ملتقى فاس يوصي بإدراج القصة القصيرة جدًّا في التعليم
آخر تحديث GMT 15:28:17
المغرب اليوم -

ضمن نسخته الثالثة بعنوان "دورة القاص حسن البقّالي"

ملتقى فاس يوصي بإدراج القصة القصيرة جدًّا في التعليم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ملتقى فاس يوصي بإدراج القصة القصيرة جدًّا في التعليم

ملتقى فاس
الرباط - المغرب اليوم

الإقبال على كتابة القصة القصيرة جدًّا في المغرب أصبح نوعا سَرْديًّا قائمَ الذّات وأمرًا واقعًا، ولهذا نظمت جمعيّتان بشراكة بينهما "ملتقى فاس" لهذا الجنس الأدبي المُوغِـل في القِصَـر في نسخته الثالثة: "دورة القاص حسن البقّالي".

امتدّ الملتقى على مدى ثلاثة أيام، وقصده مبدعون ومبدعات ونقاد وناقدات من أكادير جنوبا ووَجدة والناظور وبركان شرقا وطنجة شمالا والبيضاء والرباط غربا، بالإضافة إلى مبدعي هذا الجنس في كل من مدن فاس ومكناس وخنيفرة الأطلسية ومدن مغربية أخرى.

المُلتقى القصصي القصير جِـدًّا كان مناسبة أيضا وقّع فيها القصاصون والقصاصات على "بيان فاس"، الذي التمسوا من خلاله إدراج "القصة القصيرة جدا" ضمن النصوص المقرّرة في المنهاج الدراسي لوزارة التربية الوطنية وفي مختلف الأسلاك التعليمية، مع إعلان يوم فاتح نونبر من كل سنة يوما وطنيا لهذا الجنس الأدبي، وإدراجه ضمن جائزة المغرب للكتاب كغيره من الأجناس الأدبية الأخرى، من شعر ورواية وغيرها؛ كما دعوا بالمناسبة نفسها إلى إحداث جائزة للشباب في هذا الجنس الأدبي؛ مع دعوة بعض الجهات المعنية وعلى رأسها جامعة سيدي محمد بن عبد الله إلى خلق مُختبر يهتمُّ بالقصة القصيرة جِـدًّا.

قد يهمك ايضا

الإسكندرية عروس المتوسط وملتقى الحضارات وصنع الأفكار والعقول

"ألف عنوان وعنوان" تبحث مستقبل المبادرة وتستمع إلى آراء صنّاع النشر

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملتقى فاس يوصي بإدراج القصة القصيرة جدًّا في التعليم ملتقى فاس يوصي بإدراج القصة القصيرة جدًّا في التعليم



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

دوقة كامبريدج غارقة في الألماس وتُثير الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 09:38 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
المغرب اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 03:54 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
المغرب اليوم - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع

GMT 03:06 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
المغرب اليوم - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 20:28 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تسريب عقد المهاجم المغربي بوطيب يكشف مفاجآت بالجملة

GMT 19:20 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"ويفا" يُعلن طرح مليون تذكرة إضافية لجمهور "يورو 2020"

GMT 20:38 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ريبيري يتعرض إلى إصابة خطيرة في الكاحل

GMT 01:29 2015 الأحد ,01 شباط / فبراير

طرق التعامل مع الرجل المشغول دائمًا

GMT 17:49 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ثلاثي برشلونة يواجه خطر الغياب عن الكلاسيكو

GMT 19:47 2015 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

التين يحمي الكبد ويعالج البواسير

GMT 18:58 2014 الأربعاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الجوز " عين الجمل " لا يعلمها إلا القليلون

GMT 06:07 2018 الجمعة ,15 حزيران / يونيو

أجمل ساعة رجالية من دار "سيتيزن" – CITIZEN

GMT 12:34 2015 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الرجل يعشق المرأة الخجولة

GMT 12:49 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 01:15 2014 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

صمَّمت حليّ الاطفال من قماش الجوخ والجينز

GMT 04:34 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

شقيقتان تبدأن في تحويل مكتب بريد إلى منزل سكني في بريطانيا

GMT 01:51 2014 الثلاثاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

السمبوسك السورية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib