أكاديمية المملكة المغربية تنظيم دورتها السادسة والأربعين حول آسيا أفقاً للتفكير
آخر تحديث GMT 16:36:06
المغرب اليوم -

لدراسة ومعالجة التجارب الحداثية والتنموية في الدول الثلاث

أكاديمية المملكة المغربية تنظيم دورتها السادسة والأربعين حول "آسيا أفقاً للتفكير"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أكاديمية المملكة المغربية تنظيم دورتها السادسة والأربعين حول

أكاديمية المملكة المغربية
الرباط - المغرب اليوم

تعتزم أكاديمية المملكة المغربية تنظيم دورتها السادسة والأربعين حول موضوع "آسيا أفقاً للتفكير" لدراسة ومعالجة التجارب الحداثية والتنموية في الدول الثلاث: الصين يومي: 9 و10 كانون الأول ، والهند يومي: 11 و12 دجنبر، واليابان يومي: 16 و17 كانون الأول2019.

وسيشارك ببحوث ودراسات في هذه الدورات الثلاث خبراء متخصصون وأساتذة جامعيون ومنظرون إستراتيجيون ومسؤولون في مؤسسات مهتمة بالحداثة الآسيوية، من المناطق الآسيوية والأوربية والعربية والإفريقية.

وَستعالج هذه الدورات قضايا وإشكالات التجارب الحداثية وتحدياتها في هذه الدول (الصين، الهند واليابان)، وتحولاتها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وانخراطها في منظومة القيم الكونية، ومنها العولمة، وجسور التعاون بينها والمغرب وإفريقيا.

الأكاديمية سبق أن نظمت سابقاً سِلسلة من المحاضرات التمهيدية لإلقاء الضوء على التجارب الحداثية والتنموية في الدول الآسيوية، شارك فيها عدد من الباحثين المرموقين والمتخصصين في قضايا التنمية والتطور في الدول الآسيوية الرائدة. وَسترافق هذه العروض أمسيات فنية تستعرض فيها الإنجازات الفنية والوطنية والدولية.

وسبق للأكاديمية أن عقدت الدورة الثالثة والأربعين لـ"إفريقيا أُفقًا للتفكير" أيام 8-11 دجنبر 2015؛ والدورة الرابعة والأربعين "من الحداثة إلى الحداثات" أيام 24-26 يناير 2017، والدورة الخامسة والأربعين "أمريكا اللاتينية أفقاً للتفكير" 24-26 أبريل 2018.

وتشدد أكاديمية المملكة على أن هذه الدورات تهدف إلى الاِستفادة من التجارب الحداثية للدول التي حققت إنجازات حداثية وتنموية متطورة، احتلت بها مكانة متميزة في النُّظم الاقتصادية والاجتماعية الدولية، وللوقوف عند التحديات التي تواجهها هذه التجارب، واسترشادًا بأهداف أكاديمية المملكة المغربية العاملة على تشجيع البحث والاستقصاء في مختلف ميادين المعرفة، والانفتاح على القضايا التي تشكل الانشغال الكبير في الفكر المعاصر.

قد يهمك ايضا:

وزارة الثقافة المغربية تكشف أن دعم المشاريع الثقافية فاق 4 مليارات سنتيم

دعم 35 مشروعًا ثقافيًا في قطاع المسرح بأربعة ملايين درهم

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكاديمية المملكة المغربية تنظيم دورتها السادسة والأربعين حول آسيا أفقاً للتفكير أكاديمية المملكة المغربية تنظيم دورتها السادسة والأربعين حول آسيا أفقاً للتفكير



تمتلك القدرة على اختيار الأزياء التي تناسبها تمامًا في كل مناسبة

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء فى أسبوع الموضة في العاصمة باريس

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 14:12 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

رونالدو يضرب عدة أرقام قياسية ويتجاوز ميسي

GMT 17:06 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

ليفربول يدعم صلاح وماني قبل الإعلان عن الأفضل في أفريقيا

GMT 15:50 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

سفين إريكسون ضمن المرشحين لتدريب نيوكاسل جيتس

GMT 17:43 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

إقبال عربي كبير على موقعة الريال وأتلتيكو مدريد

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

تفاصيل "النسخة التاريخية" مِن كأس السوبر الإسباني في جدة

GMT 14:43 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 17:23 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

وكيل بول بوغبا يحسم مصير النجم الفرنسي مع اليونايتد

GMT 15:39 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 17:17 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

الغابوني بيير إيميريك سيغادر صفوف ناديه الحالي أرسنال

GMT 19:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

وكيل بول بوغبا يحسم مصير اللاعب مع مانشستر يونايتد

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يحدّد شرطه لتجديد عقد راموس حتى اعتزاله كرة القدم

GMT 15:31 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 10:54 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

جوزيه مورينيو يوضح أن توتنهام لديه مشكلة مع تلقي الأهداف

GMT 14:33 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 17:31 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

مزاملة النني لإبراهيموفيتش تمنح بشكتاش مليون ونصف يورو
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib