تحول رجل هولندي كئيب بعد إصابته برصاصة لأشهر الرسامين بفضل امرأة
آخر تحديث GMT 10:06:24
المغرب اليوم -

قبل يومين على إطلاق النار على نفسه في محاولة منه لوضع حد لحياته

تحول رجل هولندي كئيب بعد إصابته برصاصة لأشهر الرسامين بفضل امرأة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تحول رجل هولندي كئيب بعد إصابته برصاصة لأشهر الرسامين بفضل امرأة

الرسّام الهولندي فنسنت فان غوخ
أمستردام- المغرب اليوم

يوم 29 تموز/يوليو 1890، فارق الرسّام الهولندي فنسنت فان غوخ (Vincent van Gogh) الحياة عن عمر يناهز 37 سنة بسبب تبعات إصابته برصاصة عند مستوى الصدر حيث أقدم الأخير قبل يومين على إطلاق النار على نفسه في محاولة منه لوضع حد لحياته عقب معاناة شديدة مع الاكتئاب، وخلال فترة إبداعاته الفنية التي استمرت لنحو عقد من الزمن وانتهت بانتحاره، قدّم فان غوخ أكثر من ألفي عمل فني كان من ضمنها 900 لوحة زيتية فشل في الترويج لها ليموت بعد حياة صعبة دون أن يبيع أيا منها.

في الأثناء، كاد فنسنت فان غوخ أن يغيب للأبد بين طيّات التاريخ لولا عمل جبّار قادته امرأة هولندية عرفت باسم جوانا فان غوخ بونجر (Johanna van Gogh-Bonger) حيث كانت الأخيرة زوجة ثيودوريوس، المعروف بثيو، الشقيق الأصغر للمبدع فنسنت فان غوخ.

فمنذ العام 1891، حملت هذه المرأة على عاتقها مهمة الترويج لإبداعات فان غوخ وإبراز نجمه للعالم.

أقرا ايضا:

فان غوخ الرسّام الذي عاش فقيرًا وبيعت لوحاته بالملايين بعد انتحاره​

ولدت جوانا خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر 1862 بمدينة أمستردام الهولندية لعائلة ميسورة فعاشت طفولة سعيدة رفقة إخوتها السبعة والتحقت بالمدرسة وتعلّمت العزف على البيانو قبل أن تحصل في النهاية على شهادة لتدريس اللغة الإنجليزية. سنة 1887، تعرّفت هذه الفتاة الهولندية البالغة من العمر 25 سنة على ثيو، شقيق فنسنت فان غوخ، وتبادلت معه العديد من رسائل الحب. وبادئ الأمر، رفضت جوانا فكرة الزواج من ثيو فان غوخ قبل أن ترضخ وتوافق على ذلك بحلول العام 1889.

وخلال حياتهما الزوجية التي استمرت لأشهر، رزق الزوجان بابنهما الوحيد فنسنت وليام فان غوخ (Vincent Willem van Gogh). فعقب حادثة انتحار شقيقه فنسنت فان غوخ أواخر تموز/يوليو 1890، أصيب ثيو بحالة اكتئاب عكّرت حالته وزادت من معاناته مع المرض ليفارق يوم 25 يناير/كانون الثاني 1891، أي بعد 6 أشهر فقط من وفاة فنسنت، الحياة عن عمر يناهز 33 عاما.

ومع رحيل زوجها، ورثت جوانا مجموعة أعمال فنسنت فان غوخ الفنية. وبينما عجز الأخير عن بيعها وتحقيق الشهرة خلال حياته بسبب مرضه وانطوائه على نفسه، أدركت جوانا القيمة الفنية الهامة لهذه الأعمال فرفضت جميع عروض بيعها واتجهت بدلا من ذلك لشراء منزل بقرية بوسوم (Bussum) القريبة من أمستردام الهولندية لتفتتح هنالك متحفا صغيرا خصص لعرض لوحات فنسنت فان غوخ.

ساهم هذا المتحف الصغير لأعمال فنسنت فان غوخ في توفير الموارد المالية اللازمة لجوانا للاعتناء بابنها. وما بين العام 1892 و1900، استغلت هذه المرأة معرفتها بعدد من تجار الأعمال الفنية لتنظم نحو 20 معرضا للوحات شقيق زوجها الذي قضى منتحرا.

ومع مطلع القرن العشرين، اتجهت جوانا لمنح فنسنت فان غوخ مكانته العالمية التي يستحقّها فأنشأت بمساعدة عدد من كبار الفنانين وأصدقاء فان غوخ شبكة بأوروبا الغربية للتعريف بأعمال هذا الرسام الهولندي، كما أبرمت اتفاقيات مع عدد من أشهر تجار اللوحات الفنية لمنحهم نسبة من الأرباح في حال عرضهم وبيعهم لبعض من أعمال فان غوخ.

وبمساعدة زوجها الجديد، يوهان كوهين غوشالك (Johan Cohen Gosschalk)، واصلت جوانا صناعة نجم فنسنت فان غوخ. وخلال سنة 1905، عرضت العديد من أعمال هذا الرسام الهولندي، الذي فارق الحياة قبل ذلك بـ15 عاما، بمتحف ستيدليك (Stedelijk Museum) بأمستردام. وبحلول العام 1914، كسب فنسنت فان غوخ مزيدا من الشهرة بفضل جوانا التي لم تتردد في نشر العديد من الرسائل التي تبادلها زوجها الأول ثيو مع شقيقه الفنان حيث ساهمت هذه الرسائل في التعريف بفنسنت ورسمت جانبا من ملامح حياته القصيرة والكئيبة.

ومع وفاتها سنة 1925، تمكنت جوانا من بيع 190 لوحة زيتية و55 رسما من إبداعات فنسنت فان غوخ. وعلى إثر ذلك ورث ابنها فنسنت وليام لوحات عمّه فأسس متحف فان غوخ الذي فتح أبوابه للزوار بأمستردام سنة 1973.

قد يهمك ايضا:

معلومات لا تعرفها عن حياة فان غوخ الفنية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحول رجل هولندي كئيب بعد إصابته برصاصة لأشهر الرسامين بفضل امرأة تحول رجل هولندي كئيب بعد إصابته برصاصة لأشهر الرسامين بفضل امرأة



بعد يوم واحد من ظهورها بالساري في مطار كوتشي الدولي

ملكة هولندا في إطلالة أنيقة باللون الوطني في زيارتها إلى الهند

نيوديلهي - المغرب اليوم

GMT 03:38 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيف يضع "مراكش" ضمن أرخص الوجهات في الشتاء
المغرب اليوم - تصنيف يضع

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 20:27 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الجماهير المغربية تهاجم خاليلوزيتش

GMT 21:02 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 20:49 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 02:29 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

مجدي بدران يكشف عن مخاطر الديدان الدبوسية

GMT 04:44 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

شركة ألعاب "إيرفكيس" الشهيرة تطلق ألعاب خاصة للفتيات

GMT 00:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

بدر بانون وجواد الياميق يلتحقان بتدريبات الرجاء

GMT 16:18 2018 الخميس ,13 أيلول / سبتمبر

إصابة سائق دراجة نارية إثر حادث تصادم في أغادير

GMT 21:24 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

السلطات المغربية تلقي القبض على جزائري مطلوب لدى الأنتربول

GMT 05:02 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

الرؤساء الذي تعاقبوا على مجلس النواب منذ 1963
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib