صورة حديثة لدافنشي تطرح فرضية أخرى وراء سبب عدم اكتمال الموناليزا
آخر تحديث GMT 05:22:32
المغرب اليوم -

ربما لم يتمكن من إنهاء اللوحة بسبب مرض "اليد المخلبية"

صورة حديثة لدافنشي تطرح فرضية أخرى وراء سبب عدم اكتمال "الموناليزا"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صورة حديثة لدافنشي تطرح فرضية أخرى وراء سبب عدم اكتمال

صورة حديثة لدافنشي
واشنطن - المغرب اليوم

طرحت دراسة حديثة فرضية أخرى، بشأن السبب وراء عدم إنهاء أيقونة الفن ليوناردو دافنشي، لعمله الفني الأهم "الموناليزا"، فحسب الدراسة التي استندت إلى صورة شخصية مرسومة لدافنشي (بورتريه)، فإن الأخير ربما لم يتمكن من إنهاء اللوحة الأشهر في العالم، بسبب مرض "اليد المخلبية" الذي جعله غير قادر على الإمساك بأدوات الرسم بطريقة صحيحة.

و"اليد المخلبية" أو انحباس العصب الزندي أو "المخلب الزندي"، حالة يلتوي فيها الخنصر والبنصر لأعلى، الأمر الذي يؤدي الى انكماش راحة اليد وتصلب الأصابع لتتخذ صورة المخالب، وهي إحدى علامات الاعتلال الشديد لأعصاب اليد، حيث تظهر صورة فنان عصر النهضة الإيطالي، يده اليمنى ملفوفة بقطعة ملابس تشبه "الضمادة"، و"على وضع ثابت"، وفقا للبحث المنشور في دورية الجمعية الملكية البريطانية للطب.

ويعتقد أن نوبة شديدة من "الإغماء العصبي القلبي" التي كان يعانيها دافنشي، سببت هذه الإعاقة، حيث يقول موقع "سكاي نيوز" البريطاني إنه "رغم أن دافنشي رسم بيده اليسرى، قال الباحثون في الدراسة الجديدة إنه كان يستخدم يده اليمنى أيضا، ويعتقدون أن الإصابة ربما أجبرته على عدم إكمال العديد من الأعمال الفنية، بما فيها الموناليزا".

وسبق أن اقترح أن الفنان تعرض لسكتة دماغية في المراحل المتأخرة من حياته المهنية، التي أضعفت الجانب الأيمن من جسمه، ويعتقد أن لوحة "الموناليزا" رسمت بين عامي 1503 و1519، وهي السنة التي توفي بها دافنشي، ويقول خبراء في الفن التشكيلي إنها تنقصها بعض الرتوش النهائية، ودافنشي فنان ومخترع إيطالي، وشملت مواهبه الهندسة المعمارية، والتشريح، والنحت فضلا عن الرسم.

قد يهمك ايضا :

"الموناليزا"النيجيرية تعود إلى موطنها إثر العثور عليها

بحث جديد يثبت أن "الموناليزا" ليست جميلة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صورة حديثة لدافنشي تطرح فرضية أخرى وراء سبب عدم اكتمال الموناليزا صورة حديثة لدافنشي تطرح فرضية أخرى وراء سبب عدم اكتمال الموناليزا



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

سيلينا غوميز تقود وصيفات العروس في زفاف ابنة عمتها

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 02:04 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

باريس سان جيرمان يعتزم اتخاذ إجراء ضد نيمار

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

ملك ماليزيا المتنحي ينتظر مولودًا من زوجته الروسية

GMT 01:23 2017 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

266 فتاة أردنية يلتحقن بفريق مسعفات الدفاع المدني

GMT 09:01 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"أدنوك" الإماراتية تحدد أول سعر بيع رسمي لخام أم اللولو الجديد

GMT 20:00 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

وزير الشغل يؤكد حرص الحكومة على الاستجابة لمطالب النقابات

GMT 03:25 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

إغلاق محطة قطار "طنجة المدينة "بسبب أعمال الـ"T.G.V"

GMT 11:43 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

الصين تعلن رسميًا بناء ثاني حاملة طائرات حربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib