أول صور ثلاثية الأبعاد  لواحدة من أقدم الكنائس مخبأة في قلعة نارين كالا
آخر تحديث GMT 03:44:42
المغرب اليوم -

قيل إن العرب قاموا بطمرها بعد فتح منطقة "ديربنت" في حوالي عام 700 ميلادي

أول صور ثلاثية الأبعاد لواحدة من أقدم الكنائس مخبأة في قلعة "نارين كالا"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أول صور ثلاثية الأبعاد  لواحدة من أقدم الكنائس مخبأة في قلعة

قلعة نارين كالا
موسكو-المغرب اليوم

استخدم العلماء الروس وسيلة لإجراء عملية مسح المنشآت باستخدام كاشفات الميون في قلعة نارين كالا الداغستانية القديمة التي تعود إلى ما قبل الفتح العربي. ووفقاً لنتائج الدراسات، قد تكون هناك واحدة من أقدم الكنائس المسيحية في العالم مخبأة في القلعة.
يعود تاريخ المبنى، الذي يقع في الجزء الشمالي الغربي من قلعة نارين-كالا في ديربنت، إلى حوالي عام 300 م. في الوقت نفسه، فإن الغرفة التي يبلغ طولها 12 متراً تقريباً تقع بالكامل تحت الأرض، ولا يمكن رؤية سوى جزء من قبة نصف مدمرة فوق السطح. حتى الآن، لم يتم حل مسألة تحديد نوع المبنى، هل هو خزان أم كنيسة أو معبد زرادشتي.
وبحسب تقديرات العلماء، فإذا كانت هذه كنيسة مسيحية حقاً، فإن الحديث يدور عن واحدة من أقدم الكنائس المسيحية، التي قيل إن العرب قاموا بطمرها بعد فتح منطقة ديربنت في حوالي عام 700 ميلادي.

إقرأ أيضا:

"الكنائس الثلاث" تُوافق على مشروع ترميم "القيامة" في القدس
في هذا الصدد أشار تقرير علمي بهذا الشأن: "إن الحفريات التي أجريت على هذا المعبد، والذي اُستخدم بمثابة خزان لمدة قرنين من الزمن، يمكن أن تدمر موقعاً من مواقع التراث الثقافي لليونسكو. لذلك، استخدم الباحثون طريقة التصوير بأشعة الميون لدراسة المبنى من خلال وضع أجهزة الكشف عن المستحلب النووي داخل المبنى المدفون على عمق 10 أمتار من الأرض. وقد استمرت الدراسات من شهر أيار/مايو وحتى أيلول/سبتمبر من عام 2018، حيث أكدت المعطيات الأولى، التي تم الحصول عليها، فعالية الطريقة المتبعة لدراسة هذا المكان بالتحديد".
بحسب المعلومات الواردة من الباحثين، فقد تم الاشارة في عدد من المصادر التاريخية إلى إن المبنى اُستخدم كخزان للمياه تحت الأرض، كما كان في القرنين السابع عشر والثامن عشر. ومع ذلك، ووفقاً لنتائج التجربة هناك العديد من الأسباب للشك في هذه الفرضية، أهمها هو أن هذه المتشأة تم بناؤها على شكل صليب، وهذا ما يميز الكنائس القديمة ومعابد النار، بالإضافة إلى تموضع هذا البناء نسبة للاتجاهات الأربعة.
الباحثة الروسية نتاليا بولوخينا رئيس الفريق العلمي - كبير الخبراء من الجامعة الوطنية للابحاث التكنولوجية "ميسيس"، أشارت في هذا الصدد قائلة: "إنه من الغرابة بمكان اعتبار هذا المبنى خزان مياه. يوجد في قلعة نارين كالا نفس البنية تحت الأرض التي يبلغ عمقها 10 أمتار، وهي في الحقيقة خزان، لكن الفارق إنه مجرد مبنى مستطيل الشكل.
أما المبنى غير العادي الذي وضعنا فيه الأجهزة الكاشفة هو على شكل صليب ومتموضع وفق الاتجاهات الرئيسية الأربع بشكل دقيق، حيث يبلغ طول أحد الجوانب أكثر من بقية الجوانب بمترين. وكما يؤكد علماء الآثار الذين بدأوا أعمال التنقيب، فقد كان هذا المبنى فوق السطح تماماً أثناء البناء، ويقع على أعلى نقطة في نارين كالا. والسؤال الذي يثير الغرابة هو ما هي الأسباب التي يمكن أن تستدعي لبناء خزان على السطح، وحتى على أعلى جبل؟ على كل حال ما زالت الأسئلة أكثر من الأجوبة".
تحت إشراف الباحثة الدكتورة ناتاليا بولوخينا، تم تصميم أجهزة كشف مسارية في جامعة "ميسيس"، والتي لا تسمح فقط برؤية الميونات المتساقطة عليها، ولكن أيضاً تتيح تحديد اتجاه حركتها بدقة عالية. وبالتالي فإن فك تشفير القراءات والبيانات التي يمكن الحصول عليها من هذه الكواشف، يمكن إنشاء صورة ثلاثية الأبعاد لمجموعة متنوعة من المنشآت والبنى، بدءاً من حجم متر من الفراغات في التربة وتنتهي بخريطة للكهوف في الجبل.
يشار إلى إن هذه الأبحاث والدراسات في قلعة نارين كالا تمت من خلال علماء الجامعة الوطنية للأبحاث التكنولوجية ومعهد ليبيديف للفيزياء التابع لأكاديمية العلوم الروسية، ومعهد البحوث العلمي للفيزياء النووية، وجامعة موسكو الحكومية وجامعة داغستان الحكومية.

قد يهمك أيضا:

تعزيزات أمنية حول المساجد والكنائس في سريلانكا

تقارير استخباراتية تم تجاهلها حذّرت من تفجيرات سريلانكا قبل 10 أيام

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أول صور ثلاثية الأبعاد  لواحدة من أقدم الكنائس مخبأة في قلعة نارين كالا أول صور ثلاثية الأبعاد  لواحدة من أقدم الكنائس مخبأة في قلعة نارين كالا



GMT 01:13 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

تيزي وزو تؤكد أن صوت الغناء لم يصدر من المسجد

GMT 05:50 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

الرسام بسام كمال "موهبة سورية" تحت جسر في بيروت

GMT 05:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مصر توشك على إنهاء تطوير مسار "العائلة المقدسة"

GMT 08:45 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

100 عام من تاريخ الإمارات في قصر المويجعي

GMT 06:42 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

"كورونا" يؤجل المعرض الدولي للنشر والكتاب في المغرب

أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

لندن _ المغرب اليوم

GMT 07:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
المغرب اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 03:54 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

منتزه "جبل حفيت الصحراوي" تجربة سياحية لعشاق المغامرة
المغرب اليوم - منتزه

GMT 06:27 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير
المغرب اليوم - ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير

GMT 12:10 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

نبيلة عبيد تكشف دور وحيد حامد في عودتها للتمثيل "

GMT 20:54 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

وست هام يخطف فوزًا قاتلًا ضد إيفرتون في الدوري الإنجليزي

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 23:56 2016 الأربعاء ,09 آذار/ مارس

تعرفي على فوائد الحبهان
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib