صعوبة فن المينا جعلني متمسكة به ومتعمّقة في دراسته
آخر تحديث GMT 11:09:07
المغرب اليوم -

الفنانة السعودية "مسعودة قربان" لـ " المغرب اليوم"

صعوبة فن المينا جعلني متمسكة به ومتعمّقة في دراسته

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صعوبة فن المينا جعلني متمسكة به ومتعمّقة في دراسته

فن المينا
الرياض ـ محمد الدوسري

تعتبر الفنانة السعودية "مسعودة قربان" أن شغفها وتعلقها بفن المينا جاء في مرحلة مبكرة من حياتها حيث عملت على صقل موهبتها بالدراسة والتخصص الدقيق في هذاالمجال .وقالت في حديث لـ"المغرب اليوم" إن فن المينا قديم جدًا لم يشتغل به كثير من الفنانين لصعوبته وعدم توافر الخامات اللازمة مما جعلني مصرة للتمسك به والتعمق في دراسته مشيرة الى إنها ابتكرت تقنية جديدة في التصوير التشكيلي بالمينا عبر التصوير بالضوء كيميائيًا.وأوضحت "قربان" الحائزة على براءة اختراع تقنية التصوير التشكيلي بالمينا  من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية أن "المينا عبارة عن مادة زجاجيّة تتشكّل من فتات زجاج، مذوّبة مع الرصاص والبورق، وملوّنة عبر إضافة الأكاسيد المعدنيّة "أكسيد الزرنيخ للون الأزرق، والحديد والمنغنيز للون الأحمر الأرجواني والقصدير للون الأبيض"،

وأضافت يذوب الزجاج ويصهر مع قاعدته المعدنيّة وتخبز في أفران متخصّصة على حرارة مرتفعة "600 إلى 800 درجة مئويّة"، ثمّ يجمد وعند إعادة تبريده يتم تسويته وصقله مشيرة إلى أن المينا تتميز ببريق المعادن الثمينة والأحجار الكريمة.وأشارت قربان إلى أنه لا يمكن استخدام الألوان في المينا إلاّ عبر وضعها بشكل متساوٍ، إذ أنّ المصدر المعدنيّ للصباغ يحول دون امتزاج الألوان.وحول فن المينا وتسلسله التاريخي وأبرز الحضارات التي أولته اهتمامًا قالت " قربان" "إن فن الطلاء بالمينا يعود إلى العام 1400 قبل الميلاد وكان مرتبطًا بالحلي والتحف المعدنية، واستخدمه قدماء المصريين في التطعيم بين شرائط دقيقة من المعدن ووضع ألوان زجاج عليها".

أما "المينا" عند الإغريق فقد عرفت لديهم منذ القرن الرابع وأبدعوا فيها واستخدموها في الحلي والأواني.وشهد فنّ المينا في بيزنطة، لاسيّما في أواسط الحقبة البيزنطيّة "من القرن العاشر إلى الثاني عشر"، انتشارًا فريدًا بفضل الإتقان الممتاز لتقنيّة "الحجز" التي تمنحه مركزًا متميّزًا في صفوف الفنون الرفيعة في القرون الوسطى.وتمّ استخدام المينا في عالم صياغة المجوهرات لزخرفتها ، و يقدّر أنّ القطع المطلية بالميناء المحفوظة تشكّل نسبة 20 في المائة من المنتجات البيزنطيّة، باستثناء بعض الحالات النادرة من الاكتشافات الأثريّة، في القرن الثاني عشر الا أنّ إعادة استخدام المينا قد وجدت في الشرق.
وترجع قربان أسباب عدم انتشار ورواج فن المينا بين المسلمين إلى صناعة المعادن التي اكتفت بالذهب والفضة وقلة المشتغلين فيها في الوطن العربي وقلة الخامات وهو فن يحتاج إلى وقت وممارسة وخبرة وتجارب كثيرة.وأشارت في ختام حديثها الى أنها تستعد لإقامة معرض تجمع فيه "فن المينا" الذي سيشهد دمج الموروث الشعبي مع المعاصرة. يشار إلى أن الفنانة التشكيلية قربان تخرجت من جامعة الملك سعود بدرجة دكتوراه تربية فنية وهي عضو في جمعية المينا الأميركية، شاركت في العديد من المعارض المحلية والعربية والعالمية ،إضافة الى أنها حازت على جوائز تكريمية عدة وشهادات تقديرية بالفن التشكيلي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صعوبة فن المينا جعلني متمسكة به ومتعمّقة في دراسته صعوبة فن المينا جعلني متمسكة به ومتعمّقة في دراسته



GMT 01:00 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

وفاة المفكر والأديب عبد الرؤوف بن عبد الرحمن حجي

GMT 04:31 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على مكونات مقام إبراهيم في المسجد الحرام

GMT 05:05 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

بيع عملة ذهبية نادرة مقابل 9.36 ملايين دولار

GMT 06:22 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

تعرف على لغز اللوحة التي "يعشقها" اللصوص

GMT 10:05 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

أصغر شاعرة في تاريخ أميركا تحتفي بتنصيب بايدن

GMT 21:51 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

نابولي تستعيد لوحة "سالفاتور موندي" المسروقة

كاميلا تظهر ببروش ارتدته الملكة الأم خلال الحرب العالمية

لندن - المغرب اليوم

GMT 07:21 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية
المغرب اليوم - طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية

GMT 08:31 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"
المغرب اليوم - ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ

GMT 07:55 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
المغرب اليوم - خمسة نصائح من

GMT 09:15 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين
المغرب اليوم - جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين

GMT 10:09 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

إغلاق "ميشليفن وهبري" يبعد ممارسي التزحلق في المغرب
المغرب اليوم - إغلاق

GMT 05:50 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة
المغرب اليوم - تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة

GMT 21:53 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

الروخي بلانكوس يحسم الشوط الأول ضد إشبيلية في "الليغا"

GMT 22:10 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

غرناطة يستعيد توازنه في "الليغا" بثنائية في شباك أوساسونا

GMT 02:04 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

نادي "مانشستر يونايتد" يشدد قبضته على صدارة البريميرليغ

GMT 17:48 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

ميلان يخطط لتمديد بقاء دياز ضمن صفوفه بعقد دائم

GMT 17:57 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

ميلان يستهدف تكرار الفوز على تورينو في كأس إيطاليا اليوم

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 12:28 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الثور السبت26-9-2020

GMT 21:30 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 21:57 2015 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

ورق العنب مفيد إلى كل مرضى السكري
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib