غُرف خفية في مقبرة تُوت عنخ آمون من المُنتظر أن تكشف عن كنوز جديدة
آخر تحديث GMT 19:40:55
المغرب اليوم -

ظهرت أثناء المسح الراداري لقبر الملك في الأقصر

غُرف خفية في مقبرة تُوت عنخ آمون من المُنتظر أن تكشف عن كنوز جديدة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - غُرف خفية في مقبرة تُوت عنخ آمون من المُنتظر أن تكشف عن كنوز جديدة

عرض داخلي لغرفة دفن الملك توت عنخ أمون في وادي الملوك بالأقصر
لندن ـ كارين إليان

إعتُبر إكتشاف هوارد كارتر إلى مقبرة الفرعون توت عنخ آمون في عام 1922 بمثابة إكتشاف القرن الأثري، ويمكن أن تحمل الأيام المُقبلة, إكتشاف مماثل الأهمية، فقد إهتدى الباحثون إلى غرفة سرية مباشرة وراء قبر الملك الفتي, وأظهر المسح الراداري لقبر الملك في الأقصر فرصة 90% أن هناك غرفتين خفيتين في الجزء الخلفي من القبر، ربما تحتوي على معادن ومواد عضوية وفقا لما صرح به وزير الآثار المصري, د. ممدوح الدماطي.

غُرف خفية في مقبرة تُوت عنخ آمون من المُنتظر أن تكشف عن كنوز جديدة

وتُعتبر المقبرة الجديدة التي لم تمس منذ ألاف السنين مجاورة إلى واحدة من المقابر الأكثر شهرة في التاريخ، وهذا ما سيكون سبب كافيا لتحقيق الإثارة المطلوبة، ولكن هناك تكهنات بأن هذه الغرف ربما تحوي رفات الملكة نفرتيتي, إحدى زوجات والد توت عنخ آمون، والتي تمتلك وجها جميلًا صور في تمثال نصفي بلغ عمره 3300 عام.

غُرف خفية في مقبرة تُوت عنخ آمون من المُنتظر أن تكشف عن كنوز جديدة

وأجري البحث الراداري بعد ظهور نظرية مقترحة في تشرين الأول/أكتوبر من عالم المصريات, البريطاني الدكتور نيكولاس ريفز, التي تُفيد بأنّ وراء غرفة الملك توت عنخ آمون تقع مقبرة الملكة نفرتيتي التي توفيت في القرن الـ14 قبل الميلاد، مما دعا العلماء المصريين للشك في نظرية ريفز, أن الجداريات داخل نقطة مقبرة توت عنخ آمون تتعاظم في المكان الذي يقع خلفه مما يدل على وجود شيء ما.

غُرف خفية في مقبرة تُوت عنخ آمون من المُنتظر أن تكشف عن كنوز جديدة

وفي مؤتمر صحفي يوم الخميس، رفض الدماطي التكهن ما يمكن العثور عليه مكتفيًا بالقول أن هناك إحتمال العثور على قبر جديد بنسبة أكبر من التقديرات السابقة بحوالي 67%، وجاء في قوله " يمكننا أن نقول أكثر أننا متأكدون 90% أن القبر موجود هناك، ولكني لن أبدأ بالخطوة التالية حتى أتأكد 100%، فربما تكون إمرأة أخرى من العائلة كما قال ريفز، وأعتقد أننا يمكن أن نعثر على كينا أو عنخ آسن آمون." في اشارة إلى والدة الفرعون الشاب وأخته غير الشقيقة.

غُرف خفية في مقبرة تُوت عنخ آمون من المُنتظر أن تكشف عن كنوز جديدة

وتابع, "سيكون هذا النبأ بمثابة إكتشاف توت عنخ آمون مرة أخرى، ويمكن أن يكون إكتشاف هذا القرن، وهو مهم جدًا لتاريخ مصر وجميع أنحاء العالم." وأظهر تحليل غامض ومسح لون الرادار في الموقع في تشرين الثاني/نوفمبر على يد متخصص الرادار الياباني هيركاتسو واتانابي, شذوذ في جدران المقبرة مما يدل على باب مخفي وغرف، والتي سترت بالجدران المرسوم عليها بالهيروغليفية.

غُرف خفية في مقبرة تُوت عنخ آمون من المُنتظر أن تكشف عن كنوز جديدة

وأشار الدماطي إلى أن الخطوة المقبلة ستكون بالعثور على الأبعاد الدقيقة للغرفة فضلًا عن سماكة الجدران المجاورة، وهذا يمكن أن يعطي فكرة عن طبيعة وعظمة الغرف التي لم تكتشف، ويستمر البحث حتى نهاية هذا الشهر، وعندها سيستطيع الفريق فض أختام أي غرف جديدة.

ويُقدم هذا الإكتشاف دفعة قوية لصناعة السياحة في مصر والذي تراجع في السنوات الأخيرة بسبب عد الاستقرار السياسي وإسقاط طائرة السياح الروسية في سيناء، وأوضحت الدكتورة سليمة اكرام من الجامعة الأميركية في القاهرة " ستكون هذه النتائج رائعة إلى مصر، فكل علماء الاثار المصريين لم يستطيعوا العثور على مقبرة توت عنخ آمون، لذلك نريد لهذه التجربة أن تنسب اليها، فنحن متحمسون جدًا، ونريد إكمالها قدر الإمكان."

ولن يكون إكتشاف الكنوز الجديدة نهاية النقاش، فبين عالم الآثار مايكل جونز من مركز البحوث الأميركي في مصر " المسألة كلها بمثابة تحدي لنقرر ما يجب القيام به، فاذا كان هناك بقايا عضوية او معدنية فمن الأفضل أحيانا تركها في الأرض، فعلم الاثار هي عملية السيطرة على الدمار، ما لم يكن هناك تهديد حقيقي فالأفضل هو ترك الأشياء في مكانها."

وإختلفت الدكتورة إكرام مع رأي جونز نظرًا لإحتمالية أن تسرق محتويات القبر وتباع في سوق الآثار, وتُضيف, " اذا عرف أحدهم أن هناك شيء ما في المكان، حتى بالرغم من كون الفكرة المثالية هو تركه في مكانه ولكن سيكون من غير المسئول أن نأخذ بوجهة النظر التي تقضي بنقله الى مكان أكثر أمنا."

وتُوفي الملك توت عنخ آمون في عمر الـ19 عام 1324 قبل الميلاد بعد تسع سنوات من إعتلائه العرش، وإكتشف كارتر مقبرته في تشرين الثاني/نوفمبر من عام 1922، في حفريات ممولة من اللورد كارنافون البريطاني, وإستغرق كارتر ما يقرب من ست سنوات لحفر أكثر من 5000 جسم من بينها تابوت الملك وإحتفل بالعثور على قناع الذهب.

وعُرضت المصنوعات اليدوية من أعمال الحفر في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك معرض المتحف البريطاني في عام 1972, وجذبت 1.6 مليون زائر في تسعة أشهر، وكانت الملكة نفرتيتي التي تملك تمثال نصفي معروض في متحف برلين زوجة الفرعون إخناتون الأولى، وهناك إرتباك على ترتيب الخلافة وتبع إخناتون في الحكم, ملكين هما سمنخ كا رع و نيفرنيفيرتون, بالرغم من أن الترتيب الصحيح غير معروف ويُعتقد أن الاخير هو نفسه الملكة نيفرتيتي، ولم يحكم كلاهما لفترة طويلة، وأتي الملك توت عنخ آمون الذي أثبتت الإختبارات الجينية أنه إبن إخناتون.

وتقع المقبرة في الأقصر جنوب مصر وهي عاصمة الفراعنة في العصور القديمة، ويستمر الباحثون في مسح الأهرامات الأربعة للعثور على غرف غير مكتشفة ومن المتوقع أن يستمر البحث حتى نهاية عام 2016.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غُرف خفية في مقبرة تُوت عنخ آمون من المُنتظر أن تكشف عن كنوز جديدة غُرف خفية في مقبرة تُوت عنخ آمون من المُنتظر أن تكشف عن كنوز جديدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غُرف خفية في مقبرة تُوت عنخ آمون من المُنتظر أن تكشف عن كنوز جديدة غُرف خفية في مقبرة تُوت عنخ آمون من المُنتظر أن تكشف عن كنوز جديدة



ارتدت فستانًا بألوان الذهبي والفضي والأسْود اللامعة

تألّق ريسكا خلال حفلة جوائز "CMA" للموسيقى الريفية

واشنطن ـ رولا عيسى
تألّقت المغنية الأميركية بيبي ريسكا عند وصولها الأربعاء، إلى حفلة توزيع جوائز "CMA" للموسيقى الريفية، في ناشفيل، إذ ارتدت النجمة البالغة من العمر 29 عاما، فستانا بألوان الذهبي والفضي والأسود اللامعة، من العلامة التجارية "كوتش"، بفتحة كبيرة عند الرجل اليمنى. وظهرت بيبي بشعر أشقر قصير، مجعد بطريقة خفيفة، وارتدت أقراطا متدلية والكثير من الخواتم، وأبرزت جمالها بمكياج عيون بسيط. واستضافت حفلة توزيع الجوائز للمرة الحادية عشرة، النجمة الأميركية، كاري أنروود، والنجم براد بيزلي. ورُشحت بيبي للحصول على جائزة أفضل أغنية منفردة في العام، عن أغنية "Meant To Be"، وكان من المفترض أن تقدم بيبي عرضا خلال حفلة توزيع الجوائز. وقدّم براد وكاري عرضا غنائيا أثناء الحفلة إلى جانب النجم كريس ستاببلتون الذي حصل على جائزة أفضل مُغنٍّ شاب، كما أنه حصل في العام الماضي على جائزة أفضل فنان للعام. وواجه منافسة شديدة مع جيسون الديان، ولوك بريان، وكيني

GMT 13:05 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء
المغرب اليوم - بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء

GMT 03:18 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
المغرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 16:01 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجان يحاربان ضيق المساحة ببناء مقصورة مُستقلّة
المغرب اليوم - زوجان يحاربان ضيق المساحة ببناء مقصورة مُستقلّة

GMT 11:38 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - مراسل قناة

GMT 09:05 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 06:33 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
المغرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 13:36 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك
المغرب اليوم - عليكِ بـ

GMT 21:57 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

المتهمون بتصوير وتخدير"سكيرج"يخترقون حسابه على"فيسبوك"

GMT 20:08 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف خطيب مسجد وسيدة بتهمة "الخيانة الزوجية"

GMT 02:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رفع درجة التأهب الأمني في الصحراء بعد زيادة نشاط المتطرفين

GMT 01:38 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سرقة ومحاولة اغتصاب طالبة بالقوة في فاس

GMT 01:16 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

العثماني يستدعي النقابات بعد رفض عرض الحكومة لرفع الأجور

GMT 20:50 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

المنتخب التونسي يخسر أمام نظيره الإنجليزي بهدفين

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"آي فون 10" يتفوق على 8 من حيث الحصة السوقية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib