زينغ فانزي الفنان الصيني الأعلى سعرًا في بيع لوحاته
آخر تحديث GMT 09:23:59
المغرب اليوم -

لفت انتباه معلميه والنقاد منذ صغره

زينغ فانزي الفنان الصيني الأعلى سعرًا في بيع لوحاته

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - زينغ فانزي الفنان الصيني الأعلى سعرًا في بيع لوحاته

الفنان الصيني الشهير زينغ فانزي
نيويورك ـ مادلين سعادة

اندمج المليارديرات الصينيون مع الطبقة العليا من عالم الفن في نيويورك عند افتتاح معرض الفنان الصيني الشهير زينغ فانزي – الذي يحقق الأرقام القياسية في مبيعات لوحاته - في مانهاتن منذ عام، وكان السيد زينغ على متن طائرة مع زملاؤه الأثرياء، وبعد تناول العشاء في مطعم تشيلسي نزل الفريق الصيني في فندق بارك حياة لتناول المشروبات الليلية.

ونظم زينغ مأدبة كبيرة في منزله حضرها 500 ضيف من بينهم حفيدته ماو زيدونغ، احتفالًا بمرور 25 عامًا على افتتاح المعرض الأول في سبتمبر\أيلول في بلده الأم. وتعرض أعماله في المتاحف الأميركية والشقق الفخمة في هونغ كونغ وغرفة معيشة الفنان فرانسوا بينو صاحب دار كريستي، وتدفقت الحشود الكبيرة لتكسر الأرقام القياسية في مركز "Ullens" للفنون المعاصرة في بكين خلال عرضه الحالي الذي يضم لوحتين هما (33 أقدام طويلة، مناظر طبيعية ملونة بعنف).

زينغ فانزي الفنان الصيني الأعلى سعرًا في بيع لوحاته
يشار إلى أنه في منتصف عام 2000 كثر الفنانين الصينيين على الساحة الفنية العالمية، ولكن حافظ القليل منهم على مكانته مثل زينغ، حينذاك لم يجلب بيع اللوحة في المزاد العلني 23.3 مليون دولار، الثمن المدفوع في لوحته "العشاء الأخير" عام 2013. ولقد سأل كيف تمكن من الحفاظ على مكانته في القمة؟ وأجاب: "يمكنك القول بأنها براعة"، واستكمل وعلى وجهه ابتسامة "أنا أبيع لوحاتي فقط للذين يحبونها، وهؤلاء الناس سوف يساعدوني على ترويج أعمالي".

وقال السيد فيليب تيناري مدير مركز "Ullens" للفنون المعاصرة: "تحتاج الصين إلى فنان عظيم والطريق الذي سلكه شديد الذكاء"، وأضاف: "أنه يتفهم الوسط الذي ينشر فيه أعماله، مثل (منازل الجامعين والمؤسسات الثقافية والمعارض)، كما أنه يدعو هؤلاء الناس ليكونوا جزءًا من نجاحه وعندما يحقق نجاحًا كبيرًا يشعر الجميع بالرضا".

 ويبلغ السيد زينغ من العمر 52 عامًا وهو شخصية مشهورة، يميل شعره إلى اللون الرمادي، والسيجار الكوبي دائما في يده وهو يجلس على كرسيه الجلد الأحمر في المرسم، وعادة ما يرتدي الجينز والأحذية الرياضية، ويرتدي معطفًا أسودًا للتدفئة في الشتاء. وتعمل مجموعة من الباحثين المساعدين في مكتبه الرمادي.

وأوضح زينغ أنه جاء ليستمتع بالأشياء الجميلة في الحياة، فتجده يجلس على مكتب في مرسمه في هيرمس، ويبدو العشب الأخضر في يوم خريف وأضاف بخجل: "إنها ليست حقيقية" وأن العشب البني في بكين يبدو مملًا.

وأشار الفنان الصيني إلى أنه لفت انتباه المعلمين والنقاد - منذ أيامه الأولى كطالب فن - الذين أبدوا إعجابهم بتمرده على الأسعار القياسية، موضحًا: "قال لي مدير مكتبة مدرستي أنني يجب علي الذهاب إلى مكتبه في محافظة تشيغيانغ"، وكان ذلك في منتصف عام 1980 واستكمل: "سافرت لمدة ثلاثة أيام بالقطار إلى شنغهاي ومن ثم إلى تشيغيانغ" وهناك اكتشف الفنان الألماني ماكس بيكمان وأعجبته أعمال وليام دي كونينغ.

 وعندما كان في السنة الثالثة أكمل 45 عملًا فنيًا لم يضاهي أي عمل منها النمط الرسمي، ولكن شجعه معلمه على عمل معرض خاص، وقال عنه معلمه السيد بي داوغين: "إنه يرسم ما يراه، وقد وجد طريقه الخاص للتعبير عن مشاعره".

وخلال مسيرته الفنية انقض مسؤولون عن الدعاية المحلية في بلاده يسألونه: "ماذا تعني رسوماتك؟ هل تحاول عمل بيان سياسي؟ هل هذا دماء على وجهه؟" ومن ثم أغلق المعرض أمام الجمهور ولم يسمح بدخول غير الطلبة.

واستمر زينغ في الرسم دون رادع وأظهر في سلسلة من الأعمال معاناة المرضى على أيدي أطباء قساة في مستشفى عام في الحي الذي يقيم فيه، ثم محل الجزارة المجاور وألواح اللحوم المجمدة فأظهر جزارًا وعائلته يأخذون قيلولة فوق ذبيحة مغطاة.

وعلى المستوى الفني أعجب به الناقد لي إكسانتينغ الذي شجعه بدعمه، ثم غادر السيد زينغ إلى بكين وفي هذا الوقت كانت الحكومة تشجع الناس على أن يصبحوا أغنياء، ثم أمرت الحكومة بمذبحة ميدان تيانانمن عام 1989. وبدأ زينغ في رسم اللوحات التي تصبح محل التوقيع، مثل صورًا للرجال والنساء منفردين أو في مجموعات في بعض الأحيان ويرتدون الأقنعة.

وفي عام 1993 افتتح أول معرض خاص به في هونغ كونغ، وفي عام 1998 تعرف على لورينز هلبلينغ، وأصبح ممثلا للسيد زينغ منذ ذلك الحين، وباع هلبلينغ إحدى أول مبيعاته وهي لوحة لزينغ عبارة عن ثمانية شباب صينيون من الرجال والنساء يرتدون أقنعة لسائحة أمريكية بثمن 16 ألف دولار، وبعد مرور عشر سنوات بيعت اللوحة في مزاد في هونغ كونغ بـ 9.7 مليون دولار مما جعل الفنان زينغ أغلى فنان صيني معاصر ومازال يحمل هذا اللقب دون منافس، وفي هذا الوقت رتب هلبلينغ لتقديم زينغ إلى السيد بينو، وخلال زيارته اشترى لوحتين وكان يريد أن يشتري أكثر من ذلك.

وعرضت أعمال زينغ في قصرين تاريخيين في مدينة البندقية ثم ضمهما السيد بينو إلى مجموعته الفنية الضخمة، وفي الحقيقة يملك السيد بينو صورة للفنان لوسيان فرويد التي يعرضها في منزله في إطار يبلغ ثمنه مائة ألف دولار ويرجع تاريخه إلى القرن الثامن عشر.

ويوضح زينغ: "طلبت استعارة لوحة لوسيان فرويد عدة مرات ولكنه رفض"، ثم وافق بينو فيما بعد على إرسالها إلى المعرض في بكين، وكشف زينغ أن بينو رفض إعطائه اللوحة، لن نقلها يتطلب إغلاق الشوارع في لندن وإحضار رافعة تحملها من النافذة الأمامية".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زينغ فانزي الفنان الصيني الأعلى سعرًا في بيع لوحاته زينغ فانزي الفنان الصيني الأعلى سعرًا في بيع لوحاته



GMT 06:22 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

تعرف على لغز اللوحة التي "يعشقها" اللصوص

GMT 10:05 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

أصغر شاعرة في تاريخ أميركا تحتفي بتنصيب بايدن

GMT 21:51 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

نابولي تستعيد لوحة "سالفاتور موندي" المسروقة

GMT 04:32 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

افتتاح معبد "إيزيس" في مصر بعد 150 عامًا من اكتشافه

GMT 10:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"المدينة الضائعة" لحظات انفجار بيروت في مجسم فني

GMT 10:57 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

المعارض الفنية الدولية تخطط بحذر لموسم 2021

موديلات فساتين سهرة ناعمة مستوحاة من إطلالات ديانا كرزون

بيروت _المغرب اليوم

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 06:52 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب يسعى لاقتناء صواريخ "باتريوت" الأمريكية
المغرب اليوم - المغرب يسعى لاقتناء صواريخ

GMT 09:46 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

"هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام
المغرب اليوم -
المغرب اليوم - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 09:14 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
المغرب اليوم - كهوف جبل

GMT 06:30 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021
المغرب اليوم - مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 23:44 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يجد بديل ألابا في الدوري الإنجليزي

GMT 22:50 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على تغييرات خطة التلقيح ضد كورونا التي اعتمدها المغرب

GMT 17:01 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد يعلن ضم أماد ديالو بعد عام من شرائه

GMT 17:04 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 19:17 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 18:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مدرب بيرنلي يعلن وجود حالتي إصابة بكورونا بين لاعبيه

GMT 12:33 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بشكتاش يفوز على ريزا سبور وينفرد بصدارة الدوري التركي

GMT 16:51 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 17:16 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك

GMT 18:53 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib