كنيسة بيزنطية غارقة عمرها 1000 عام في متحف أشموليان
آخر تحديث GMT 22:23:09
المغرب اليوم -

بناها الإمبراطور الروماني جستنيان لحماية الديانة المسيحية

كنيسة بيزنطية غارقة عمرها 1000 عام في متحف أشموليان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كنيسة بيزنطية غارقة عمرها 1000 عام في متحف أشموليان

خراب كنيسة بيزنطية مماثلة للتي ستعرض في المتحف
لندن - سليم كرم

بنى الإمبراطور الروماني المقدس "جستنيان" كنائسه الخاصة في أجزاء إمبراطوريته على نظام المنازل ذاتية التجميع وسهلة التركيب، قبل قرون من اختراعها على يد السويديين.

وبدأت "أكسفورد" الآن في ترميم واحدة من الكنائس القديمة التي تحمل طراز محلات الأثاث "أيكيا"، والتي مضى عليها أكثر من 1000 عام تحت قاع البحر بعد غرق السفينة التي تحملها.
وتعتزم "أكسفورد" عرض الكنيسة البيزنطية في متحف أشموليان للفن وعلم الآثار الذي سيتم افتتاحه في حزيران/ يونيو المقبل، في قسم العواصف والحرب وحطام السفن من المعرض، تحت عنوان "كنوز من البحار الصقلية".

وصرَّح مساعد أمين المعرض بول روبرتس، بأنَّ "كل شيء في هذا المعرض سيكون من تحت سطح البحر، إنه مختلف تماما عما تم القيام به من قبل، فلم يحدث أن تم عرض مخلفات الناس والبضائع تحت البحر، بطريقة لم تحصل على الأرض".

ومن بين المعروضات الأكثر إثارة للاهتمام هي ما تبقى من الكنيسة المحمولة، والتي يعود تاريخها إلى حوالي 550 م، علمًا أن المتحف ملحق بجامعة "أكسفورد"، وسوف ينصب تلك السفينة مستخدما ما يصل إلى ستة من أعمدتها والمنبر السابق المعروفة باسم "امبو".

وأرسل جستنيان من قاعدته في القسطنطينية سفنا تحمل حجارة الكنيسة، المعروفة باسم بلاطات لابيداريا، وكانت تلك السفن تحمل أجزاء رخامية إلى مواقع في إيطاليا وشمال أفريقيا لبناء كنائس سهلة البناء، لتحصين وتنظيم المسيحية في جميع أنحاء إمبراطوريته.

وعلق الدكتور روبرتس على هذا الأمر قائلا: "إن إظهار قوة وسيطرة الإمبراطور كان يتم عن طريق بناء الكنائس، كنائس مجمعة ذاتيا وسهلة البناء.. كنائس أيكيا".

ووجدت مئات القطع من الرخام الجاهز من الكنيسة في السفينة الغارقة قبالة سواحل صقلية في الستينات، على يد عالم الآثار الألماني جيرهارد كابيتان، ولا يزال أكثر الآثار قابعة في قاع البحر.

وسيعرض المعرض اكتشافات أخرى من قاع البحر قبالة سواحل صقلية، من رحلات استكشافية قام بها علماء الآثار تحت الماء على مدى الأعوام الـ60 الماضية.

وسوف يعرض داخل قاعات المعرض العديد من اللوحات المطبوعة للعديد من المشاهير، مثل الشاعر والملحن بول أنكا، ماريا شرايفر، ومستشار ألمانيا الغربية فيلي برانت، تحت رعاية السير نورمان روزينتال.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كنيسة بيزنطية غارقة عمرها 1000 عام في متحف أشموليان كنيسة بيزنطية غارقة عمرها 1000 عام في متحف أشموليان



GMT 16:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيل بربر يُقيم معرضه التشكيلي الثامن في دبي

GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

GMT 02:38 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لكسب حب الآخرين في اليوم العالمي لـ"اللطف"

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

GMT 06:33 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكتشفون وسيلة استخدمها المصريون القدماء لبناء "خوفو"

GMT 01:12 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

7 ألسن في المغرب بسبب تركيبته السكانية الغنية بالتنوّع

GMT 01:35 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانة تشكيلية ترسم أكثر مِن 200 لوحة فنيّة رائعة

GMT 03:44 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصائد الشاعر محمود درويش تُحلق مرسومة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كنيسة بيزنطية غارقة عمرها 1000 عام في متحف أشموليان كنيسة بيزنطية غارقة عمرها 1000 عام في متحف أشموليان



ارتدت بلوزة مطبوعة وتنورة مزخرفة عليها وشاح كبير

تألّق إميلي راتاجوكوفسكي خلال حفلة توزيع جوائز "GQ"

سيدني ـ منى المصري
تألّقت الممثلة وعارضة الأزياء البريطانية، إميلي راتاجوكوفسكي، في حفلة توزيع جوائز مجلة "GQ" أستراليا لرجل العام في سيدني، الأربعاء، حيث إرتدت ملابس كشفت عن منحنيات جسدها الرشيقة. وكشفت الفتاة البالغة من العمر 27 عاما، عن بطنها في ثوب مزخرف مكون من ثلاث قطع، حيث بلوزة مطبوعة تكشف عن خصرها النحيل، وتنورة طويلة مزخرفة مطبوعة أيضا، وعليها وشاح كبير مزخرف لامع. واعتمدت الفتاة التي تتميز ببشرتها بنية اللون، حذاء (صندل) بالكعب العالي، وباللون الفضي اللامع، كما وضعت مكياجا بسيطا أبرز ملامح وجهها، وجمال عيناها، وعظام وجهها. وانضم إلى نجمة مسلسل "I Feel Pretty" عارض الأزياء جوردان باريت، 21 عاما، والذي ارتدى بدلة لامعة وبنطلون كاكي، وحذاء من جلد الغزال الرمادي. وظهرت الممثلة ناعومي واتش بكامل أناقتها في الحفلة السنوية الشهيرة، إذ ارتدت فستانا باللون الأسود، يصل طوله إلى فوق الركبة، وبأكمام متداخلة، وخرز على الخصر، وحملت شنطة صغيرة مطرزة

GMT 09:05 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 06:33 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
المغرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 06:42 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية
المغرب اليوم - أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية

GMT 06:27 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية "أوهايو" الأميركية
المغرب اليوم - مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية

GMT 08:51 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم " بربري"
المغرب اليوم - ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب
المغرب اليوم - مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 21:57 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

المتهمون بتصوير وتخدير"سكيرج"يخترقون حسابه على"فيسبوك"

GMT 20:08 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف خطيب مسجد وسيدة بتهمة "الخيانة الزوجية"

GMT 02:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رفع درجة التأهب الأمني في الصحراء بعد زيادة نشاط المتطرفين

GMT 01:38 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سرقة ومحاولة اغتصاب طالبة بالقوة في فاس

GMT 01:16 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

العثماني يستدعي النقابات بعد رفض عرض الحكومة لرفع الأجور

GMT 20:50 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

المنتخب التونسي يخسر أمام نظيره الإنجليزي بهدفين

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"آي فون 10" يتفوق على 8 من حيث الحصة السوقية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib