رفاق وعشاق الفاجومي يحيون الذكرى الأولى لرحيله
آخر تحديث GMT 21:48:11
المغرب اليوم -

رغم مرور عام على وفاته خلدته أعماله

رفاق وعشاق "الفاجومي" يحيون الذكرى الأولى لرحيله

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رفاق وعشاق

أحمد فؤاد نجم
القاهرة ـ محمد الشناوي

عام بأكمله مر على رحيل شاعر العامية المصرية أحمد فؤاد نجم الذي عُرف باسم "الفاجومي" حيث لقب به نفسه، وعاش حياته يحكي هموم أهل مصر في نسيج أشعاره، التي اعتبرها البعض أيقونة لشخصية المواطن المصري البسيط وذلك لما كان لكتاباته من تماس شديد بحياة البسطاء والفقراء كما في "هما مين واحنا مين" واتسمت أعماله بالبساطة الغير متكلفة، وبالرغم من شهرته إلا أنه عاش حياة بسيطة في بيت في حي شعبي كان مفتوحًا للقاصي والداني، مرحبا بأي معجب بأعماله.

تمر الأربعاء 3 كانون الأول/ ديسمبر الذكرى الأولى لرحيله، وقد وُلد نجم في قرية "كفر أبونجم" في مدينة أبوحماد في محافظة الشرقية، ويعتبر أحد أهم شعراء العامية في مصر، وأحد ثوار الكلمة، واسمًا بارزًا في الفن الملتزم بقضايا الشعب والجماهير الكادحة ضد الطبقات الحاكمة الفاسدة، وبسبب مواقفه تلك سجن ثمانية عشر عامًا، ودخل في خلافات سياسية مع كبار المسؤولين في مصر.

وشاء القدر أن يلتقي أحمد فؤاد نجم بالعندليب عبد الحليم حافظ قبل أن تطارده أضواء الشهرة، حيث أدى وفاة والد نجم إلى انتقاله إلى بيت خاله حسين في الزقازيق، ثم التحق بملجأ أيتام في عام 1936، وقابل فيه العندليب، ليخرج منه عام 1945 وعمره 17 سنة.

بعد ذلك عاد لقريته للعمل راعيًا للبهائم، ثم انتقل إلى القاهرة عند شقيقه، إلا أنه طرده بعد ذلك ليعود إلى قريته بعدها بسنوات حيث عمل في أحد المعسكرات الإنجليزية وساعد الفدائيين في عملياتهم.

صدر الديوان الأول له من شعر العامية المصرية "صور من الحياة والسجن"، وكتبت له المقدمة سهير القلماوي ليشتهر وهو في السجن، وبعد خروجه من السجن عُين موظفًا في منظمة تضامن الشعوب الآسيوية الأفريقية، وأصبح أحد شعراء الإذاعة المصرية، ومع ذلك فقد كان اجتماعيًا غير ميسور الحال، حيث أقام في غرفة على سطح أحد البيوت في حي بولاق الدكرور، وبعد سنوات اختارته المجموعة العربية لصندوق مكافحة الفقر التابع للأم المتحدة سفيرًا للفقراء.

وسيظل التاريخ رابطًا بين أحمد فؤاد نجم والشيخ إمام، حيث تتلازم أشعار نجم مع غناء إمام لتعبر عن روح الاحتجاج الجماهيري الذي بدأ بعد نكسة يونيو 1967، ومن أهم أشعار أحمد فؤاد نجم كتابته عن جيفارا رمز الثورة في القرن العشرين.

وبعد رحيله بأيام أصدر الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور قرارًا جمهوريًا بمنح وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى إلى اسم الشاعر الراحل أحمد فؤاد نجم، تقديرًا لعطائه الأدبي وحضوره المؤثر على الساحة الأدبية والسياسية طوال فترة حياته.

وقبلها، في عام 2013، فاز بجائزة الأمير كلاوس (Prince Claus Awards) الهولندية، وهي من أرقى الجوائز في العالم، لكن وافته المنية قبل استلامها ببضعة أيام.

كما حصل على المركز الأول في استفتاء وكالة أنباء الشعر العربي في 19 كانون الأول/ ديسمبر 2013.

واعتقل نجم في عهدي الزعيم جمال عبدالناصر والرئيس السادات أكثر من مرة، بعدما أطلق على الأخير أكبر حملة سخرية ضد حاكم مصري على الرغم من استقباله حرب أكتوبر بأغنية "دولا مين ودولا مين" التي غنتها الفنانة عزة بلبع"، إحدى زوجاته.

ومن أبرز الأغاني التي سجن نجم وإمام على خلفيتها أغنية "نيكسون بابا" عام 1974، التي كتبها نجم أثناء زيارة الرئيس الأميركي الأسبق نيكسون إلى مصر بعد حرب أكتوبر، وغناها الشيخ إمام، ثم حكم على نجم وإمام بالسجن لمدة سنة كاملة عام 1977 بسبب قصيدة "الفول واللحمة"، التي تنتمي إلى ما عرف بـ"قصائد المناهضة للنظام الحاكم" التي كانت ذروتها في دعم مظاهرات الطلبة عام 1977.

وصفه الشاعر الفرنسي لويس أراجون بأنَّ "فيه قوة تسقط الأسوار"، وسماه الدكتور علي الراعي "الشاعر البندقية"، في حين سماه أنور السادات "الشاعر البذيء".

أما "الفاجومي"، فهو الاسم الذى اشتهر به، وهو عنوان الفيلم الذى عرض عام 2011، متناولًا جزءًا من سيرة الشاعر الكبير، وشارك فيه العديد من الفنانين الذين طالما التفوا حول نجم وكانوا معه خلال ثورة يناير، ومنهم خالد الصاوى، وجيهان فاضل.

ومن مفارقات القدر أن نجم بدأ حياته الشعرية من قلب الحارة المصرية، "حارة خوش قدم"، التى عاش فيها  مع الشيخ إمام، ومات فى غرفة متواضعة "على السطح".

وكانت آخر كلماته لبناته "إلى بناتى عفاف ونوارة وزينب، يمكن ما تلاقوش فى حياة أبوكو شيء تتعاجبوا به، لكن أكيد مش هتلاقوا فى حياة أبوكم شيء تخجلوا منه، هو ده اعتقادي اللى دافعت عنه ودفعت تمنه بمنتهى الرضا. أبوكم أحمد فؤاد نجم".

يُذكر أن تفاصيل القبض على نجيب ساويرس في 1971 بتهمه أنه "شيوعي"، وما تردد حول أن عبد الناصر اسمه "عتريس"، وغير ذلك من الأوراق الخفية الخاصة بالشاعر الراحل أحمد فؤاد نجم، وآخر قصائده قبيل رحيله، وعلاقته بعبد الوهاب وأم كلثوم والشيخ إمام، يكشف عنها كتاب جديد في ذكراه الأولى.

الكتاب بعنوان "كلمات أحمد فؤاد نجم الأخيرة"، للكاتب عادل سعد، وقد صدر مؤخرًا عن دار روافد للنشر والتوزيع بمناسبة الذكرى الأولى لرحيل نجم (23 آيار/ مايو 1929 – 3 كانون الأول/ ديسمبر 2013)، ويتصدر الكتاب مقال للناقدة والأديبة صافي ناز كاظم زوجة الشاعر الراحل، ويختتم صفحاته بمقال آخر لابنته نوارة نجم بعنوان "يوم الأربعاء".

وما بين المقالتين يستعرض الكاتب جوانب وصفحات خفية من حياة من وصفه بـ"الهجاء النبيل" أحمد فؤاد نجم، وعلاقته بالشيخ إمام، ورأيه في عدد من الشخصيات السياسية والفنية، منهم عبد الناصر ونجيب ساويرس وأم كلثوم والشيخ محمد رفعت ومحمد عبد الوهاب، وغيرهم.

كما يضم الكتاب "ست حلقات" تمثل الجزء الثالث من حلقات الفاجومي، وثلاثين حلقة عن "أيام نجم في خوش قدم وحواريها العتيقة".

من أوراق الكتاب الخفية ما يرويه نجم، و"العهدة علي الراوي"، من أن "الرئيس الراحل جمال عبدالناصر كان اسمه الأصلي عتريس، وقام بتغييره ليتم قبوله في الكلية الحربية، وأنه تم سجن ابن عمده بني مُر بسبب ترديده تلك الواقعة"، وفقًا له.

كما يروي نجم أن عبدالقادر عودة، المفكر والقاضي والفقيه الدستوري، قد "باعه للمباحث وضابط أمن الدولة حسن أبو باشا"، بحد تعبيره.

وتتضمن أوراق الكتاب فصولًا عن طبيعه العلاقة بين الشيخ إمام وأحمد فؤاد نجم، وآراء نجم وإمام في أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب وحورية حسن وعدد من أساطين الطرب والموسيقى كالشيخ درويش الحريري والشيخ علي محمود والشيخ زكريا أحمد، بالإضافة إلى شيخ قراء القرآن محمد رفعت.

ويوضح الكتاب أن نجم دخل السجن 18 عامًا على فترات متقطعة، لكنه يظل الأكثر شهرة رغم أنف الحكام وشعرائهم المدجنين وكتبه المباحث.

يضيف "من بين المعدمين علا صوت هجّاء العامّية أحمد فؤاد نجم؛ ليسب آباء وأمهات كل الذين أهانوا مصر وباعوها، وينفجر غاضبًا ضد كل اللصوص: يعيش التنابلة في حي الزمالك، وحي الزمالك مسالك مسالك، تلك القصيده تحديدًا أدخلت نجم السجن، وكان الضابط الذي حصل على نسخة ورقية منها مكتوبة بخط نجم، المقدم حسن أبو باشا، الذي ترقى نظير جهوده فيما بعد وزيرًا للداخلية"، بحسب الكتاب.

الفنان خالد الصاوي الذي أدى دور شخصية أحمد فؤاد نجم في فيلم "الفاجومي"، وصديقه الشاعر زين العابدين فؤاد، أول من كتبا من مشاهير الفن والأدب عن الذكرى الأولى لرحيل شاعر العامية المصرية وذلك على صفحتيهما الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، فبينما عبّر الأول عن اشتياقه للراحل، نشر الأخير عدة صور جمعته بنجم في مراحل حياتهما المختلفة.

بعض مستخدموا شبكات التواصل من محبي الشاعر الراحل لم يجدوا ما يكتبوه عنه في ذكرى رحيله الأولى إلا بعض من كلمات أشعاره التي رأوا أنها أفضل ما يكتب عنه الآن.

وكان رجل الأعمال نجيب ساويرس قد أعلن عن تنظيم مسابقة قيمتها 100 ألف جنيه باسم الشاعر الراحل أحمد فؤاد نجم، يتم منحها سنويًّا لأفضل شاعر، خلال الاحتفال بذكرى يوم الأربعين لرحيل الشاعر، والذي أقامته دار الأوبرا وسط حضور عدد كبير من الشخصيات السياسية، في مقدمتهم مؤسس "التيار الشعبي" والمرشح السابق للرئاسة، حمدين صباحي، كما حضر الاحتفالية كل من الدكتور أحمد مجاهد ورئيس دار الأوبرا المصرية، الدكتورة إيناس عبدالدايم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رفاق وعشاق الفاجومي يحيون الذكرى الأولى لرحيله رفاق وعشاق الفاجومي يحيون الذكرى الأولى لرحيله



GMT 00:58 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيد الخديوي عباس يكشف سر بناء القاعة الذهبية

GMT 16:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيل بربر يُقيم معرضه التشكيلي الثامن في دبي

GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

GMT 02:38 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لكسب حب الآخرين في اليوم العالمي لـ"اللطف"

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

GMT 06:33 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكتشفون وسيلة استخدمها المصريون القدماء لبناء "خوفو"

GMT 01:12 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

7 ألسن في المغرب بسبب تركيبته السكانية الغنية بالتنوّع

GMT 01:35 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانة تشكيلية ترسم أكثر مِن 200 لوحة فنيّة رائعة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رفاق وعشاق الفاجومي يحيون الذكرى الأولى لرحيله رفاق وعشاق الفاجومي يحيون الذكرى الأولى لرحيله



ارتدت فستانًا بألوان الذهبي والفضي والأسْود اللامعة

تألّق ريسكا خلال حفلة جوائز "CMA" للموسيقى الريفية

واشنطن ـ رولا عيسى
تألّقت المغنية الأميركية بيبي ريسكا عند وصولها الأربعاء، إلى حفلة توزيع جوائز "CMA" للموسيقى الريفية، في ناشفيل، إذ ارتدت النجمة البالغة من العمر 29 عاما، فستانا بألوان الذهبي والفضي والأسود اللامعة، من العلامة التجارية "كوتش"، بفتحة كبيرة عند الرجل اليمنى. وظهرت بيبي بشعر أشقر قصير، مجعد بطريقة خفيفة، وارتدت أقراطا متدلية والكثير من الخواتم، وأبرزت جمالها بمكياج عيون بسيط. واستضافت حفلة توزيع الجوائز للمرة الحادية عشرة، النجمة الأميركية، كاري أنروود، والنجم براد بيزلي. ورُشحت بيبي للحصول على جائزة أفضل أغنية منفردة في العام، عن أغنية "Meant To Be"، وكان من المفترض أن تقدم بيبي عرضا خلال حفلة توزيع الجوائز. وقدّم براد وكاري عرضا غنائيا أثناء الحفلة إلى جانب النجم كريس ستاببلتون الذي حصل على جائزة أفضل مُغنٍّ شاب، كما أنه حصل في العام الماضي على جائزة أفضل فنان للعام. وواجه منافسة شديدة مع جيسون الديان، ولوك بريان، وكيني

GMT 13:05 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء
المغرب اليوم - بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء

GMT 03:18 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
المغرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 16:01 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجان يحاربان ضيق المساحة ببناء مقصورة مُستقلّة
المغرب اليوم - زوجان يحاربان ضيق المساحة ببناء مقصورة مُستقلّة

GMT 11:38 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - مراسل قناة

GMT 09:05 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 06:33 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
المغرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 13:36 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك
المغرب اليوم - عليكِ بـ

GMT 13:11 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

بوتشيتينو يحسم مصير انتقاله لريال مدريد

GMT 01:31 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

آلان باردو يحل مكان توني بوليس في نادي "وست بروميتش"

GMT 16:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دراجة نارية تقتل 3 نساء وتصيب طفلاً في إيموزار

GMT 17:50 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة اعتادت إخفاء وحمة على وجوهها تقرر التخلص من المكياج

GMT 07:28 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة أوكسبريدج تُدين امرأة مارَست الجنس مع طفل صغير
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib