة بالثقة والحيوية، أثناء تجوّلها على إحدى الشواطئ في إسبانيا، حيث تقضي عطلتها هناك. أبرزت نجمة تلفزيون الواقع، البالغة من العمر 31 عامًا، منحنيات جسدها التي تحسد عليها، في ثوب السباحة البكيني، المكون من قطعتين باللون الأحمر، حيث تتميز القطعة السفلى بالخصر العالي والحزام المطاطي باللون الوردي. وبالرغم من أن نجمة البرنامج التلفزيوني "Big Brother"، تتمتع بجسد رشيق، إلا أنها عندما أدارت ظهرها للكاميرات كشّفت ترهلات بجسدها، إلا إنها كانت تتمتع بثقة كبيرة.   وأضافت النجمة الشهيرة لملابسها الشاطئية، بريقًا جذابًا، من خلال زوجًا من الأقراط الوردية ذات الخرز اللامع. لطالما كانت آشلي، إيقونة الجمال والثقة بالنفس، وكانت ضمن النجمات المدافعات عن التخلص من الصورة النمطية لجسد المرأة، والدفع نحو الثقة بالجسد مهمًا كان شكله، لذلك من غير المفاجئ أن تتصادم مع هيلين

GMT 03:51 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018
المغرب اليوم - الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018

GMT 02:13 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق
المغرب اليوم - تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق

GMT 02:55 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"غلامور" توقف طبعتها الشهرية بسبب "الرقمي"
المغرب اليوم -

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard""
المغرب اليوم - نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard

GMT 02:32 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
المغرب اليوم - وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 00:40 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء
المغرب اليوم - شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء

GMT 01:04 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد فرحات يكشف ذكريات "الطفل المعجزة" في الزمن الجميل

GMT 13:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

احتفاظ محمد صلاح بصدارة قائمة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 08:30 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

عام 2017 الأسوأ من حيث الظواهر المناخية في العالم

GMT 00:19 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"يلا أونلاين" يناقش مستقبل صناعة الإلكترونيات في مصر

GMT 01:02 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

​تفاصيل جديدة بشأن وفاة المنشطة الإعلامية هاجر العدلوني
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib