سيناريوهات عن وفاة توت عنخ آمون والحمض النووى الخاص به
آخر تحديث GMT 12:43:18
المغرب اليوم -

يعتقد أنه مات إثر إصابته بكسر فى ساقه فى حادث

سيناريوهات عن وفاة توت عنخ آمون والحمض النووى الخاص به

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سيناريوهات عن وفاة توت عنخ آمون والحمض النووى الخاص به

عالم الآثار الدكتور زاهى حواس
لندن - المغرب اليوم

الملك توت عنخ آمون من أكثر الشخصيات المصرية إثارة للجدل عبر تاريخه، مقبرته بظروف اكتشافها وإن كانت تخصه أو تخص غيره، والمرحلة التاريخية التى عاش ومات فيها، وإن كان ابن اخناتون أم لا، كل هذا الأسئلة مثيرة، لكن طريقة موت الملك الذهبى هى الأكثر غموضا حتى الآن، فلا يعرف بالتحديد كيف مات توت عنخ آمون، ومؤخرًا أعلن الدكتور زاهى حواس عن تفاصيل جديدة، نستعرضها فى التقرير التالى.

قال عالم الآثار الدكتور زاهى حواس إن فريقه يستخدم "آلة جديدة" للتحقيق فى جثة الملك الشاب توت عنخ آمون، مشيرا إلى أنه يعتقد أن توت توفى إثر إصابته بكسر فى ساقه فى حادث، وأصيب بجرح فى الساق وقتلته.

وقال الدكتور حواس: "سوف نكتشف من خلال آلة جديدة أن لدينا لتفحص الحمض النووى الخاص به، سنكتشف جميع الأمراض الوراثية التى كان يعانى منها"، و"يعتقد أنه مصاب بمتلازمة مارفان، وهو اضطراب وراثى يمكن أن يترك لشخص ما بأصابع طويلة وذراع وساقين بشكل غير عادى".

وحسبما نقلت جريدة "ذا صن" البريطانية، فإن الملك الصغير توفى منذ أكثر من 3000 عام عن عمر ناهز 19 عامًا، وظهر حالة مومياء الملك وجود ساق مصابة بعد حادث مروع بالعربة، ويعد الملك الشاب أحد أشهر الفراعنة فى مصر، وقد أمضى الخبراء عقودًا في المشاحنات حول سبب وفاته المفاجئة، تشير شظايا العظام الموجودة فى جمجمته إلى أنه قد اغتيل، في حين أشار عظم الساق المكسور إلى أن وفاة الصبى الذهبى كانت حادثًا.

وقال الدكتور حواس "نعلم أنه أصيب بكسر فى ساقه اليسرى وأن هذا الكسر كان حادثًا حدث له قبل يومين من وفاته" وتابع: "سنكتشف من خلال هذا الجهاز ما إذا كان قد أصيب بعدوى أم لا، وإذا كان مصابًا بعدوى، فسيؤكد ذلك أنه توفى فى حادث، وهذا يعنى أنه توفى فى عربة".

وأفادت الجريدة البريطانية، إلى أن فكرة تعرض توت لإصابة قاتلة خلال إحدى هذه الحملات ليست فكرة جديدة، موضحة أن فحصا بالأشعة المقطعية أجري في عام 2005 أكد أن قطع عظم الفخذ الأيسر قبل أيام قليلة من الموت.

وقال باحثون في الآثار المصرية في تقريرهم "على الرغم من أن الاستراحة نفسها لم تكن لتهدد الحياة، فقد تكون العدوى قد نشأت وجد تحليل آخر في عام 2013 أنه تم سحقه على جانب واحد من جسده، وهو محتمل على ركبتيه، تأثير حطم على ما يبدو الحوض والأضلاع.

يعتقد بعض الخبراء أن شظايا العظام الموجودة في جمجمة الصبي قبل 60 عامًا تكشف أن توت قد اغتيل بضربة قوية في الرأس، ومع ذلك، فقد أظهرت التحليلات اللاحقة أن الضرر قد حدث بعد الوفاة، على الأرجح أثناء عملية التحنيط.

خلال لقاء عالم الآثار الدكتور زاهى حواس، بمجموعة من الوفد البيطانى فى منطقة آثار الهرم، منذ أيام، أشار لى أن شهر فبراير 2020 سيعرف العالم أجمع كيف مات الفرعون الذهبي توت عنخ آمون من خلال المشروع القومى لدراسة المومياوات الملكية بالمتحف المصرى بالتحرير.

قد يهمك ايضا :

العرض الأول لفيلم" ماتروشكا" في المركز الثقافي الروسي الأحد

ندوة حول علاقة موسكو بالعالم الإسلامي في المركز الثقافي الروسي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيناريوهات عن وفاة توت عنخ آمون والحمض النووى الخاص به سيناريوهات عن وفاة توت عنخ آمون والحمض النووى الخاص به



إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

لندن - المغرب اليوم

GMT 10:09 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

إغلاق "ميشليفن وهبري" يبعد ممارسي التزحلق في المغرب
المغرب اليوم - إغلاق

GMT 07:55 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
المغرب اليوم - خمسة نصائح من

GMT 11:11 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
المغرب اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 12:25 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تدشين خط جوي جديد يربط بين مدينة مالقا و الناظور
المغرب اليوم - تدشين خط جوي جديد يربط بين مدينة مالقا و الناظور

GMT 05:50 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة
المغرب اليوم - تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة

GMT 00:06 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي
المغرب اليوم - مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي

GMT 05:34 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر
المغرب اليوم - يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ

GMT 08:53 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

ساديو ماني يتقدم للريدز سريعًا من ضربة رأس ضد أستون فيلا

GMT 08:43 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

الريدز يتعادل مع نيوكاسل ويشعل صراع "البريميرليغ"

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 19:25 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

شتوتجارت يكتسح أوجسبورج برباعية في الدوري الألماني

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 12:40 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الأسد السبت 26-9-2020

GMT 22:39 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

فيوري يتلقى عرضا لمواجهة مايك تايسون

GMT 23:43 2018 الثلاثاء ,20 آذار/ مارس

فيات تعلن عن توافر دوبلو ماكسي الجديدة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib