فاروق شوشة يلهب الجماهير في معرض الشارقة الدولي للكتاب
آخر تحديث GMT 05:57:00
المغرب اليوم -

الشاعر المصري يلقي عشرات القصائد في مواضيع مختلفة

فاروق شوشة يلهب الجماهير في معرض الشارقة الدولي للكتاب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فاروق شوشة يلهب الجماهير في معرض الشارقة الدولي للكتاب

الشاعر المصري فاروق شوشة يتحدث عن الشعر المكتوب و يلقي قصائده
الشارقة - المغرب اليوم

تحدث الشاعر المصري فاروق شوشة، خلال مشاركته في الدور الـ34 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، عن الشعر المكتوب، مشيرًا إلى أن "الشعر المكتوب باللغة هو فرع من الشعر وليس الشعر كله، لأن الشعر حالة وطقس وهواء ورؤى وجماليات، حالة قد تنطق بها المشاعر والأحاسيس بعضها يترجم بالكلمات".

واستهل الشاعر شوشة، لقاءه كما الشعراء القدامى، في حضرة الخلفاء والقادة العظام الذين ما إن يحضر الشعراء حتى يقولون لهم: انتسبوا، حيث حاول مجاراة الشعراء القدامى، الذين كانوا ينتسبون إلى قبائلهم ويستمدون من ذلك النسب قوة ومكانة وحضورًا مميزًا، أما شوشة فانتسب في قصيدته إلى الماء والشمس والريح والطوفان والبركان، إلى الطبيعة والكون والإنسانية، قائلًا:
"انتسبوا
قلنا ننتسب إلى الماء الشمس الريح الطوفان البركان
قيل انصرفوا
قلنا لم يحدث شيئًا كي ننصرف من أجله
قيل اعترفوا".

فاروق شوشة يلهب الجماهير في معرض الشارقة الدولي للكتاب
ومن بين ما قرأ أيضًا، قصيدة بعنوان الليل، خاطب فيها النيل، والشيخ المحني الظهر، واشتداد ليل القهر فيما يتضمن إشارة ما إلى صياغة الوراقين المحكمة لفنون الكذب، قائلًا:
"ألقى النيل عباءته فوق البر الشرقي، ونامْ
هذا الشيخ المحنيُّ الظهر،
احدودب..
ثم تقوّس عبر الأيام
العمر امتد
وليل القهر اشتد
وصاغ الوراقون فنون الكِذبة في إحكامْ!"

وفي قصيدة أحبك حتى البكاء التي تفاعل معها الجمهور بشكل خاص، كان هناك انجذاب وكان ارتواء، فما بينه وبين من يحب ليس نزوًا أو اشتهاء، ولذلك هو يحبها حتى البكاء، وقال:
"وأعلم أن الذي بيننا
ليس نزوًا
ولا هو محض اشتهاء
ولكن معناه فيك، ومنك
وفي لحظة جمعت تائهين
على رفرف من خيوط السديم
فكان انجذاب، وكان ارتواء".

كما قرأ عشرات القصائد مثل الشهيد، وعصفور الحلم، وقصيدة بعنوان خدم خدم، حيث قال عنها أنها موجهة إلى مثقفي مصر والعالم العربي، فهم بعض أسباب مأساته، ويعرف الشاعر نماذج عديدة منهم في مصر، وقال:
"خدم‏...‏ خدم‏!‏
وإن تبهنسوا
وصعروا الخدود كلما مشوا
وغلظوا الصوت
فزلزلوا الأرض
وطرقعوا القدم‏!‏
خدم‏...‏ خدم
وإن تباهوا أنهم
أهل الكتاب والقلم
وأنهم في حلكة الليل البهيم
صانعو النور
وكاشفو الظلم
وأنهم ـ بدونهم ـ
لا تصلح الدنيا
ولاتفاخر الأمم
ولايعاد خلق الكون كله
من العدم‏!‏
‏لكنهم خدم
بإصبع واحدة
يستنفرون مثل قطعان الغنم
ويهطعون علهم يلقون
من بعض الهبات والنعم
لهم‏،‏ إذا تحركوا‏‏
في كل موقع صنم
يكبرون أو يهللون حوله‏،‏
يسبحون باسمه‏,، ويقسمون
يسجدون‏،‏ يركعون
يمعنون في رياء زائف
وفي ولاء متهم
وفي قلوبهم‏..‏
أمراض هذا العصر
من هشاشة
ومن وضاعة
ومن صغار في التدني
واختلاط في القيم‏!"
وأوضح في قصديته أن أمثال هؤلاء الخدم مهما تلونوا وحاولوا الاختفاء وبدلوا كل ملامحهم الشكلية، فهم صغار حتى لو بان أي منهم بشكل كبير. هو في الحقيقة صغير، ولا يتوهم أن الدنيا لا تصلح إلا بأمثاله، فهذا وهم، كما أنهم بالنتيجة والجوهر والمضمون هم خدم، وخدم فقط، بالمعنى السلبي والدوني والصغير والوضيع مهام توهم من علو لشأنه، فهم خدم إذ بإمكان إصبع واحدة الاستنفار مثل قطعان الغنم، وإذا تحركوا ففي كل موقع لهم صنم.

وألقى الشاعر شوشة قصائد أخرى، أمتعت جميعها الجمهور، وطالبته بالمزيد، لكن الوقت ما عاد يكفي، ما اضطر الشاعر النزول عن منصة الشعر، والإفساح في المكان لندوات وفعاليات أخرى ضمن برنامج معرض الشارقة الدولي للكتاب الرابع والثلاثين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فاروق شوشة يلهب الجماهير في معرض الشارقة الدولي للكتاب فاروق شوشة يلهب الجماهير في معرض الشارقة الدولي للكتاب



GMT 02:42 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

لمى أوّل فتاة تمتهن صناعة الآلات الموسيقية وتصليحها

GMT 12:50 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مسجد الحسن الثاني في المغرب تحفة معمارية إسلامية عملاقة

GMT 01:42 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كتاب لـ"كارا كوني" يكشف عن قوّة الإناث في التاريخ القديم

GMT 02:20 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الرسام هوكني يحقق رقمًا قياسيًا في صالات المزاد

GMT 00:58 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيد الخديوي عباس يكشف سر بناء القاعة الذهبية

GMT 16:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيل بربر يُقيم معرضه التشكيلي الثامن في دبي

GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فاروق شوشة يلهب الجماهير في معرض الشارقة الدولي للكتاب فاروق شوشة يلهب الجماهير في معرض الشارقة الدولي للكتاب



أبرزت منحنيات جسدها في ثوب السباحة البكيني

أشلي جيمس تظهر بإطلالة مُثيرة في إحدى الشواطئ الإسبانية

مدريد ـ لينا العاصي
تحدثت أشلي جيمس، في الماضي، عن الصورة النمطية للجسد، وكيفية التغلب عليها، لتظهر، الثلاثاء، بإطلالة مفعمة بالثقة والحيوية، أثناء تجوّلها على إحدى الشواطئ في إسبانيا، حيث تقضي عطلتها هناك. أبرزت نجمة تلفزيون الواقع، البالغة من العمر 31 عامًا، منحنيات جسدها التي تحسد عليها، في ثوب السباحة البكيني، المكون من قطعتين باللون الأحمر، حيث تتميز القطعة السفلى بالخصر العالي والحزام المطاطي باللون الوردي. وبالرغم من أن نجمة البرنامج التلفزيوني "Big Brother"، تتمتع بجسد رشيق، إلا أنها عندما أدارت ظهرها للكاميرات كشّفت ترهلات بجسدها، إلا إنها كانت تتمتع بثقة كبيرة.   وأضافت النجمة الشهيرة لملابسها الشاطئية، بريقًا جذابًا، من خلال زوجًا من الأقراط الوردية ذات الخرز اللامع. لطالما كانت آشلي، إيقونة الجمال والثقة بالنفس، وكانت ضمن النجمات المدافعات عن التخلص من الصورة النمطية لجسد المرأة، والدفع نحو الثقة بالجسد مهمًا كان شكله، لذلك من غير المفاجئ أن تتصادم مع هيلين

GMT 03:51 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018
المغرب اليوم - الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018

GMT 02:13 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق
المغرب اليوم - تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق

GMT 02:55 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"غلامور" توقف طبعتها الشهرية بسبب "الرقمي"
المغرب اليوم -

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard""
المغرب اليوم - نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard

GMT 02:32 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
المغرب اليوم - وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 00:40 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء
المغرب اليوم - شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء

GMT 01:04 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد فرحات يكشف ذكريات "الطفل المعجزة" في الزمن الجميل

GMT 13:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

احتفاظ محمد صلاح بصدارة قائمة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 08:30 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

عام 2017 الأسوأ من حيث الظواهر المناخية في العالم

GMT 00:19 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"يلا أونلاين" يناقش مستقبل صناعة الإلكترونيات في مصر

GMT 01:02 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

​تفاصيل جديدة بشأن وفاة المنشطة الإعلامية هاجر العدلوني
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib